جولة سياحية للتعرف على آثار مدينة فيد التاريخية بحائل

تعد مدينة فيد أحد المدن التاريخية الهامة بالمملكة والتي تحتوي على العديد من الأثار والنقوش والكتابات على واجهات الجبال بعضها ثمودية، والبعض الآخر آثار إسلامية يصل عمرها إلى 1300 عام، تقع مدينة فيد إلى الجنوب الشرقي من منطقة حائل، حيث تبعد عن حائل 120 كم.

تعد مدينة فيد أحد أهم  المواقع الأثرية المكتشفة في شمال الجزيرة العربية وذلك لأنها تحتوي على مجموعة فريدة من الأثار الإسلامية المختلفة، مثل قصر خراش، وبرك زبيدة، والمدينة السكنية ذات البيوت القديمة، والسراديب، وفسقيه القصر، والرحى العملاق لطحن الحبوب، والآبار، وسور الحصن.

تاريخ مدينة فيد :
وحتى وقت قريب لم تكن مدينة فيد سوى مجموعة من الأطلال تحتوي على الحجارة وبعض الأسوار المدفونة حتى تم التنقيب عنها من قبل الهيئة العامة للسياحة والآثار، حيث تم اكتشاف مجموعة كبيرة من الأثار، وقد رجح مجموعة من علماء الآثار، أن الأسباب وراء خراب هذه المدينة واندثارها رغم أهميتها التاريخية يعود إلى القرن التاسع الميلادي على يد القرامطة.

فقد كانت مدينة فيد في وقت سابق إحدى ولايات الخلافة العباسية وتعتبر أهم محطات الحاج على طريق زبيدة الأثري، ذلك الطريق الذي أنشأته زوجة الخليفة هارون الرشيد ليكون طريقاً للحاج من الكوفة إلى مكة المكرمة لتسهيل طريق حجاج بيت الله الحرام.

مدينة فيد كنز أثري ضخم :
تم العثور على كنز أثري ضخم في مدينة فيد أثناء عملية التنقيب والحفر من قبل هيئة الأثار والتي يعود أغلبها إلى العصر الإسلامي، وتنوعت تلك المكتشفات ما بين عملات معدنية تعود إلى العصر العباسي من الذهب والفضة وكذلك أشكال متنوعة من الخزف الصيني والبورسلين والأواني الفخارية ذات أحجام مختلفة، وكذلك مجموعة من القطع النحاسية، وأدوات للطعام مثل القدور والمعالق وأباريق وأكواب وكذلك أدوات للزينة وخلط المساحيق، وقطع مختلفة من الزجاج بألوان وأحجام مختلفة منها الأسود والأخضر والأزرق والأبيض.

كذلك عثر على مجموعة من القناديل والمسارج التي تستخدم في الإضاءة في أشكال وأحجام مختلفة، بجانب قطع فنية من العاج والحجر الصابوني الذي وجد بأحجام وأشكال مختلفة تميزت بالأشكال الهندسية متقنة الصنع، وقد تميزت جميع المكتشفات بالزخارف والألوان المبهرة ودقة التفاصيل التي تدل على مهارة وفن وحرفية والتي يتميز بها معظم المشغولات والتصاميم الإسلامية.

قصر خراش الأثري :
يعد قصر خراش من أهم الآثار التي تم الكشف عنها في مدينة فيد، تم تشييد القصر على ٨٠ مترا في ١٣٠ متراً وتم استخدام الحجارة السوداء في عملية البناء، تم تصميم القصر كحصن دفاعي عن قصر حاكم المدينة لذلك تم تصميم مجموعة من الأبراج الدائرية والنصف دائرية في منتصف الحصن كما تم اكتشاف مجموعة من الحفريات في وسط القصر تحت الصخور المتراكمة، كذلك عثر على بقايا القلعة الواقعة في الطرف الشمالي الشرقي من الحصن، ومدخلها يقع على الأرجح في الجهة الجنوبية حيث وجد العديد من الغرف ومرابط للخيل وسكن للحراس وإقامة للزوار، يوجد بالقرب من القصر جامع المدينة القديم، وآثار بئرين.

سور الحصن :
وهو حصن فيد المحاط بسور من الجهة الجنوبية للحصن يمتد من الشرق إلى الغرب بطول 115م، ويبلغ سمك جدرانه مترين وبعمق مترين، ويضم من الداخل ثلاثة أبراج تأخذ شكل نصف دائري نصف وتدعم السور من الخارج، أما من الخارج فهو يضم خمس وحدات معمارية تتميز ببناء متقن، ملاصقة للسور من الجهة الشمالية في الجزء الغربي من السور، وهي تتكون من حجرتين وفناء ومدخل.

بيوت سكنية قديمة :
وتقع هذه البناءات الأثرية القديمة أعلى التلال المرتفعة التي تقع على الجانب الشمالي من وادي فيد ، وهي عبارة عن مجموعة من البيوت والمنازل السكنية القديمة ذات التصاميم البسيطة، بجانب مجموعة من الأساسات المعمارية القديمة والتي لم يتبقى منها سوى أجزاء كمعلم تاريخي للمكان

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *