علاج التنكس البقعي للعين

التنكس البقعي هو نوع من الأمراض التي تصيب العين وتؤدي إلى فقدان البصر لمن تجاوز 50 عام فأكثر، وهي تزداد بصفة خاصة في العالم الغربي وسوف تناول تفاصيل أكثر حول علاج التنكس البقعي للعين وأسبابه.

التنكس البقعي :
التنكس البقعي للعين هو أحد الأمراض التي تصيب العين كما أشرنا بعد  تجاوز عمر الخمسين عام ، ومن عوامل الإصابة بهذا المرض هو السن بالإضافة إلى العامل الوراثي ، بقعة العين هي المنطقة الموجودة في مركز الشبكية وهي المسئولة عن الرؤية الدقيقة والتي تستخدم في القراءة أو السواقة أو إدراك هدف محدد ، وهناك عدة صور من التنكس البقعي في سن متقدم مثل الصورة الغير وعائية(جافة) والصورة الحديثة التوعي(رطبة) ، ومعظم المصابين يصابون بالحالة الرطبة من تكنس البقعي .

وفي بعض الحالات يحدث تضرر في الرؤية الجافة ويظهر بريق شفاف في العين وهي عبارة عن نقاط صفراء في منطقة البقعة المتواجدة داخل العين ، تتطور هذه الآفات داخل العين عند نمو الأوعية الدموية في طبقة المشيمية الموجودة تحت الشبكية وتنتشر من خلال تمزقات في غشاء بروك ويتسرب من هذه الأوعية الدموية بعض الدهون والدم وتتراكم في طبقة الصبغية الشبكية ، أحيانًا يرى المريض المصاب بالتنكس البقعي الصورة مصغرة أو بأحجام مختلفة في كل عين ولكن في كثير من الأحيان من الممكن حدوث هلوسات بصرية.

أسباب الإصابة بالتنكس البقعي :
1- الشيخوخة والتقدم في العمر حيث أن هذا المرض من الأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر.

2- تاريخ الأسرة أو الوراثة حيث أن نسبة الإصابة بالتنكس البقعي هي أربعة أضعاف بسبب العامل الوراثي.

3- التنكس البقعي الجيني وهو الذي ينتج عن انتقال الجينات.
4- فرط ضغط الدم أو ارتفاع ضغط الدم.
5- حالات القلب والأوعية الدموية أو ارتفاع نسبة الكولسترول في الجسم.
6- تناول كمية كبيرة من الدهون.
7- التعرض المستمر لأشعة الشمس.
8- التدخين.

تشخيص التنكس البقعي :
يعتمد تشخيص هذا المرض على فحص قاع العين عن طريق المنظار أو استخدام عدسة عيون خاصة موجودة لدى طبيب العيون، كما قد يتم التشخيص من خلال التصوير بالأشعة ، ويتم أثناء الفحص رفع الجفن فإذا وجد دم أو سائل أو ترسبات أو دهون تحت الشبكية فقد يشتبه في وجود أوعية دموية شاذة ، كما أن الكشف عن طريق التصوير بالفلوريسيئين يمكن من خلاله اكتشاف أوعية دموية حديثة التوعي تؤثر على الوسائل والتوصيات العلاجية.

علاج التنكس البقعي :
– انتشرت في الفترة الأخيرة مجموعة من الأبحاث الحديثة تؤكد على نجاح مضادات الأكسدة في منع التحول الجاف إلى تحول رطب ، كما أن هناك بعض الأبحاث التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية التي ثبت فيها أن مضاعفات الطعام والفيتامينات والمعادن تنجح في تثبيط تطور التنكس البقعي الذي يأتي عن طريق السن ، ولكن إذا ظل ADM الحديث التوعي بدون علاج لفترة من الزمن قد يصعب معالجته ويحدث تفاقم سريع في وضع الرؤية المركزية في العين ، إن اكتشاف التنكس البقعي في وقت مبكر لدى طبيب العيون المختص يقلل من احتمالية التراجع الحاد في البصر.

– العلاج في الوقت الماضي كان من أكثر العلاجات التي أثبتت نجاحها إلى الآن هو العلاج عن طريق الليزر وكان هذا العلاج بالليزر يستطيع السيطرة على جزء ضئيل جدًا من المرض ، أما  العلاج الحديث الذي يستخدم في الوقت الحالي هو علاج متقو بالضوء وهذا يعتبر من أفضل أنواع العلاج لكنه يؤدي في النهاية إلى استقرار الحالة البصرية فقد وليس إلى تحسنها وعلاجها وعودتها كما كانت ، يفضل أن يتم تناول الأحماض الدهنية والأوميجا 3 لأنها تعمل على قلى تطور المرض.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *