عدد سكان السعودية دون الأجانب

تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة 47 بين دول العالم من حيث عدد السكان، وقد رصدت الهيئة العامة للإحصاء فى المملكة العربية السعودية، إرتفاع عدد سكان البلاد بنسبة 2.5% خلال عام 2018، وفي تقرير للهيئة، قامت بتقدير بلوغ عدد السكان نحو 33.4 مليون نسمة، وأشارت الهيئة إلى أن عدد الذكور السعوديين بلغ 10575895، وكانت الهيئة قد قدرت عدد السعوديين في منتصف 2018، نحو 20.77 مليون نسمة، وعدد الأجانب 12.65 مليون نسمة.

قامت الهيئة بإجراء مجموعة من المسوحات السكانية خلال الفترة الماضية، كان آخرها مسـح الخصائص السـكانية، خلال الفترة من 14/4/2017 إلى 18/5/2017، وقد أثبتت الاحصاءات أن اجمالي عدد السكان السعوديون يبلغ  32 مليون و552 ألف و336 نسمة مقارنةً بـ31 مليون نسمة، في عام 2016.

أهمية التعداد السكاني

1 –  تقم الدول سنوي بإحصاء لعدد السكان وتقوم بمجموعة من المسوحات للوصول إلى أرقام حقيقية مطابقة للواقع كي تصل إلى العدد الحقيقي للسكان، وذلك لما لهذا التعداد أهمية وفوائد كثيرة منها

2- يمكن الدولة والأجهزة المعنية من الحصول على معلومات مفصلة تتعلق بالسكان وخصائصهم وكل ما يتعلق بهم من بيانات.

3- انشأت الأمم المتحدة شعبة خاصة بالإحصاءات، وذلك لأهمية هذه الإحصاءات والمسوح السكانية، حيث تساعد على دعم عمليات التعداد الوطني في جميع الدول.

4- تساعد هذه البيانات والأرقام، التي تم قراءة مدلولاتها وتجميعها من المسوح والإحصاءات على اتخاذ قرارات مستقبلية، تتعلق يوضع خطط تنموية في المجال الاقتصادي والاجتماعي.

5- يتم استخدام نتائج الإحصاءات السكانية بقصد توزيع عادل للموازنات الحكومية ، وتضمين خطط الإنفاق الحكومي في مجالات الصحة والتعليم على ضوء نتائج تلك الإحصاءات.

6- تصميم مخرجات البني التحتية بناء على القراءة الصحيحة لأرقام ونتائج الإحصاءات والمسوح السكانية وما تشير إليه.

7- تعتبر مؤشرات المسح  والتعداد السكاني في غاية الأهمية لتحديد الأهداف الإنمائية  والخطط الخمسية والعشرية التي تسعى للتخلص من تشوهات في الاقتصاد والبطالة وغيرها بحسب معرفة الخصائص السكانية ونتائج التعداد السكاني.

8-  ومن أجل كل هذه الفوائد تستعد الهيئة العامة للإحصاء بالمملكة بالتعاون مع جهات حكومية للتحضيرات الفنية لتعداد 2020،  وهو التعداد الذي ستشمل بياناته على الخصائص الديموغرافية والاقتصادية والتعليمية للسكان، وخصائص المسكن.

مؤشرات السكان في المملكة  

وصل عدد سكان المملكة إلى 30.770.000 مليون نسمة، ويتكون المجتمع السعودي من ثلاث فئات مختلفة، وهي الريف، والبادية، والحاضرة، وأشارت النتائج إلى أن نسبة البدو تبلغ حوالي 21.77%، والريفيين 26.87%.

بينما بلغت نسبة الحضر 51.36%، وتبلغ نسبة السعوديين في المملكة العربية السعودية ما يقارب 20.700.058، والباقي من جنسيات أخرى، وتبلغ نسبة الذكور حوالي 50.9%، والإناث 49.1%، وأشارت نتائج المسح أن معظم السكان يتركزون في المدن الكبرى، مثل مكة المكرمة، الرياض، والمنطقة الشرقيّة.

عدد سكان المملكة وفقا لتقديرات 2017

وبحسب تقديرات لعام 2017 فإن عدد سكان المملكة بلغ نحو 28,571,770 نسمة، ويكون المهاجرون منهم ما نسبة بلغت 37% ، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة لعام 2017م، والتي أشارت حسب بياناتها أن نسبة الحضر من السكان تبلغ ما يقارب 83.5%.

وعزى ارتفاع نسبة الحضر إلى أن أغلب السكان من البدو الرحل أو شبه الرحل أصبحوا أكثر استقراراً وأمنا منذ اكتشاف النفط في المملكة، حيث تغطي غالبية الأنشطة الاقتصادية للسكان في منطقة واسعة، بدايتها الدمام في الشرق مروراً بالرياض ومنها إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة في الغرب قربا من البحر الأحمر، فبات أمر الحصول على عمل  أو امتهان مهنة أخري غير الرعي أمر متاحا، وعده البعض من البدو ضروريا.

 يبلغ معدل النمو السكاني في المملكة نحو 1.45%، ويبلغ معدل الولادات 18.3 ولادة لكل 1000 نسمة، في حين يبلغ معدل الوفيات نحو 3.4 وفاة لكل 1000 نسمة، أما أعمار السكان وأجناسهم فتتوزع تبعاً للنسب التالية 0-14 سنة تبلغ نسبتهم 26.1% منهم 3,825,242 ذكوراً، و3,631,967 إناثاً، أما السن من 15حتي 24 سنة فتبلغ نسبته 18.57% يشكل الذكور منهم 2,842,818، بينما يصل عدد الإناث إلى2,462,061، أما السن الذي يبدأ من 25حتي54 سنة فتبلغ نسبته 46.86% منهم 7,559,248 ذكوراً، و5,829,656 إناثاً، والسن من  55 حتي 64 سنة فتبلغ نسبتهم 5.03% منهم 783,673 ذكوراً، و653,404 إناثاً. 65 سنة فما فوق وتبلغ نسبتهم 3.44% منهم 498,830 ذكوراً، 484,871 إناثاً.

عدد السعوديين دون الأجانب

 تبلغُ نسبة السعوديين دون الأجانب ما يقارب ثلثي السكان الذين يقيمون في المملكة حيث بلغت نسبتهم 67%، أي أن عدد سكان السعودية غير الأجانب والمقيمين يبلغُ قرابة 21.1 مليون نسمة، بينما يصل عدد الأجانب في المملكة إلى ثلث السكان بنسبة تبلغُ 33%، أي أن عدده يبلغ قرابة 10.4 مليون نسمة.

 ويتوقع خبراء أن يرتفع عدد السكان في المملكة في 2019 ليصل إلى  34,204,413 نسمة، بريادة قدرها 773,589 مواطن سعودي، وهي زيادة يعتبرها البعض ايجابية بسبب تخطي عدد المواليد لأعداد الوفيات، وهذا العامل الذي ارتفع عدد السكان بسببه، بداخله ما يفرح وهو أن مستوى الرعاية الصحية بات مرتفعا في المملكة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *