شوكيات الجلد واللافقاريات الحبلية

تعتبر شوكيات الجلد، والاسم العلمي Echinodermata مجموعة رئيسية من الحيوانات البحرية فقط، ويأتي الاسم من الكلمة اليونانية للبشرة الشوكية، وهناك حوالي 7000 نوع يوجد عادة في قاع البحر في كل موطن بحري من منطقة المد والجزر إلى أعماق المحيط، ولديهم مجموعة واسعة من الألوان، كما أن هناك ما لا يقل عن 800 نوع من شوكيات الجلد على الحاجز المرجاني العظيم .

ما هي شوكيات الجلد

تحتوي شوكيات الجلد على تناظر شعاعي، والعديد منها يحتوي على خمسة أو مضاعفات من خمسة أذرع، ولديهم صدفة مصنوعة بشكل رئيسي من كربونات الكالسيوم، والتي تغطيها البشرة، ويعمل الجلد على تقوية الخلايا للمساعدة في دعم وصيانة الهيكل العظمي وخلايا الصباغ، والخلايا للكشف عن الحركة على سطح الحيوان وأحيانا خلايا الغدة التي تفرز السوائل اللاصقة أو حتى السموم .

الجهاز الهضمي لشوكيات الجلد

شوكيات الجلد لها نظام هضمي بسيط مع الفم والمعدة  والشر، و في كثير من الأحيان يكون الفم على الجانب السفلي والشرج على السطح العلوي للحيوان، ويمكن لنجوم البحر أن تدفع بطونهم خارج أجسادهم وتدخلها في فريستها للسماح لهم بهضم الطعام خارجا، وتسمح هذه القدرة لنجوم البحر بمطاردة الفريسة التي هي أكبر بكثير مما يسمح به فمه .

الجهاز العصبي وحواس شوكيات الجلد

ليس لدى شوكيات الجلد دماغ ، لديهم أعصاب تعمل من الفم في كل ذراع أو على طول الجسم، ولديهم بقع صغيرة في نهاية كل ذراع والتي تكشف فقط الضوء أو الظلام، وبعض أقدامهم الأنبوبية حساسة أيضا للمواد الكيميائية وهذا يسمح لهم بإيجاد مصدر الروائح ، مثل الطعام .

نظام الدورة الدموية لدى شوكيات الجلد

تحتوي على شبكة من القنوات المملوءة بالسوائل والتي تعمل في تبادل الغازات والتغذية والحركة، وتحتوي الشبكة على حلقة مركزية ومناطق تحتوي على أقدام الأنبوب التي تمتد على طول الجسم أو الذراعين، وتتدفق قدم الأنبوب من خلال فتحات في الهيكل العظمي ويمكن تمديدها أو التعاقد عليها، وليس لديهم قلب حقيقي والدم غالبا ما يفتقر إلى أي صباغ تنفسي .

الجهاز التنفسي والتناسلي لشوكيات الجلد

لديها نظام تنفسي ضعيف التطوير، ويستخدمون خياشيم بسيطة وأقدام الأنبوب الخاص بهم ليأخذوا الأكسجين ويمررون ثاني أكسيد الكربون، وشوكيات الجلد هي إما ذكر أو أنثى وتصبح ناضجة جنسيا بعد حوالي سنتين إلى ثلاث سنوات، ومعظم الإفراج عن البيض والحيوانات المنوية في الماء حيث يتم تخصيبها، والأنثى يمكن أن تطلق مائة مليون بيضة دفعة واحدة، واليرقات تستقر في نهاية المطاف على قاع البحر .

ما هي اللافقاريات الحبلية

إن العبارة ذاتها تبدو مخيفة، ولادة لا فقارية، لكن هذه المخلوقات الصغيرة ليست مخيفة على الإطلاق، وترتبط في الواقع بنا ويمكن تفكيك اسمها لمساعدتنا على فهم ما هي عليه .

اللافقاريات هي أي حيوان بدون عمود فقري مكون من فقرات، وهناك العديد من الأمثلة على الحيوانات اللافقارية، بما في ذلك الحشرات والقواقع والمحار والحبار والأخطبوط وغيرها الكثير، فاللافقاريات هي مجموعة متنوعة بشكل لا يصدق، ولكن بعض الحيوانات اللافقارية هي أيضا أحجار معقوفة، وهذا يجعلها خاصة، والحشفة هي أي حيوان له سلسلة من الخصائص الفريدة، والغالبية العظمى من حيوانات الوتر تحتوي فعليا على العمود الفقري، والبشر في الواقع ، هيم مثال لذلك، فكل ذلك يرتبط بتطورنا كجنين في المراحل الأولى من النمو، حيث أن جميع الأجنة البشرية في الواقع جميع الأجنة الوترية لها نفس خصائص الأوتار، وهذه السمات المتخصصة تشمل :

1- الحبل العصبي الظهري المجوف .
2- الشقوق الخيشومية البلعوم .
3- ذيل ما بعد الشرج .
4- الحبل الظهري هو قضيب غضروفي يمتد على طول الظهر، أو الجانب الظهري من كل حبال في مرحلة ما من حياته، وفي البشر نفقد هذا الحبل الظهري ويتم امتصاص بقاياه كجزء من الأقراص الغضروفية التي تقع بين العظام الفقارية في ظهرنا .

إن الحبل العصبي المجوف الظهري الذي لا يجب الخلط فيه مع الحبل الظهري هو سلك عصبي مجوف يمتد أيضا على طول الجزء الخلفي من كل حيوانات الحبل الكلوي النامية، إنها حزمة من الألياف العصبية التي تربط الدماغ مع باقي الجسم وتتطور في النخاع الشوكي لدى البشر، وجميع الأجنة الوترية لها شقوق خيشومية وتعرف باسم شقوق الخيشومية البلعومية، وفي مرحلة معينة من تطورها الجنيني، في البشر الشقوق الخيشومية تلتحم ويتم دمج جزء من النسيج في هياكل الحلق والأذن الداخلية، وتشتق كلمة البلعوم من موقع هذه الشقوق الخيشومية على جانبي البلعوم، وهو تجويف الحلق في البشر والفقاريات الأخرى .

الذيل ما بعد الشرج هو ذيل موجود بعد فتحة الشرج، وجميع الذبابات لديها ذيل في مرحلة ما من تطورها الجنيني، وتشترك كلاب اللافقاريات في جميع هذه الصفات مع الفقاريات الحاملين للعمود الفقري، ومع ذلك فهي ببساطة لا تضع مجموعة كاملة من الفقرات، وبهذه الطريقة ، تعتبر الحبلية اللافقارية من أكثر الحبليات القاعدية أو البدائية .

أنواع اللافقاريات الحبلية

تصنف الأنواع الحية من الحبليات إلى ثلاثة أنواع رئيسية : الحيوانات الفقارية ، وحبليات الذيل ، وحبليات الرأس، والفقاريات هي كل ما لديها عمود فقري، والفرعان الآخران هما أحادي اللافقاريات التي تفتقر إلى العمود الفقري، وأعضاء شعبية من حبليات الذيل والزقيات وتسمى أيضا النافورات البحرية، وأعضاء من شعيبة حبليات الرأس هي الزقيات، وكل من الزقيات و النافورات صغيرة وبدائية، وهم على الارجح يشبهون أقرب المورونات التي تطورت قبل أكثر من 500 مليون سنة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *