رواية صاحب الظل الطويل

- -

صاحب الظل الطويل أو أبي طويل الساقين رواية تحتل مكانة عالمية في مجال الأدب والرواية، قامت المؤلفة الأمريكية جين وسترن في عام 1912م بتأليف هذه الرائعة الأدبية، ومن الطرائف عن هذه الرواية أنها لم تكتب كرواية كاملة في بدايتها، ولكنها كتبت على هيئة رسائل متفرقة، ثم تم تجمع هذه الرسائل في هذه الرواية تحت مسمى صاحب الظل الطويل .

نبذة عن مؤلفة الرواية

مؤلفة هذه الرواية العالمية هي أليس جين تشاندر ويبستر الملقبة بجين ويبستر، ولدت جين ويبستر في لندن في 24 يوليو عام 1867،  كانت جين ويبستر أكبر إخوتها، وعاشت وسط عائلة مدافعة عن حقوق المرأة، حيث كانت جدتها التي تسكن معهم في نفس المنزل مناضلة من أجل المساواة بين الجنسية وحصول المرأة على حقها في الاقتراع.

كان والدها ناجحا في عمله وكان مديرا لإحدى دور النشر، وقام بنشر العديد من رواياته وقصصه، لكن بعد فترة من الزمن انهار عمل والدها وواجهته العديد من المشاكل والصعاب، مما جعله يدخل في حالة نفسية سيئة أودت به للانتحار وذلك في عام 1891.

كانت الكاتبة جين ويبستر تجيد  التحدث باللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية، وقامت المؤلفة بكتابة العديد من الأعمال الأدبية مثل رواية عندما ذهب بتاي إلى الكلية عام 1903، ورواية أميرة القمح المنشورة عام 1905 ورواية ذي فورس بوليس مستري المنشورة عام 1908 وروايتنا التي نتحدث عنها اليوم أبي طويل الساقين المنشورة عام 1912، توفيت المؤلفة والكاتبة المسرحية جين ويبستر في الحادي عشر من يونيو عام 1916 عن عمر يناهز التاسعة والثلاثون عاما حيث توفيت أثناء ولادتها لطفلها.

نبذة عن رواية صاحب الظل الطويل أو أبي طويل الساقين

في عام 1912 قامت الكاتبة والروائية الأمريكية جين ويبستر بتأليف إحدى أشهر روايتها بعنوان أبي طويل الساقين، وكانت الرواية عبارة عن خطابات ترسلها بطلة الرواية التي تدعى جودي إلى  الشخص الذي يقوم بالإنفاق عليها، حيث أنها لم تره من قبل لكنه يستمر في إرسال المال إليها، جمعت هذه الرسائل وكونت الرواية التي ننحن بصدد الحديث عنها اليوم.

رواية صاحبة الظل الطويل ملخصة

بطلة الرواية تدعى جيروشها أبوت كانت يتيمة الأب والأم، تربت بطلتنا في دار أيتام يدعى دار جون غريه لرعاية الأيتام، وكغيره من دور الأيتام كان الأطفال يضطرون للعمل في الأعمال الخيرية من أجل توفير نفقاتهم، كما كانوا يلبسون الملابس المستعملة من شدة فقرهم، كانت بطلتنا تكره اسمها وتفضل أن يناديها الناس بدلا عنه باسم جودي، كانت بطلتنا ترى أن السعادة حق للجميع لذا كانت دائما ما تكون سعيدة.

أنهت بطلتنا دراستها في سن السابعة عشر، وكانت تحب الكتابة وتود أن تصبح كاتبة كبيرة، وبسبب تفوقها وإصرارها على النجاح تطوع أحد الأغنياء بدفع مصاريف استكمالها لتعليمها، وأبلغها الملجأ بذلك الأمر وأنها بإمكانها أن تكمل تعليمها وتصبح كاتبة مشهورة.

لم يكن الرجل الغني يكتفي بدفع مصاريفها الدراسية بل كان يعطيها مبالغ مالية كبير كمصاريف شخصية ، ومن أجل تطوير مهارتها بالكتابة طلب الرجل الغني من الملجأ أن يبلغ جودي أنه سينتظر منها الرسائل كل شهر لتحي له ما يحدث معها لكنه لن يرد عليها ولن تراه أبدا، وعليها أن ترسل الرسائل تحت اسم جون سمث وهو سكرتير الرجل الغني، وبالفعل قامت جودي بذلك الأمر بعد التحاقها بكلية البنات الواقعة في الساحل الشرقي للبلاد.

كانت جودى تلمح ظل الرجل الغني فقط ولم تره أبدا لذا كانت تدعوه في خطابتها التي ترسلها إليه أبي طويل الساقين  أو صاحب الظل الطويل، تستمر الرواية في سرد حياة بطلتنا جودي وتطورها وتقدمها في تعليمها، حيث تضع جودي لنفسها برنامج قاسي تجبر نفسها فيه علي القراءة والإطلاع من أجل تحسين مستواها.

ولم تغفل الرواية الجوانب الاجتماعية والشخصية لجودي بل ذكرت التطورات التي طرأت على هذين الجانبين،  حيث تعرض لنا الرواية لمحة عن أصدقاء جودي الجدد وهم سيلين ماكبريد الشخصية المرحة خفيفة الظل التي تجعل كل من بجوارها يضحك ويبتسم، وصديقتها الأخرى روتيلدج بنتلدون المعروفة بجوليا أقل ما يقال عنهما أن علاقتهما متوترة كما أنها ليست مرحة بقدر سيلين.

في الصيف تذهب جودي مع جوليا لقضاء بعض الوقت في مزرعة عم جوليا الذي كان يدعي جرافيوس بندلتون، تتعرف جودي علي جرافيوس بندلتون يستمر بالتقرب منها ومناقشتها ليفهم طريقة تفكيرها، مع مرور الوقت تشعر جودي بمشاعر غريبة تجاه عم صديقتها جوليا.

في نهاية الرواية تظهر شخصية الرجل الغني الذي لقبته جودي بأبي طويل الساقين ويكون هو نفسه جريفيوس بندلتون عم صديقتها جوليا الذي تعرفت عليه في مزرعته وقابلته عدت مرات، وكان جرافيوس يتقرب إليها ليفهم طريقة تفكيرها، وكانت جودي قد وقعت في حب جرافيوس قبل أن تعرف أنه هو صاحب الظل الطويل، فيعرض عليها الزواج ويتزوجها وتنتهي الرواية بنهاية سعيدة للغاية وغير متوقعة.

كرتون صاحب الظل الطويل

لشهرة هذه الرواية وجمالها تم تحويلها إلى مسلسل انمي يحمل نفس اسم الرواية، حيث قام كاتب الانمي الياباني نوبويوكي فوجيموتا بتحويل هذه الرواية العالمية إلى مسلسل انمي بمساعدة المخرج الياباني كازويوشي يوكوتا، قدم المسلسل الكرتوني إلى الجمهور في حوالي 40 حلقة.

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *