جهود رجال الأمن في المحافظة على الأمن

- -

يقوم رجال الأمن بالمملكة العربية السعودية بدور كبير للغاية وذلك للحفاظ على الأمن في المملكة، في جميع قطاعاتها ومدنها بالتعاون مع الجيش والحرس الوطني لحماية ذلك الوطن المبارك، فنجد أن رجال الأمن يقومون بالتضحية بكل ما هو غالي ونفيس وحتى أرواحهم الطاهرة الذكية للحفاظ على الأمن في كل مكان من الوطن الغالي، وقد قامت قوات الأمن بالتصدي للعديد من أعمال الإرهاب والشغب في الفترة السابقة، لذلك سوف نتناول في تلك الموضوع جهود قوات الأمن في المملكة للحفاظ على الأمن.

جهود قوات الأمن السعودية للحفاظ على الأمن في المملكة

– من الجهود التي تبذلها قوات الأمن في المملكة العربية السعودية هي القيام بفض كافة النزاعات التي تنشب بين المواطنين على الفور لتحقيق العدالة وتطبيقها بينهم، بالإضافة إلى أنهم يتولون مهمة حماية المواطنين من أي تحرش جنسي أو اعتداءات أو أي جرائم من شأنها تهديد أمن المواطنين.

– كما تقوم قوات الأمن في المملكة العربية السعودية بحماية كافة المؤسسات والمنشآت سواء كانت سياحية أو حكومية أو حتى منشأة تاريخية أو فردية، وبالإضافة إلى كل ما سبق؛ يقوم رجال الأمن بالكشف عن الجرائم الإلكترونية وتتبعها للتمكن من اللحاق بمرتكبي مثل تلك الجرائم ومكافحتهم، وللتمكن من أداء ذلك على أكمل وجه يقوم رجال الأمن باستخدام أحدث الطرق في تلك المجال لمكافحة جرائم الإنترنت.

– يقوم رجال الأمن بالتحدث مع المواطنين في العديد من القضايا المثيرة للإهتمام حتى يساهموا في نشر الوعي بينهم، كما يقوموا بتوضيح كافة الأمور بكامل الشفافية بدون أي تزييف في الحقيقة، حيث أن المواطن السعودي له دور كبير وهام في تحقيق الأمن العام والحفاظ عليه بالتعاون مع قوات الأمن السعودي.

– تقوم قوات الأمن بتطبيق كل الأحكام القانونية وتنفيذها من خلال القبض على المجرمين، كما يشارك رجال الأمن في المملكة  بتحقيق الأمن والحفاظ عليه خلال موسم الحج، والقيام بحماية الحجاج وتنظيم سير الأمور التي تخصهم، وذلك الأمر يعد من أهم ما تقوم به قوات الأمن السعودية خلال موسم الحج الذي ييستقبل ما لا يقل عن المليونين فرد من جميع أنحاء العالم.

– كما تقوم قوات الأمن السعودية باللحاق بالخلايا الإرهابية والعمل على التخلص من أعداء الوطن الذين يرغبون في تدميره، بالإضافة إلى ذلك تقوم قوات الأمن بالتعاون مع الجيش بحماية حدود المملكة من الأعداء.

مكانة رجال الأمن في الدين الإسلامي

أكدت الديانة الإسلامية على ضرورة العمل و الترابط لحماية الوطن بالإضافة إلى التعاون مع قوات الأمن ، و قد أوضح الإسلام فضل من يقومون بحراسة الوطن ، و يقومون بالدفاع عن مواطنيه في كثير من المواضع ومنها:

– قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله” رواه الترمذي، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ايضاَ: “رباط يوم في سبيل الله أفضل من ألف يوم فيما سواه، فليرابط امرؤ كيف شاء هل بلغت؟ قالوا: نعم، قال: اللهم اشهد” رواه أحمد.

– لذلك تدل الأحاديث النبوية على المكانة التي تختص بحماة الوطن ورجال الأمن عند الله سبحانه وتعالى، بالإضافة إلى أنه في حالة وفاة الشخص أثناء دفاعه عن وطنه وشرفه وعرضه وشرف قومه، فهو محتل لمكانة عالية عند الله سبحانه وتعالى كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “كل عمل ينقطع عن صاحبه إذا مات إلا المرابط في سبيل الله، فإنه ينمي له عمله، ويجرى عليه رزقه إلى يوم القيامة” رواه الطبراني.

واجبات المواطنين تجاه قوات الأمن

– يجب على كل مواطن أن يعرف مكانة رجل الأمن والمجهودات التي يقوم بها للحفاظ على أمن الوطن والمواطن في المقام الأول، لذلك وجب علينا القيام ببعض الأشياء لمساعدتهم لإتمام واجباتهم، فعلى المواطنين أن يقفوا سويا للقضاء على الإرهاب والتصدي للمخربين الذين يرغبون في انتشار الفوضى وهدم أمن واستقرار المملكة العربية السعودية، كما أنه من الواجب عليهم أن يقدروا المجهودات التي يبذلها رجال الأمن وعدم التقليل منها، كما أنه من الواجب على كل مواطن أن يقوم بغرس القيم والأخلاق الحميدة في أبناءه ويقوم بتربيتهم على أن يحترموا قاداتهم وحب الوطن والقيام بالدفاع عنه ضد المخربين والأعداء خارج أو داخل المجتمع.

– كما أنه من الواجب على كل مواطن أن يتسلح بالعلم والذي يعد أقوى الأسلحة، لأن الجهل هو إحدى الأشياء الكفيلة بأن تهدم البلاد أكثر من الأعداء، لذلك يجب اعتبار الجهل أنه أكثر عدو يجب التخلص منه، فيجب علينا مكافحة الأمية الدينية والفكرية وغرس مفهوم الدين السليم في أولادنا، بالإضافة إلى أنه من الواجب علينا أو نقدم يد العون لرجال الأمن لمساعدتهم في أداء عملهم، وتقديم لهم كافة المعلومات التي من الممكن أن تفيدهم في عملهم حتى وإن كانت صغيرة في وجهة نظرنا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *