عقوبة الجرائم الالكترونية في السعودية

- -

لم يكن الحصول على حساب على وسائل التواصل الاجتماعي أسهل مما هو عليه اليوم، فمن ليس لديه اليوم حساب على فيس بوك أو تويتر أو سناب شات أو انستغرام أو واتس آب، أعتقد أن الإجابة ستكون لا أحد، وقد أعرب العديد منا عن آرائنا الخاصة من خلال فيس بوك أو تويتر ، وللأسف ، لقد واجهنا أيضا شخصا يشوهنا شخصيا، وأدى نمو وسائل الإعلام الاجتماعية إلى زيادة في الجرائم على الإنترنت أو الجرائم السيبرانية مثل الابتزاز والاختلاس والتشويه والقرصنة وما إلى ذلك .

ما هي الجرائم السيبرانية

يمكن تعريف الجريمة السيبرانية ببساطة على أنها جريمة ارتكبت باستخدام جهاز كمبيوتر أو الإنترنت، ويمكن اعتبار العديد من الأعمال جريمة عبر الإنترنت بما في ذلك الوصول غير المصرح به عبر الإنترنت إلى معلومات شخص آخر، أو بيانات بطاقة الائتمان، أو دعم المنظمات الإرهابية أو التشهير شخصا ما، ويحدد القانون السعودي لمكافحة الجريمة السيبرانية وجميع الجرائم السيبرانية والعقوبات المرتبطة بها، ويهدف قانون مكافحة جرائم الإنترنت السعودي إلى ضمان تبادل آمن للبيانات وحماية حقوق مستخدمي أجهزة الكمبيوتر والإنترنت، وحماية المصلحة العامة والأخلاق بالإضافة إلى خصوصية الأشخاص .

العقوبات السعودية للجرائم السيبرانية

1- الكسب الغير القانوني

الوصول إلى جهاز كمبيوتر لتهديد أو ابتزاز شخص لإجباره على القيام أو الامتناع عن اتخاذ إجراء معين، وكانت هناك تقارير عن أشخاص تعرضوا للتهديد أو الابتزاز من قبل شخص ما عبر تويتر أو الواتس آب، بعد أن حصل مرتكب الجريمة على وصول غير مصرح به إلى حاسوب الضحية .

2- التشهير بشخص عادي أو ذو نفوذ من خلال وسائل الإعلام الاجتماعية

يعبر الكثير منا عن مواقفنا وآرائنا وتعليقاتنا حول الأحداث أو الأخبار، وفي بعض الأحيان قد نتفق أو لا نتفق مع رأي شخص آخر أو فكره، وقد نواجه شخصا يهيننا أو يشتمنا فقط لأنه لا يتفق معنا، ويشكل تشهير وسائل الإعلام الاجتماعية جريمة تخضع لعقوبات بموجب القانون السعودي والامن السيبراني لمكافحة الجريمة السيبرانية .

3- خرق خصوصية الشخص بالتقاط الصور أو تسجيل الفيديو باستخدام الهاتف الخلوي

الخصوصية محمية بموجب القانون السعودي لمكافحة الجريمة السيبرانية، ويمكن أن يشكل التقاط صورة أو تسجيل غير مصرح به من قبل هاتف محمول مجهز بكاميرا، فذلك يعد جريمة بموجب القانون السعودي لمكافحة الجريمة السيبرانية .

عقوبة الجرائم : كل من ارتكب أي من جرائم الإنترنت المذكورة أعلاه، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة واحدة، أو بغرامة لا تتجاوز 500،000 ريال سعودي .

4- اختراق حساب وسائل الاعلام الاجتماعية

كانت هناك العديد من التقارير حول حسابات تويتر وحسابات انستغرام التي تم اختراقها، نتيجة عدم تمكن مالك الحساب من الوصول إلى حسابه، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان العديد من المتابعين أو الاسرار الشخصية .

وعقوبة هذه الجريمة في المملكة هي : يعاقب المتهم بالحبس مدة لا تجاوز أربع سنوات وبالغرامة التي لا تتجاوز ثلاث آالاف ريال سعودي ، وكل من يحصل على وصول غير مصرح به إلى حساب مستخدم ويحول دون أو يمنع الوصول إليه يحبس من 4 إلى 5 سنوات مع دفع غرامة مالية .

5- نقل أو نشر أو تخزين المواد

وهذه المواد هي التي تتعارض مع النظام العام أو الأخلاق أو القيم الدينية، أو المعلومات التي تنتهك خصوصية الشخص الطبيعي، حيث يقوم مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بنشر الأخبار أو الصور أو الفيديوهات أو نشرها يوميا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، دون معرفة أن مثل هذه الأفعال قد تؤدي إلى السجن أو الغرامات، وإذا كان المحتوى المنقول ذا طبيعة مرفوضة على سبيل المثال، محتوى ينتهك النظام العام أو الأخلاق ففي هذه الحالة يلقى القبض عليه، وقد القي القبض على أحد مشاهير سناب شات لنشر الشائعات، وفي الواقع لقد ذهب إلى أبعد من ذلك وبدأ في إهانة الحكومة السعودية التي اعتبرت جريمة ضد النظام العام .

6- نشر المواد الإباحية

يحظر الإباحية في المملكة، إنها جريمة عبر الإنترنت لنشر أو نقل أي مواد ذات طبيعة إباحية من خلال وسائل الإعلام الاجتماعية .

7- الترويج أو تيسير استخدام أو توزيع المخدرات أو المؤثرات العقلية

إن استخدام المخدرات والمؤثرات العقلية يعد في حد ذاته جريمة في المملكة، ولكن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتشجيع أو تسهيل استخدامها هو جريمة في حد ذاتها يمكن محاكمتها بالاقتران مع الجريمة الرئيسية، وهناك تقارير من وقت لآخر لمستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية تجري محاكمتهم بسبب هذه الجريمة السيبرانية بعد أن ألقت سلطات مكافحة المخدرات القبض عليها، وفي قضية أخيرة ألقي القبض على شخص بسبب نشره على مواد الإنترنت التي كان لها هدف تشجيع وتسهيل استخدام المخدرات .

عقوبة الجرائم رقم 5 و 6 و 7 : كل من ارتكب أيا من الجرائم المذكورة أعلاه، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز خمس سنوات، أو بغرامة لا تزيد على ثلاثة ملايين ريال .

الإجراءات الواجب اتخاذها عند الوقوع كضحية للجرائم الالكترونية

1- الإبلاغ عن الجريمة في أقرب مركز للشرطة .
2- سوف يرسل مخفر الشرطة تقرير الجريمة إلى هيئة التحقيق والادعاء العام السعودي BIPP للتحقيق في الجريمة .
3- يجب على BIPP التحقيق في هوية المشتبه به بالتعاون مع السلطات الأخرى .
4- بعد تحديد المشتبه فيه ، سيطلب BIPP أن يظهر المشتبه فيه للاستجواب .
5- ستقوم BIPP بإعداد ورقة اتهام وتحيل ملف القضية إلى المحكمة الجنائية .
6- يمكن للضحية الانضمام إلى قضية الادعاء العام للمطالبة بالتعويض .

مما سبق من الواضح أن مستخدمي وسائل الإعلام الاجتماعية يجب أن يهتموا عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ويجب أن يضعوا في اعتبارهم في جميع الأوقات حقوقهم والتزاماتهم بموجب القانون السعودي لمكافحة الجريمة السيبرانية، ويملك مقدمو وسائل التواصل الاجتماعي أهدافا سامية لجعل الحياة والتواصل بين الناس من مختلف البلدان والثقافات والأديان أكثر سهولة، وقد تناولنا للتو في هذه المقالة الاستخدام غير القانوني لوسائل الإعلام الاجتماعية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *