سيرة اللاعب ” ستانكوفيتش “

ولد اللاعب ستانكوفيتش في صربيا في 11 سبتمبر 1978، وقاد المنتخب الصربي  حتى عام 2011، وعندما أعلن اعتزاله من كرة القدم الدولية لعب كلاعب خط الوسط المهاجم الذي كان بإمكانه أيضا اللعب على نطاق واسع على الأجنحة، أو تعقب دور خط الوسط الدفاعي، واشتهر ستانكوفيتش بالعند فهو لاعب عنيد وهو معروف باسمه بكونه ناجح ، ودقيق ، ولديه براعة وإبداع، بالإضافة إلى قدرته على تسجيل الأهداف من مسافة بعيدة، ومعروف عن تأثيره على أرض الملعب .

بدأ مسيرة ستانكوفيتش

بدأ ستانكوفيتش مسيرته في ريد ستار بلغراد، قبل أن ينضم إلى لاتسيو في عام 1998، وأمضى أكثر من خمس سنوات مع النادي الأخير قبل الانضمام إلى إنتر، وفي 13 يونيو 2010 أصبح ستانكوفيتش أول لاعب يمثل ثلاثة فرق وطنية مختلفة في كأس العالم فيفا، حيث كان يمثل جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية، وكذلك صربيا، والجبل الأسود، ونشأ ستانكوفيتش في زيمون بلدية بلغراد .

النوادي التي انضم إليها ستانكوفيتش

1- النجم الاحمر بلغراد

بدأ ستانكوفيتش لعب كرة القدم للنجم الأحمر بلغراد، ومقرها في حيه في زيمون، و عندما ترأسها برانكو رادوفيتش مدرب فرقة ريد ستار العسكرية، انتقل ديجان ستانكوفيتش البالغ من العمر 14 عاما إلى نظام شباب النجم الأحمر في بلغراد، وفي فرق الشباب تم تدريبه من قبل فلاديمير بيتروفيتش، وكان يلعب جنبا إلى جنب مع المهنيين في المستقبل نيكولا ونيناد، وخلال موسم 1994-1995 كانت فرصة ستانكوفيتش لأول مرة للفريق الأول تحت قيادة مدربه ليوبكو بيتروفيتش ضد منافسه كروستاون أوفك بيوغراد في 11 فبراير 1995، وكان يقاتل من أجل مكان في الفريق، وعندما كان عمره 16 عاما قدم سبع مباريات في الدوري هذا الموسم حيث فاز الفريق بلقب الدوري، وسجل هدفه الأول ضد بودوكنوست بودغوريتشا، وسرعان ما أصبح في الفريق الأول واللاعب المفضل .

وخلال أوائل التسعينات كان ريد ستار تحت حظر دولي بسبب عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على جمهورية يوغسلافيا الاتحادية، وهذا يعني أن الفريق لا يستطيع المنافسة في أي منافسة أوروبية، وتم رفع الحظر قبل موسم 1995-96، وبعد مرور عام فقط لعب ستانكوفيتش دورا كبيرا في فوز ساق اثنين لا ينسى على كايزرسلاوترن  في كأس الكؤوس، وقبل بداية موسم 1997-98، أصبح قائد الفريق في سن التاسعة عشرة وهو الأصغر على الإطلاق في تاريخ النادي، وعلى الرغم من عدم فوزه بالدوري فقد قاد الفريق إلى فوزين محليين في الكأس .

2- نادي لاتسيو

في صيف عام 1998 نقل ستانكوفيتش مبلغ 7.5 مليون جنيه إسترليني (24 مليون مارك ألماني) إلى لاتسيو، حيث سجل في أول مباراة له في الدوري الإيطالي أمام بياتشينزا في 13 سبتمبر أيلول 1998، وفي تلك السنوات كان لاتسيو فريقا من النجوم الكبار ولاعبين من الطراز العالمي في كل مباره تقريبا ، ولكن سرعان ما ضمن ستانكوفيتش مكانا منتظما للفريق الأول على الرغم من منافسته مع لاعبي خط الوسط بافل نيدفيد، وخوان سيباستيان فيرون ودييجو سيميوني، وشكل ميدلفيلد معه ثنائية مدهشة، وحقق له معدل عمله وعروضه المثيرة للإعجاب لقب The Dragon من المعجبين، وكان لديه مواسم ناجحة لمدة خمس سنوات ونصف في نادي لاتسيو من روما قبل أن ينتقل إلى فريق انترنازيونالي في فبراير 2004 .

3- نادي انترنازيونالي

من 2004 إلى 2008، عندما بدأ ستانكوفيتش موسم 2003-04 في لاتسيو ، واجه النادي  مشاكل مالية واضطر إلى بيع العديد من أفضل لاعبيه، وعرفت الفرق الكبيرة في كرة القدم الأوروبية أن النادي سيضطر إلى بيع لاعب الوسط في المستقبل القريب، لذلك كانت هناك منافسة شرسة على خدماته خلال فترة الانتقالات الشتوية في موسم 2003-2004، وكان يوفنتوس مفضلا في المطاردة لتوقيع الصرب حتى مع بعض الأوراق الأولية الموقعة بين الحزبين في أوائل يناير 2004، ولكن اللاعب في النهاية اختار انترنازيونالي، وتم توقيعه كجزء من صفقة بقيمة 4 ملايين يورو، والتي أرسلت أيضا الدولي المقدوني جوران بانديف بالإضافة إلى 50 ٪ من عقد بانديف .

مسيرة اللاعب ستانكوفيتش الدولية

قدم ستانكوفيتش أول مباراة دولية له مع فريق يوغوسلافيا الاتحادية ضد كوريا الجنوبية في 22 أبريل 1998، وسجل هدفين في فوز 3-1، ولعب في نهائيات كأس العالم 1998 و يورو 2000 لصالح منتخب يوغسلافيا الوطني، وسرعان ما أثبت نفسه كلاعب مهم، وتم تغيير اسم الفريق اليوغوسلافي إلى صربيا والجبل الأسود في الوقت الذي بدأت فيه التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2006، وبدأ ستانكوفيتش في كل المباريات وسجل هدفين، لكنه غاب عن آخر مباراة مؤهلة بسبب الإصابة، وفي نهائيات كأس العالم فيفا 2006، حصل على القميص رقم 10 وقاد ستانكوفيتش فريق صربيا والجبل الأسود الجديد في أول نهائيات لكأس العالم، ولكنهم فشلوا في التقدم خلال الجولات وتم خروجهم بعد خسارتهم كل مباريات مجموعتهم أمام العاج، والساحل والأرجنتين وهولندا، وبعد أن تقاعد ميلوسيفيتش تولى لاعب الوسط قيادة منتخب صربيا الذي أعيد تشكيله بعد تفكك صربيا والجبل الأسود .

وفي التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010، بدأ ستانكوفيتش في جميع مباريات صربيا باستثناء اثنين، وتأهلوا لكأس العالم لأول مرة كدولة مستقلة، ولقد لعب دورا فعالا في فوزه على منتخب ألمانيا 1-0 ، لكنهم لم يتمكنوا من التقدم إلى الدور القادم بسبب الخسائر الضعيفة ضد غانا وأستراليا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *