اسماء السيوف

كتابة: Hanaa Gamea آخر تحديث: 21 فبراير 2019 , 17:56

السيف منذ قديم الأزل وله مكانة لدى الناس عامة والعرب خاصة، فالعرب إلى الآن لم يتخلوا عن السيف رغم التقدم الكبير الذي طرأ على صناعة الأسلحة، لكن الآن يستخدم السيف لدى العرب في المبارزات الرياضية أو في الزينة أو في الرقص في الأفراح مثل رقصة السيف والترس المشهورة وغيرها لكنه لا يستخدم في القتال كما كان في السابق بسبب تطور آلات الحرب.

ولمكانة السيف عند العرب قديما كان يطلقون عليه العديد من الأسماء، كل اسم منهم له معنى مختلف عن سابقيه، ويقال أن عدد أسماء السيوف بلغ ثلاث مائة اسم عند العرب.

اسماء السيوف ومعني كل اسم

أولا حسام، هذا الاسم يطلق على السيف القاطع.

ثانيا الذكر، هذا الاسم يطلق على السيف الذي صنع من الصلب.

ثالثا البارقة، هذا الاسم يطلق على السيف الذي له بريق يميزه عن غيره من السيوف.

رابعا الزالق ، هذا الاسم يطلق على السيف الذي يكون سلس في الخروج من الغمد.

خامسا المشمل، هذا الاسم يطلق على السيف الصغير الذي يستطيع أن يضعه الرجل بين ثيابه.

سادسا صفيحة، هذا الاسم يطلق على السيف العريض.

سابعا المفقر، هذا الاسم يطلق على السيف الذي يكون في متنه حزوز، أي لا يكون حده مستويا.

ثامنا القشيب، هذا الاسم يطلق على السيف قريب العهد.

تاسعا الارقب، هذا الاسم يطلق على السيف غليظ المتن.

عاشرا الدائر، هذا الاسم يطلق على السيف الذي استخدم في القتال منذ زمن بعيد فأصبح قديم عهد بالمعارك.

الحادي عشر بلارك، هذا الاسم يطلق على أحد أنوع سيوف الهند الثمينة.

الثاني عشر الدوان، هذا الاسم يطلق على السيف الذي لا يقطع  أو ضعيف النصل.

الثالث عشر الساذج، هذا الاسم يطلق على السيف الذي لا نقش على نصله.

الرابع عشر مهد، هذا الاسم يطلق على السيف الرقيق.

الخامس عشر اللهذام، هذا الاسم يطلق على السيف الحاد.

السادس عشر القرضاب، هذا الاسم يطلق على أحد أقوى أنواع السيوف، وهو السيف الذي يقطع العظام.

السابع عشر الضلع، هذا الاسم يطلق على السيف  الذي به عوج في نصله.

الثامن عشر يماني، هذا الاسم يطلق على السيف الذي صنع في اليمن لذا هذا السيف منسوب إلى اليمن.

التاسع عشر المدجل، هذا الاسم يطلق على السيف المطلي بالذهب.

العشرون المذرب، هذا الاسم يطلق على السيف الذي ينقع في السم ثم يشحذ، لكي تكون ضربته قاتلة لا محالة.

الواحد والعشرون الرسوب، هذا الاسم يطلق على السيف الذي يغور في الضربة، أي تصل ضربته لأماكن بعيدة داخل جسم الإنسان.

الثاني والعشرون المعمد، هذا الاسم يطلق على السيف الذي يستخدم في قطع الأشجار وغيرها.

الثالث والعشرون اصليت، هذا الاسم يطلق على السيف الثقيل المجرد من الغمد.

أسماء أخري للسيوف عند العرب

هناك الكثير من الأسماء الأخرى للسيوف نذكر منها ما يلي:

الإبْرِيْق أو الإزَار أو الإزَارَة أو الإصْلِيْت أو الأصْمَعِي أو الإِفْرَنْد أو الأنِيْث أو البَاتِك أو البَارِقَة أو البَتَّار أو البَتُوْك أو الجُنْثِيّ أو الحَذِيْم أو الحُسَام أو الخَدِب أو الخَشِيْب أو الخَلِيْل أو الدَدان أو الدُرِّيّ أو الذَكَر أو ذو النُّوْن أو الرَهِيْف أو السُرَاط أو السُرَيْجيّ أو الشَلْحَاء أو الصَارِم أو الصُرَاط أو الصَفِيْحَة أو الصِلّ أو الصَلْت أو العِطَاف أو الغَدِيْر أو الفَارُوق أو الفِرَنْد أو الفَشْفَاش أو الفَيْصَل أو القَاطِع أو القِرْضَاب أو القُرْضُوب أو القُرْطُبَى أو الكَهَام أو الكَهِيْم أو الكَوْكَب أو اللُجّ أو اللِيَاح أو المَاضِي أو المِئْنَاث أوالمِئْنَاثَة أو المُجّ أو المُتْنن أو المَخَشُوب أو المُصْفَح أو المُصَفَّح أو لمَضْرَب أو المُنْصَلِت أو المُهَنَّد أو النَجْم أو النُوْن أو الهَبَّار أو الهَذَّاء أو الهِنْدِي أو الوِشَاح أو الوِشَاحَة أو الوِقَام .

أنواع السيوف عند العرب

هناك العديد من أنواع السيوف نذكر لكم منها ما يلي:

أولا السيوف البصرية: هذه السيوف سميت بالبصرية لأنها صنعت في مدينة البصرى بالعراق، وقيل أنها صنعة في  بلدة صغيرة في بلاد الشام كانت تابعة لمدينة دمشق تسمى بصيرى.

ثانيا السيوف الأريحية، وتنسب هذه السيوف إلى بلدة أريح أو أريحا بالشام، وفي بعض الآراء الأخرى يقال أنها بلدة في اليمن.

ثالثا السيوف السريجية، وهو نوع من السيوف كان يصنعها رجل من بني أسد وكان يطلق على هذا الرجل سريج لذا نسبت السيوف إلى اسمه.

رابعا السيوف القلعية اليمنية، وكانت هذه السيوف تصنع في بلاد القلعة وهي مكان موجود باليمن بالتحديد في واد ظهرية معدن الحديد.

خامسا السيوف المشرفية أو المشرفي، وهذا النوع من السيوف هو من السيوف اليمنية وتنسب هذه السيوف إلى إحدي بلاد اليمن  تسمى مشرف، وفي رأي آخر يقول أن السيوف المشرفية تنسب إلى بلدة المشارف بالشام.

سادسا السيوف الشامية، وكانت هذه السيوف تصنع في بلاد الشام كلها لكن أشهر أماكن صناعتها دمشق، لذا تنسب هذه السوف إلى الشام ويطلق عليها الشامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق