كل ماتود معرفتة عن ” تخصص هندسة الكترونيات “

كتابة: sarah آخر تحديث: 23 فبراير 2019 , 19:09

يكتسب الخريجون المتخصصون في الأنظمة الإلكترونية والاتصالات السلكية واللاسلكية في الحاسب الآلي مهارات البناء، مما يتيح لهم العمل المستقل في بيئة مهنية مختلفة، أو تأسيس شركة تنتج وحدات إلكترونية وأدوات قياس وأنظمة إنذار وإلكترونيات السيارات، ويتم تقديم البرنامج من قبل جامعة غدانسك للتكنولوجيا، وبينما يتابع الطلاب درجة الهندسة الكهربائية، يمكنهم اختيار التخصص في أحد المجالات الستة، ويجب على الطلاب أن يأخذوا دورتين على الأقل ضمن التخصص الذي يختاره، ويحتفظ مكتب البكالوريوس بقائمة من الدورات المتخصصة .

مجالات التخصص الاساسية في هندسة الالكترونيات

1- الاتصالات ومعالجة الإشارات .
2- هندسة الكمبيوتر .
3- الضوابط الالكترونية .
4- الفيزياء الالكترونية .
5- الالكترونيات الدقيقة .
6- أنظمة الطاقة .

ويحصل خريج تخصص CES على المعرفة والمهارات في مجالات أخرى مثل :

تصنيف ما يسمى بالنظم الإلكترونية، والقياس، والتشخيص، والإنذار، والقياس عن بعد، والتعرف على الشخص والمنتج، وحماية العناصر، وإلكترونيات السيارات، والدعم المترولوجي للإنتاج، والميكاترونيك ، ونمذجة وتصميم وبناء النظم الإلكترونية مع مراعاة الموثوقية المطلوبة والتوافق الكهرمغنطيسي، والبرمجة باستخدام الأدوات الحديثة LabWindows / CVI .

فرص العمل لخريجي هندسة الالكترونيات

يمكن توظيف الخريجين في أنواع مختلفة من الصناعة، خاصة في :

1- الشركات المتوسطة والصغيرة في مجال تصميم وبناء الوحدات الإلكترونية، والأجهزة، والأنظمة، والأنظمة الدقيقة .
2-  الصناعة من خطوط مختلفة في مجال الدعم المترولوجي للتصنيع (أيضا بمساعدة الكمبيوتر) .
3- المصنوعات / المؤسسات كمهندس أجهزة أو مبرمج مع معرفة عميقة بالأجهزة .
4-  مختبرات الصناعة أو مراكز البحث والتطوير .
5- شركة صغيرة في مجال التحقق من الصك، وشهادات المنتج وما إلى ذلك .

العلاقة بين الهندسة الكهربائية والالكترونية

الإلكترونيات هو حقل فرعي ضمن المادة الأكاديمية الهندسية الكهربائية الأوسع، ويمكن الحصول على درجة أكاديمية مع تخصص في هندسة الإلكترونيات من بعض الجامعات، بينما تستخدم جامعات أخرى الهندسة الكهربائية كموضوع، ولا يزال مصطلح المهندس الكهربائي مستخدما في العالم الأكاديمي ليشمل مهندسين إلكترونيين، ومع ذلك يعتبر بعض الناس أن مصطلح “مهندس كهربائي” يجب أن يكون محجوزا لأولئك الذين يتخصصون في الطاقة أو التيار الثقيل أو هندسة الجهد العالي .

بينما يعتبر البعض الآخر أن الطاقة عبارة عن مجموعة فرعية واحدة من الهندسة الكهربائية، بالإضافة إلى “هندسة التوزيع الكهربائي”، ويستخدم مصطلح “هندسة الطاقة” كمصطلح في هذه الصناعة، ومرة أخرى شهدت السنوات الأخيرة نموا في دورات جديدة للحصول على درجة منفصلة من الالتحاق مثل “هندسة الأنظمة” و “هندسة أنظمة الاتصالات”، والتي غالبا ما تتبعها الأقسام الأكاديمية التي تحمل اسما مشابها، والتي لا تعتبر في العادة حقولا فرعية للهندسة الإلكترونية ولكن الهندسة الكهربائية .

تاريخ الهندسة الالكترونية

نشأت الهندسة الإلكترونية كمهنة من التحسينات التكنولوجية في صناعة التلغراف في أواخر القرن التاسع عشر والصناعات الإذاعية والهاتفية في أوائل القرن العشرين، وكان الناس ينجذبون إلى الراديو من خلال السحر التقني الذي ألهمته، أولا في الاستقبال ثم الإرسال والعديد من الذين شاركوا في البث في العشرينات من القرن العشرين كانوا فقط “هواة” في الفترة التي سبقت الحرب العالمية الأولى، وإلى حد كبير ولدت الانضباط الحديث للهندسة الإلكترونية من تطوير الهاتف والراديو والتلفزيون، وكمية كبيرة من تطوير النظم الإلكترونية خلال الحرب العالمية الثانية من الرادار، و السونار وأنظمة الاتصالات، والذخيرة المتقدمة وأنظمة الأسلحة، وفي سنوات ما بين الحربين كان الموضوع معروفا بالهندسة اللاسلكية، ولم يبدأ مصطلح الهندسة الإلكترونية في الظهور إلا في أواخر الخمسينيات من القرن العشرين .

مجال الإلكترونيات

في مجال الهندسة الإلكترونية، يقوم المهندسون بتصميم الدوائر واختبارها التي تستخدم الخصائص الكهرومغناطيسية للمكونات الكهربائية مثل المقاومات والمكثفات والمحاثات والثنائيات والترانزستورات لتحقيق وظيفة معينة، كما إن دائرة الموالف التي تسمح لمستخدمي الراديو بتصفية كل ما عدا محطة واحدة، هي مثال واحد فقط على مثل هذه الدائرة، وفي تصميم دائرة متكاملة يقوم مهندسو الإلكترونيات أولا بإنشاء مخططات دائرية تحدد المكونات الكهربائية وتصف الترابط بين هذه المكونات، وعند اكتماله يقوم مهندسو VLSI بتحويل التخطيطات إلى تخطيطات فعلية، والتي تقوم بتخطيط طبقات الموصلات المختلفة ومواد أشباه الموصلات اللازمة لإنشاء الدائرة .

يمتلك مهندسو الالكترونيات عادة درجة أكاديمية مع تخصص في الهندسة الإلكترونية، ومدة الدراسة لهذه الدرجة عادة ما تكون ثلاث أو أربع سنوات ويمكن أن يتم تعيين الدرجة كاملة على درجة البكالوريوس في الهندسة، وبكالوريوس العلوم، وبكالوريوس في العلوم التطبيقية، أو بكالوريوس في التكنولوجيا اعتمادا على الجامعة، كما تقدم العديد من جامعات المملكة المتحدة درجة الماجستير في الهندسة (درجة الماجستير) على مستوى الدراسات العليا .

ويختار بعض مهندسي الإلكترونيات أيضا متابعة درجة الدراسات العليا مثل درجة الماجستير في العلوم أو دكتوراه في الهندسة أو شهادة دكتوراه هندسية، ويجري إدخال درجة الماجستير في بعض الجامعات الأوروبية والأمريكية كدرجة أولى، وغالبا ما يكون من الصعب التمييز بين مهندس الدراسات العليا والدراسات العليا، وفي هذه الحالات يتم أخذ التجربة في الاعتبار، وقد تتكون درجة الماجستير إما البحث أو الدورات الدراسية أو خليط من الاثنين، ويتكون دكتور الفلسفة من مكون بحثي مهم وغالبا ما ينظر إليه باعتباره نقطة الدخول إلى الأوساط الأكاديمية .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق