بحث عن التنافس بين الحيوانات

- -

أن مصطلح التنافس من المصطلحات اللغوية التي دائما ما نذكرها بين البشر وبعضهم البعض فهو طبيعة البشر وطبيعة الحياة كلها، فالتنافس بين الحيوانات وبعضهم البعض أيضا من الأشياء التي نراها في الحياة البرية، حتى أبناء الفصيلة الواحدة نجدهم يتنافسون على أن يكون زعيم القبيلة ويحدث النافس على مكان الماء أو موارد الطعام، وهذا الأمر من الوارد حدوثه أيضا بين السلالات المختلفة من الحيوانات وبعضها البعض.

العلاقات بين الحيوانات في البرية

إن العلاقة بين الحيوانات وبعضها البعض من بين الحقول التي يهتم بها العلماء بشكل كبير حتى يتم دراسة كل ما يتعلق بهم للتعرف على الطريقة الصحيحة التي يتم من خلالها التعامل مع تلك النوعية من الحيوانات، وتحدث ثلاثة مظاهر مختلفة بين الحيوانات وبعضها البعض ويعد التنافس من بين أهم تلك المظاهر  هو أن التطفل والتكافل أيضا من مظاهر العلاقات بين الحيوانات وبعضها البعض وقد نجد أن الحيوانات متشابه مع الإنسان في بعض المظاهر الحياتية.

التنافس بين الحيوانات وبعضها البعض

وقد نجد أن أكثر صور التنافس بين الحيوانات وبعضها البعض يكون على مصدر الغذاء أو المكان الذي يعيش به القطيع لذا نجد أن التنافس يحدث بشكل كبير بين الحيوانات وبعضها البعض التي يتشابه الإحتياجات الخاصة بهم من مصدر الماء أو الظروف البيئية لذا يتنافس الحيوانات مع بعضهم البعض من أجل الفوز بتلك المنطقة على سبيل المثال أو مورد الماء أو مورد الغذاء الذي يؤمن لهم الحياة في تلك المنطقة.

ومن الممكن أن بعض العلاقات من التنافس بين الحيوانات وبعضها البعض من الممكن أن تصل إلى حد الافتراس كما يوجد اليوم بين الثعالب والأرانب ومما لا شك به أن لكل حيوان من تلك الحيوانات التي تتنافس الأشياء التي تدافع من خلالها عن أنفسها عند حدوث هجوم، فنجد القرون للغزلان وبعض أنواع الحيوانات والشوك كما يوجد في القنفذ والعديد من الدروع الأخرى التي يحمي الحيوان به نفسه ضد من يحاول افتراسه.

وتجدر الإشارة أن بعض العلماء يفرقون من حيث المعنى بين كل من التنافس وبين الافتراس من حيث الشكل العام فنجد أن الأفتراس هو أن يقوم الحيوان بقتل الحيوان الأخر وتناوله ولكن التنافس يهدف إلى منع الحيوان الآخر من الوصول إلى مكان ما أو التناول من الموارد التي تخصه.

التنافس بين الحيوانات تحت تأثير البيئة

من الممكن أن تختلف النتائج الخاصة بالتنافس وفقا لتغيير ظروف البيئة ومثال على ذلك الأمر ما نجده واضح بين الخنافس حيث تقوم الخنفساء الكبيرة بالإقصاء النوع الأصغر منها من البيئة التي توجد بها، ولكن أن تمكنت الصغيرة من إيجاد ملاذ لها داخل تلك البيئة هنا من الممكن أن يتم التعايش بين بعضهم البعض، وبالطبع هذا الأمر ينطبق على جميع الحيوانات الأخرى وليس على الحشرات أو النباتات فقط ويجد العديد من الأمثلة التي تخص الحيوانات.

كما يوجد العديد من الأشياء التي تؤثر على سلوك الكائن الحي والتي تجعل منه منافس قوي وهي على النحو التالي

1- أن يكون هناك سلوك عدواني مجرد والذي يجبر أحد الحيوانات على طرد الآخر من البيئة التي يعيش بها.

2- معدل تكاثر تلك الحيوانات فمن الممكن أن تحتل الصغار من الحيوانات تلك البيئة ومن ثم لن يصبح هناك مكان للنوع الآخر.

3- مدى مقاومة تلك الأنواع من الحيوانات إلى الأمراض التي من الممكن أن تفتك بهم خلال التواجد في بيئة ما.

4- نجاح النسبة الكبيرة من تلك الحيوانات في إيجاد الأوكار الخاصة بهم والتزاوج والعيش داخل تلك البيئة.

5- مقدرة الحيوانات في استخدام تلك العلاقات بينها وبين الحيوانات الأخرى ومدى الاستفادة منها من أجل المحافظة على البيئة التي توجد بها أو الشيء الذي تتنافس عليه.

6- كما تتوقف أيضا على قدرة الحيوانات في مواجهة التنافسات وخسارة أكبر قدر منهم خلال ذلك التنافس.

التطفل في حياة الحيوانات

والتطفل هنا يتوقف على منفعة من الجانب الواحد والتي لا تعود بالضرر على الجانب الأخر ويوجد نوعين من تطفل الحيوانات وهما ما يلي

1- التطفل الخارجي وهنا يكون الحيوان المتطفل خارج جسم الحيوان الذي يتطفل عليه ونجد ذلك الأمر يحدث للكثير من الحيوانات خاصة الحيوانات التي يعيش عليها وعلى دمائها الكثير من الحيوانات الأخرى مثل ما يحدث أنواع من الكلاب، وتقدم تلك الحيوانات على امتصاص دم العائل ويحدث له ضرر بالغ من الممكن أن يؤدى إلى الوفاة.

2- التطفل الداخلي وهنا تكون تلك الأشياء المتطفلة تعيش في الأعضاء الداخلية للحيوانات والتي تعمل على إنهاء صحة الحيوان ومن ثم الوفاة على المدى.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *