متى بني المسجد الاقصى

يعد المسجد الأقصى من بين أكبر المساجد التي بنيت على الأرض لعبادة الله عز وجل، وقد سماه الله عز وجل في سورة الإسراء باسم المسجد الأقصى، فهو كان بعيد عن أهل مكة عندما تم ذكرة في القرآن وقد كان يعرفه الناس فيما سبق تحت مسمى البيت المقدس أي البيت الطاهر، والمسجد الأقصى يشمل على جميع المباني التي توجد في المنطقة التي يقع بها وهي المدينة القديمة في القدس العاصمة الفلسطينية.

تاريخ بناء المسجد الأقصى

حتى اليوم لم يستقر العلماء على التاريخ الخاص ببناء المسجد الأقصى ولكن على حسب الأحاديث التي رواها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد تم بناء المسجد الأقصى بعد بناء الكعبة بأربعين عام، وتجدر الإشارة أن المرة الأولى التي استوطن بها الناس حول مكان ذلك المسجد في المدينة القديمة كان خلال 3000 وحتى 1550 قبل الميلاد، وتتزامن تلك الفترة مع مجيء نبي الله إبراهيم عليه السلام والتي هاجر بها وقد أقام المسجد خلال تلك الفترة وصلى فيه.

ومنذ ذلك الوقت وحتى اليوم مر المسجد الأقصى بالعديد من الترميمات حتى جاء الدين الإسلامي فقد كان ولا يزال للمسجد الأقصى مكانة كبيرة للمسلمين والدين الإسلامي، خاصة بعد الإسراء والمعراج وقد حدثت تلك الحادثة بعد بعث رسول اله صلى الله عليه وسلم بالرسالة بعشر سنوات، وقد عرج برسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد الأقصى إلى السموات في رحلة لرؤية الله عز وجل.

أهم معالم المسجد الأقصى

يحتوي الجامع الأقصى على العديد من المعالم فهو لا يقتصر على مبنى الجامع فقط بل يوجد العديد من المباني الأخرى التي تخص المسجد الأقصى وهي على النحو التالي:

1- الجامع القبلي وهو ذلك الجامع الذي يقع في المنطقة الجنوبية من المسجد الأقصى والذي يوجد فوقه قبة باللون الرصاصي.

2- المصلي المرواني وهو ذلك المصلى الذي يقع في المنطقة الجنوبية الشرقية من المسجد.

3- مصلى الأقصى القديم وهو عبارة عن ممر يتكون من رواقين وموقعه في تحت الجامع القبلي في المنطقة الجنوبية.

4- مسجد قبة الصخرة وهو عبارة عن مبنى مثمن الأضلاع له أربع مداخل ومن الداخل في ثمانية أبواب أخرى مبنية على دعامات والأعمدة الأسطوانية وفي الداخل توجد دائرة والتي تتوسطها الصخرة المشرفة، كما يحتوي ذلك المسجد على مغارة يطلق عليها مغارة الأرواح وتعلو تلك الصخرة التي توجد في المنتصف قبة دائرية الشكل تأتي بقطر 20 متر والمطلية من الخارج بألوح من الذهب.

5- جامع النساء وهو الذي يقع داخل المسجد الأقصى كما يمثل الجزء الجنوبي من المسجد ويبدأ من الجدار الغربي للجامع وحتى الحائط الغربي للمسجد.

6- مسجد المغاربة وهو ذلك المسجد الذي يقع في الزاوية الجنوبية الغربية من المسجد ويقع جنوب حائط البراق.

7- القباب وهي عبارة عن قبة الصخرة وقبة النحوية وقبة السلسلة وقبة النبي سليمان، قبة الميزان، قبة المعراج، بالإضافة إلى قبة يوسف أغا وقبة نبي الله موسى وقبة النبي وقبة يوسف وغيرها من القباب التي توجد في موقع المسجد.

8- المآذن حيث يوجد في الموقع عدة مآذن أيضا والتي من بينها مئذنة باب الغوانمة، ومئذنة باب السلسلة وأخيرا باب الأسباط ومئذنة المغاربة.

9- أبواب المسجد كما يوجد العديد من المداخل التي تخص المسجد الأقصى وهي عبارة عن أبواب لكل باب منهم الأسم الخاص به وهما، باب الطهرة  والسكينة، باب المغاربة، باب الرحمة والتوبة، وباب الأسباط، وباب الحديد بالإضافة إلى العديد من الأبواب الأخرى منها ما هو مغلق.

10- الأروقة ويوجد داخل المسجد الأقصى رواقين وهو الرواق الشمالي والرواق الغربي.

أهمية المسجد الأقصى للمسلمين

بالطبع يوجد أهمية كبيرة بالنسبة للمسجد الأقصى بالنسبة للإسلام والمسلمين وهي على النحو التالي:

1- كان المسجد الأقصى في السابق هو قبلة المسلمين الأولى وقد ظل المسلمين يولون وجههم شطر المسجد الأقصى لفترة وصلت إلى 16 شهر أو 17 شهر.

2- يعد هو ثاني مسجد وضع للعبادة في الأرض بعد الكعبة المشرفة.

3- المسجد الأقصى من الأماكن المباركة وجميع من حولة مبارك أيضا.

4- اسرى الله عز وجل بنبي الله محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الأقصى خلال رحلة الإسراء والمعراج.

5- كما أن المسجد الأقصى يعد أحد المساجد الثلاثة التي يشد إليها الرحال وقد أكد علماء الشرع على أنه من المستحب زيارته والصلاة به.

6- كما أن أجر الصلاة في المسجد الأقصى مضاعف كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

7- كما يعد المسجد الأقصى هو أرض المحشر والمنشر كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *