دائرة الالوان الاساسية والثانوية

إن الألوان مهمة جدًا لجعل حياتنا أكثر بهجة ، فتخيل لو أن الملابس التي ترتديها أو المنزل الذي تقيم فيه أو مكان عملك أو حتى الطبيعة من حولك بدون ألوان فكيف ستكون الحية ، ولكن بعضنا لا يعرف على سبيل المثال أن للون البرتقالي واللون الأزرق يشكلان معًا مزيجًا رائعًا ، فإذا كنت لا تعرف كيف تطابق الألوان معًا بحيث تكون منظر جميل ومريح للنظر فعليك أن تفهم أساسيات نظرية الألوان حتى تعتمد عليها في المرة التالية التي تضر فيها لاختيار الألوان .

نظرية الألوان الأساسية

تشمل نظرية الألوان الأساسية عدد من التعريفات والمفاهيم وتطبيقات التصميم التي تكفي لمء عدة موسوعات ، ولكننا يمكن أن نلخصها في عدة أمور ، أولها أن هناك ثلاثة فئات أساسية لنظرية الألوان وهي عجلة الألوان وتناغم الألوان وطريقة استخدام الألوان داخل السياقات المختلفة .

وقد اعتمدت نظرية الألوان على ترتيب الألوان تبعًا لبنية منطقية ، على سبيل المثال إذا كان لدينا مجموعة من الخضروات والفواكه ذات الألوان المختلفة ، فيمكننا ترتيب هذه المكونات على شكل دائرة لربط هذه الألوان ببعضها البعض ، وهذه الدائرة تسمى دائرة الألوان أو عجلة الألوان .

عجلة الألوان

يتم تقسيم دائرة الألوان بشكل تقليدي إلى الألوان الأحمر والأصفر والأزرق ، وقد تم إنشاء أو مخطط دائري لتقسيم الألوان عام 1666م بواسطة السير إسحاق نيوتن ، ومنذ ذلك الحين بدأ العديد من العلماء والفنانين تصميم عدد من دوائر الألوان وفقًا لعدة مفاهيم مختلفة ، وحتى الآن لا يزال هناك اختلافات بين الفنانين في عدة تقسيمات داخل عجلة الألوان ، ولكن بوجه عام تم تقسيم عجلة الألوان إلى ألوان أساسية وألوان ثانوية وألوان ثلاثية وألوان تكميلية .

الألوان الأساسية

تتكون عجلة الألوان الأساسية من الأحمر والأزرق والأصفر وهذه الألوان تعرف باسم الألوان الأساسية ، إذن فعجلة الألوان تحتوي على ثلاثة ألوان تسمى بالألوان الأساسية .

الألوان الثانوية

، وعندما نمزج اللون الأحمر والأصفر ينتج اللون البرتقالي ، وعند مزج اللونين الأحمر والأزرق ينتج اللون الأخضر ، وهذه هي الثانوية ، إذن فعجلة الألوان تحتوي على ثلاثة ألوان ثانوية هي البرتقالي والأخضر والبنفسجي

الألوان الثلاثية

عند مزج الألوان الناتجة من مزج الألوان الثانوية معًا ينتج ما يعرف باسم الألوان الثلاثية ، على سبيل البرتقالي مع الأخضر ينتج الأحمر البرتقالي والأصفر البرتقالي والأصفر المخضر والأخضر المزرق والأخضر والأزرق مع البنفسجي والبنفسجي المحمر وهذه الألوان الستة تسمى الألوان الثلاثية .

وهذا يجعل مجموع الألوان الأساسية والثانوية والثلاثية 12 لون ، ومن المهم أن نلاحظ أن بعض الناس يضيف مزيد من الألوان الوسيطة لنحصل على 24 لون في عجلة الألوان.

تناغم الألوان

يمكننا تعريف كلمة تناغم أو انسجام أو هارموني بوجه عام على أنها ترتيب ممتع للأجزاء ، سواء كانت تلك الأجزاء قطع موسيقية أو أبيات شعر أو ألوان ، وفي التجارب البصرية يعتبر التناغم هو أي شيء يرضي العين ويمنحنا تجربة بصرية متوازنة ، فعندما لا تكون الألوان متناغمة نشعر بالملل أو الفوضى عند النظر حولنا ، وهذه المناظر غير المتناغمة سوف يرفضها العقل ، لذلك من الضروري أن نقوم بعمل بتنسيق الألوان بطريقة متناغمة حتى يستطيع عقلنا استقبالها وحتى يحصل المشهد بأكمله على اهتمامنا .

وهناك عدة طرق يمكن بها استخدام عجلة الألوان لعمل تناغم أو انسجام بين الألوان :

اختيار نظام الألوان على أساس الألوان المتناظرة

الألوان المتناظرة هي أي ثلاثة ألوان تكون موجودة جنبًا إلى جنب داخل عجلة الألوان التي تتكون من 12 جزء ، على سبيل المثال الأصفر المخضر والأصفر والأصفر البرتقالي ، وعادة يكون واحد من تلك الألوان هو السائد على الألوان الأخرى .

اختيار الألوان على أساس الألوان التكميلية

والألوان التكميلية هي أي لونين يتواجهان داخل عجلة الألوان ، مثل الأحمر والأخضر والأحمر البنفسجي والأصفر المخضر ، فالتعارض بين تلك الألوان يخلق قدر من التناغم وينتج عنه أقصى قدر من الثبات في التوزيع اللوني .

اختيار الألوان على أساس الطبيعة

تمثل الطبيعة نقطة انطلاق رائعة إذا كنت تبحث عن توائم مثالي للألوان ، ففي الطبيعة مثلًا يمكن أن تجد أن اللون الأحمر المصفر والأخضر يكونان معًا مزيجًا متناغمًا ، بصرف النظر عن توافق هذه الألوان مع القاعدتين السابقتين أم لا .

حرارة الألوان

يتم تقسيم عجلة الألوان أيضًا على أساس حرارتها ، فاللون الأحمر يسمى لون دافيء وبالطبع فإن كل الألوان الموجودة على نفس جانبه تسمى ألوان دافئة ، أما اللون الأخضر فيسمى لون بارد وتصنف جميع الألوان الموجودة على نفس اتجاهه بالألوان الباردة .

وقد يتم تصنيف لون في الجانب الدافيء من الدائرة على أنه لون باردًا وذلك من خلال علاقته مع الألوان التي يتم دمجها معه والعكس ، وعادة ما تؤثر حرارة اللون على نفسية الناظر ، لذلك يجب دراسة حرارة الألوان جيدًا عند عمل أي تصميم .

الألوان الدافئة

تشمل الألوان الدافئة الأحمر والبرتقالي والأصفر وكل التنويعات التي تنتج من مزج هذه الألوان الثلاثة ، واللونين الأحمر والأصفر هما من الألوان الأساسية مع وجود اللون البرتقالي في منتصفهما .

الألوان الباردة

تتضمن تلك الألوان الأخضر والأزرق والأرجواني وأي تنويعات تنتج من مزج هذه الألوان الثلاثة ، وعلى الرغم من أن اللون الأخضر يأخذ بعض صفات اللون الأصفر ، ويأخذ اللون الأورجواني بعض صفات اللون الأحمر ، إلا أن تلك الألوان أكثر هدوءًا من الألوان الدافئة

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *