طريقة عمل النسيج البارز

على الرغم من أن تاريخ صناعة النسيج اليدوي غير معروف بالتحديد ، فقد فشل المؤرخون في تحديد التاريخ الذي بدأ فيه صناعة النسيج بالضبط ، إلا أن مجموعة من البلدان قد اشتهرت بصنع السجاد اليدوي مثل بلاد فارس والحضارة البابلية ، وقد صنع النسيج منذ قديم الزمن وساعد على ذلك انتشار المراعي الكثيرة مما أدى لزيادة إنتاج الصوف .

وقد بدأ الإنسان صناعة النسيج منذ البداية لحاجته لتغطية الأرض للتدفئة والوقاية من الرطوبة وخاصة في قصور الأغنياء وفي المعابد القديمة ، وقد بدأ الإنسان بصنع الأكلمة قبل أن يكتشف التقنيات المختلفة لصنع السجاد .

العوامل التي ساعدت على انتشار صناعة النسيج

كثرة المراعي التي تعيش عليها الإبل والأغنام .

حاجة الإنسان لتغطية الأرض بمواد ثقيلة .

تشجيع الحكام والنبلاء العامة لإنتاج قطع فنية تحوز على إعجابهم .

أنواع النسيج

هناك أنواع مختلفة من النسيج اليدوي، ولكن السجاد ينقسم لنوعين :

النسيج اليدوي : وهو الذي يصنع باليد ، وهو يستخدم لعمل السجاد البارز والغائر .

والنسيج الميكانيكي : وهو الذي يصنع باستخدام الآلات .

الأدوات اللازمة لعمل النسيج اليدوي البارز

أولًا الخامات

يتم استخدام العناصر الطبيعية مثل الصوف أو الحرير أو القطن لصنع السجاد .

الصوف : عند اختيار الصوف لعمل السجاد يجب أن يراعى أن يكون من خامة ذات شعيرات طويلة ، تتحمل الاحتكاك ، وأن تكون من نوع جيد لا يتأثر بالعوامل الخارجية مثل الغسل أو الضوء .

القطن : يجب أن يتم اختيار خيوط قطن قوية (مزوية ) حتى لا تنقطع عند عمل النسيج وتتماسك مع الوبرة المصنوعة من الصوف بشكل جيد .

ثانيًا الأدوات

النول :
النول هو عبارة عن إطار خشبي ، يتم صنعه بمقاسات محددة لتناسب الحجم المطلوب من السجادة مع مراعاة أن يتم صنعه من أخشاب قوية تكون قادرة على تحمل عملية النسج وعادة ما يصنع نول النسيج من الخشب العزيزي أو التك

، ويجب أن يتم عمل النول بحجم أكبر بحوالي 10 بوصة على الأقل من كل اتجاه بحيث يتم عمل شراشيب للنسيج .

ويتم دق مجموعة من المسامير على أبعاد متساوية على العارضتان العلوية والسفلية للنول ، وهذه المسامير تستخدم لشد خيوط طولية مصنوعة من القطن تسمى السداة ، وهذه الخطوط تستخدم لتركيب الوبرة أو الصوف داخلها والتي تعرف باسم اللحمة .

الرسومات :

يجب أن يتم اختيار رسمة مناسبة قبل عمل النسيج ، ثم يتم تكبير هذه الرسمة على ورق مربعات معد بعناية للتنفيذ ، ثم يتم تحديد الألوان على الرسمة ، وإذا كان النسيج سادة فيجب إحضار كمية من الصوف أو الحرير من نفس اللون والدرجة ، حتى لا نضطر لإضار مزيد من النسيج قبل انتهاء العمل فيحدث اختلاف في درجة اللون .

أدوات أخرى :

المشط : هو أداة ضرورية لضغط النسيج .

أداة قطع الوبرة : وهي أداة تشبه المطواة الصغيرة تستخدم لقطع الوبر .

أنواع النسيج البارز

هناك نوعان ن النسيج البارز :

النوع الأول

هو الذي يتم فيه الشغل باستخدام الوبرة في المناطق البارزة فقط أما المناطق الغائرة فيتم نسجها بالطريقة العادية المشابهة لطريقة الكليم .

النوع الثاني

يتم فيه تشغيل النسيج بالكامل باستخدام الوبر ، ولكن يجب أن يكون حجم الوبر أكبر من الحجم العادي بمقدار 1/2 سم وأكثر كثافة من النسيج العادي حتى لا تتمايل الوبرة ، وعند الانتهاء من النسج يتم عمل حفر لإبراز جمال التصميم والحصول على تأثير جميل

طريقة عمل النسيج البارز

هناك عدة عقد تستخدم لعمل النسيج البارز منها عقدة جوردس وعقدة سيا :

يتم صنع النسيج البارز باستخدام نوعين من الغرز وهي عقد سيا وعقدة جوردس

عقدة سينا

هذه الغرزة بدأ استخدامها في الصين وطريقة عملها كالآتي :

ندخل بطرف الصوف من وسط الفتلتين الخاصتين بربط العقدة الواحدة ونلف بها من خلف الفتلة اليمنى ، ونأتي من أمامها ، ثم نمر بها بين الفتلتين ، ثم نمر بها من خلف الفتلة اليسرى ، ثم نقطعها بقاطعة الوبر ، وتسمى هذه العقدة باليمنى .

أما العقدة اليسرى فندخل بها بطرف الخيط الصوف بين الفتلتين ونلف بها من خلف الفتلة اليسرى ونمر بها من أمامها وندخل من يمين الفتلتين ونلف بها من خلف اليمنى ، ونأتي بها من الخلف ثم نقطعها وتسمى بالغرزة اليسرى .

 عقدة جوردس

هذه الغرزة سميت نسبة إلى اسم بلدة جوردس التي تصنع السجاد في تركيا وهي تصنع كالآتي :

تتكون عقدة جوردس من الخيوط الموجودة للسداء عن طريق ربط عقدة من الصوف على فتلتين من السداء ، وتتكون هذه العقدة بمرور طرف الخيط الصوف بين خيطين السداء وتمر من خلف الفتلة اليمنى ، ثم نأتي بها من بين الفتلتين على أن يكون الطرفين تحت هذه العروة ويقطع الطرف الآخر بالقاطعة .

ملاحظات هامة عند عمل النسيج

يتم نقل الرسوم التي تم تكبيرها إلى النول ويجب أن يتم نقل الغرز بالترتيب ويجب أن يتم التركيز عند نقل الرسوم حتى لا نترك صف سواء عن عمد أو سهوًا أو لتوفير الوبر لأن ذلك سوف يؤثر على الشكل النهائي للنسيج .

يجب أن يكون طرفي العقد متساو تمامًا في الطول ويجب أن تكون جميع العقد ملاصقة لبعضها ولها نفس الطول .

يجب أن نحافظ على استقامة الصفوف أثناء العمل حتى يكون النسيج متساو في جميع أطواله .

إذا حدث خطأ في نقل التصميم ، يجب أن يتم تصحيحه فور اكتشافه حتى ينتهي النسيج بشكل صحيح .

بعد الانتهاء من النسيج يجب أن تجري عملية التشطيب النهائي بعناية كبيرة مثل تسوية القص وتفريش النسيج ، ثم إعادة التسوية حتى تكون أبعاد النسيج متساوية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *