تقرير مفصل عن ” مشروع امالا ” احد مشاريع البحر الأحمر

- -

يعتبر مشروع امالا البحر الأحمر أحد أكبر المشاريع والوجهات السياحية المتميزة بالمملكة العربية السعودية والتي يتم التخطيط من انتهائه في عام 2030م ، تم إطلاق ذلك المشروع من قبل صندوق الاستثمارات السعودي في 26 من شهر سبتمبر في عام 2018م ، كما يتم العمل على تطوير المشروع ومده بكافة الاحتياجات المختلفة، حتى يكون بالشكل المرغوب وذلك في ظل التوجه الحديث لتنشيط السياحة وتوفير وجهات سياحية متميزة تعمل على رفع معدلات ونسب الاقتصاد القومي بالمملكة في ظل تنفيذ رؤية 2030.

مشروع “امالا” واجهة سياحية متميزة

من المخطط له امتلاك مشروع “امالا” واجهة سياحية لا مثيل لها في دول المنطقة، وذلك ما تحرص المملكة على تحقيق خلال السنوات القادمة التي سيتم العمل فيها على إنشاء المشروع والتطوير الخاص به ، والغرض من عمل ذلك المشروع ليس إدخال دخل قومي للدولة والمواطنين فقط ، بل حتى يكون واجهة سياحية مشرفة للسعودية ، كما انه سيساعد في توفير الكثير من فرص العمل للمواطنين بالمملكة ، مما بالتأكيد سيقلل من نسبة البطالة الموجودة ، كما يجمع ذلك المشروع ما بين جمال وسحر الإقامة والتمتع بأنواع الرياضة المختلفة ، بالإضافة إلى الجو الساحر بتلك المنطقة التي يقام فيها المشروع والمعالم الطبيعية الموجودة في المناطق المزروعة والطبيعة البحرية بالبحر الأحمر.

موقع مشروع “امالا” 

يتم تطوير المشروع بحيث يكون جامع لثلاثة مناطق بمحمية الأمير محمد بن سلمان الطبيعية ، كما تم التخطيط لمساحة المشروع بأنها ستصل إلى  3800 كيلو متر مربع ، وتلك مساحة مناسبة لعمل مشروع سياحي متميز يجذب العديد من السياح الى تلك الوجهة السياحية المتميزة

 

الركائز الأساسية لمشروع “امالا” 

هناك ثلاثة ركائز لذلك المشروع وتتمثل تلك الركائز في :

(الصحة – النقاهة – الرياضة) والتي تم مراعاتهم من خلال الموقع المميز للمشروع والخدمات الموفرة بداخله.

(الفن – الثقافة) ويتم توفير تلك الركيزة عند تصميم بناء المعارض والمتاجر الضخمة والورش الفنية المتنوعة.

(البحر – الشمس – أسلوب الحياة) ولا شك أن تلك الركائز تمثلت في الطبيعة الخلابة التي تتواجد في ذلك الموقع الساحلي المميز.

وصف “امالا” بريفيير الشرق الأوسط

تم وصف مشروع “امالا”  بذلك الاسم بسبب الموقع المميز الذي أقيم عليه المشروع ، حيث انه سيطل على البحر الأبيض المتوسط، مما بالطبع سيعطيه قيمة ساحلية متميزة ، بالإضافة إلى اعتدال الجو بتلك المنطقة نتيجة وجود المحمية الطبيعية فيها، كما أن يتواجد بمنطقة ساحلية ، مما سيؤدي إلى اعتدال المناخ والطقس معظم أوقات السنة ، وبذلك سيكون المشروع قد حصل على مقومات النجاح والتنمية الأساسية.

 

الغرف والإقامة   

سيوفر ذلك المشروع السياحي الضخم العديد من المرافق للإقامة ، حيث ستصل عدد الغرف والأجنحة الفندقية غلى حوالي 2500 غرفة وجناح ، بالإضافة إلى بناء حوالي 700 فيلا، كما سيتم بناء العديد من المولات والمتاجر الضخمة والتي تم التخطيط ليصل عددها إلى حوالي 200 متجر ، كما تم مراعاة أن يكون المشروع متكامل ، لذلك تم التخطيط لعمل العديد من المعارض المختلفة والورش الفنية بمختلف المجالات.

مراكز الفنون والثقافة 

اهتمت المملكة كثير بتلك النقطة الهامة ، حيث جعلت من المنتجع أو المشروع السياحي نقطة ربط ما بين الثقافة السعودية وثقافات الشعوب والدول الأخرى، مما سيجعل مشروع “امالا” نقطة التقاء معرفية وثقافية للتطوير من المستوي الثقافي بالدولة ، و لتنشيط عملية السياحة بشكل سنوي ، و علاوة على ذلك سيضم المشروع أربعة عناصر رئيسية وهي : (الفن المعاصر – مجمع الفنانين – لحظات فنية غامرة – فن الأرض للعمل على تحسين المشهد الطبيعي).

المنتجعات الصحية

علاوة على اهتمام مؤسسي المشروع بالجانب الثقافي سيتم الاهتمام أيضا بالجانب الرياضي والصحي ، حيث سيتم عمل الكثير من المنتجعات الصحية التي سيتواجد فيها الكثير من الطرق العلاجية للسياح و المقيمين ، كما سيتم عمل الكثير من العروض الرياضية التي تشمل الكثير من أنواع الألعاب الرياضية العالمية المعروفة، بالإضافة إلى ذلك سيتم عمل الكثير من الدورات التنافسية في رياضة سباق الخيول ، والإبل ، والسباحة ، وغيرها من النشاطات الرياضية المتميزة ، و لا شك أن ما يدعم كل تلك الترتيبات الضخمة المساحة الواسعة وا لمميزة لموقع هذا المشروع السياحي الضخم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

jana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *