الفرق بين أمن المعلومات والأمن السيبراني

يعد أمن المعلومات من المجالات النامية، كما أن أهميتها تنطلق لا بسرعة الصاروخ، بل بسرعة الضوء، فعند الحديث عن أمن المعلومات يأتي في ذهنك مخترقي الحواسيب وأصحاب البطاقات الأمنية ومخترقي كلمات مرور المستخدمين… ليس هذا التفكير صحيحًا؛ ويرجع ذلك للطفرة التقنية التي تناسب عصرنا الحالي، فالكثير من العمليات التي قد تمت تطلبت وجود معلومات إلكترونية، ولسبب أهمية وجود المعلومات إلكترونيًا، لم تعد وسائل الحماية الإلكترونية كافية لكي تحميها من المخترقين والمتطفلين، وعند حدوث عمليات الاختراق التي تؤثر على أمن المعلومات، تزداد أهمية أمن المعلومات، كما يزداد قوة الوسائل الخاصة بحماية المعلومات، وتزداد تطوره.

قبل ظهور الإنترنت أين كانت تلك المعلومات

ويأتي سؤال آخر هل بالفعل كانت توجد معلومات في فترة ما قبل ظهور الإنترنت؟

نعم.. بالتأكيد كانت تلك المعلومات متاحة ومدونة على الأوراق، مجهزة ومخزنة بالمكاتب الخاصة والأرشيف داخل كل مؤسسة وشركة، وكان أيضًا أهمية قصوى للأرشيف ووجوب تنظيمه وحمايته.

فقد كان تأمين الأرشيف الخاص بكل شركة ومؤسسة أمرًا هامًا جدًا، فكان فقدان الأوراق أمر هام بالنسبة لفقدان المعلومات الإلكترونية.

من هنا نجد أن تلك الحقائق مؤكدة على أهمية المعلومات وحمايتها ورقية كانت أو إلكترونية، فالحديث عن أمن المعلومات لا يتوقف عند حماية المعلومات إلكترونيًا وحسب، ولكن يتخطاه حماية المعلومات وأنظمتها سواء كانت العادية أو الإلكترونية.

ما هو الأمن السيبراني

توحي لك كلمة سيبراني بالظلمة والإبهام، ومن الممكن لكونها كلمة حديثة، حيث نجد صعوبة في الألفة مع نطقها، ومن الممكن استبدالها بكلمة إلكتروني، بكل ثقة لأنها تعطي نفس المعنى.

فعند الحديث عن موضوع خاص بالأمن السيبرالي نعلم أنه الأمن الإلكتروني.

وهو الأمن الذي يختص بكل ما يتعلق بأمن الإلكترونيات، كأمن سيارتك، ثلاجتك، أو أمن الخاص بمحطة الراديو.

وتعددت أنواع الإلكترونيات، فهذا يقتضي على أن يكون هنالك طرق للتامين مختلفة، فالأمن الخاص بالشبكات اللاسلكية يختلف تمامًا عن أمن نظم المعلومات الذي يختص بدوره على أمن النظم، كما ويختلف عن أمن إنترنت الأشياء.

فالأمن السيبراني يختص بحماية السايبر أيًا كان الأمر متعلق بالمعلومات أو غيرها.

ما هي نقاط التشابه بين أمن المعلومات والأمن السيبراني

من البحث والقراءة عن أمن المعلومات والأمن السيبراني نجد أن هناك وجه تشابه بين المجالين، فيستخدمها بعض الأشخاص بحجة أو عذر من أجل استخدام تلك العبارتين مكان العبارة الأخرى.

تقاطع مجال أمن المعلومات والأمن السيبراني، من ناحية الاهتمام بأمن المعلومات السايبرية أي الإلكترونية.

فيهتم الأمن السيبراني بأمن كافة ما يوجد بالسايبر ومن ضمنه أيضًا، أمن المعلومات، ولكن أمن المعلومات يهتم يهتم بأمن المعلومات حتى وإن كانت على السايبر.

نقط الاختلاف بين أمن المعلومات والأمن السيبراني

وعلى رغم من وجود التقاطع المذكور بين المجالين ولكن يوجد نقاط مختلفة جوهرية بين المعنيين.

ومن الفروق، ما يلي:

– أمن المعلومات اختصاصه أمن المعلومات الفيزيائية أي الورقية، على عكس الأمن السيبراني لا يهتم بذلك.

– يحرص الأمن السيبراني على اهتمامه بكافة ما هو متاح على السايبر من دون أمن المعلومات، عكس أمن المعلومات حيث لا يهتم بذلك.

ملخص توضيح الفرق بين الأمن السيبراني وأمن المعلومات

الأمن السيبراني تخصص يشمل من خلاله حماية وتأمين مجالات التقنية المدمجة بين الحياة الحديثة الحالية والأجزاء المختلفة التقنية كالقطع الإلكترونية، والتطبيقات المختلفة، مواقع مخازن معلومات، وعدد كثير لا يحصى من الأجزاء الغير محصورة.

ومن تخصصه أنه يدخل من ضمنه حماية كافة تلك الأجزاء المختلفة من أجل أن تتم عملية حماية تلك الأجزاء المختلفة من أجل ربطها بشكل آمن ويحميه من أي شيء يحدث بداخلها.

مشاكل أمنية كانت تواجه في القدم

– مشكلة البيانات، كانت تدون البيانات من قبل المراجعين مستخدمين الموقع وتحفظ المدخلات في قاعدة البيانات، فلابد من الاحتياج للاعتماد على أمن المعلومات من أجل حماية البيانات المدونة من التعرض لأي هاكر يمكن دخوله لقاعدة البيانات، بطريقة احتيالية غير شرعية.

وتحتوي تلك الخطوات على (حماية طريقة الدخول لقاعدة البيانات + تشفير كافة البيانات المخزنة بداخلها).

– الكود، من المعروف أن قاعدة البيانات تحمل معلومات هامة، ولكن أيضًا نحتاج حماية لكود الموقع ذاته، حيث أنه من السهل اختراقه إذا كان الكود مدون بطريقة بسيطة ومباشرة يسهل الوصول لها.

– الشبكة، ممكن لأي شخص استخدام شبكة الواير ليس الخاصة بنفس الشركة ومن خلالها يتمكن من كشف كافة المراسلات والبيانات الخاصة بالشركة، فلزم وجود مجال أمن الشبكات.

وتلك المشاكل كانت تواجه الشخص في القدم حيث كان الإنترنت محدد باستخدامات التطبيقات والمواقع فقط، ولكن تطورت في زماننا الحالي.

الملخص

أن العلاقة بين الأمن السيبراني وأمن المعلومات تتقاطع من تجاه الاهتمام بأمن المعلومات المتاحة بالسايبر، ويختلفان تمامًا في ما هو متبقي من الاهتمامات، ولا يمكن استخدام كلمة أمن المعلومات والأمن السيراني ككلمتين مترادفين نهائيًا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *