المهن المسموح بها دخول البحرين

مملكة البحرين تتكون من 33 جزيرة تقع في الخليج العربي بين المملكة العربية السعودية وقطر، مساحتها الإجمالية 780 كم 2، المنامة هي عاصمة البحرين وأكبر مدنها، تتمتع المنامة بسمعة متميزة كمركز سياحي وثقافي على الصعيدين الإقليمي والدولي، كما يتضح من اختيارها عاصمة الثقافة العربية في عام 2012، وعاصمة السياحة العربية في عام 2013، وعاصمة السياحة الآسيوية في عام 2014.

البحرين دولة تفخر بكونها مركزًا متعدد الثقافات مزدهرًا يرحب بالناس من جميع أنحاء العالم، وذلك بفضل مواقفها المتسامحة، وانخفاض تكلفة المعيشة، ووفرة المرافق والخدمات التعليمية والصحية، ووفقًا لآخر إحصائيات بوابة الحكومة الإلكترونية، يبلغ عدد سكان البحرين حالياً حوالي 1.2 مليون بحريني وساكن.

تعتبر البحرين مركزًا اقتصاديًا وماليًا مهمًا، وهي موطن لعدد كبير من شركات الخدمات المالية العالمية، وضعت البلاد أيضًا رؤية اقتصادية شاملة ومتكاملة تهدف إلى جعل اقتصادها أكثر استدامة بحلول عام 2030.

تاريخ مملكة البحرين

– يرجع تاريخ أقدم مستوطنة إنسانية في جزر البحرين إلى حوالي 4000 عام، خلال ذلك الوقت، كان يسكنها سلسلة من الحضارات المختلفة، بدءاً من دلمون، ثم تايلوس، وأخيراً الفترة الإسلامية.

– اسم البحرين مشتق من كلمة عربية تعني “البحاران”، ويشير إلى حقيقتين، واحدة أن الجزر تحتوي على مصدرين للمياه، ينابيع المياه العذبة والمياه المالحة في البحار المحيطة، خلال حضارة دلمون القديمة من العصر البرونزي، كانت البحرين مركزًا مهمًا يربط طرق التجارة بين بلاد ما بين النهرين إلى الشمال ووادي السند إلى الشرق منذ 5000 عام، كانت عاصمة دلمون ميناءً رئيسياً تظهر آثاره اليوم في موقع التراث العالمي لليونسكو في قلعة البحرين، ويُعتبر “ملحمة جلجامش“، التي تُعد واحدة من أقدم وأعرق الأدب في العالم، حول اكتشاف مصدر الشباب الأبدي، إشارةً إلى البحرين.

– اعتنق سكان البحرين الإسلام خلال القرن السابع، وأصبحت البحرين مركزًا تجاريًا لصيد اللؤلؤ والتجارة تحت سيطرة الخلفاء الأمويين في سوريا، الخلفاء العباسيين في بغداد، القوات الفارسية، العمانية والبرتغالية في أوقات مختلفة من القرن السابع وحتى تأسيس عائلة آل خليفة، وهي فرع من قبيلة بني عتبة التي حكمت البحرين منذ القرن الثامن عشر، كانت البلاد محمية بريطانية من ثلاثينيات القرن الماضي وحتى الاستقلال عام 1971.

المهن المسموح بها في البحرين

هناك العديد من القوانين الخاصة بهذا الأمر في كل دولة ، و فيما يتعلق بالبحرين فالمهن المسموح بها يتم تجديدها اعتمادا على نوع المهن التي تحتاجها هذه البلد ، و يتم تحديد عدد المهن التي يسمح لها بدخول البحرين اعتمادا ايضا على نوع الجنسية ، و بالنسبة لنوع المهن فيتم التعرف عليها من خلال السفارة.

النظام السياسي في البحرين

النظام السياسي اليوم هو ملكية دستورية برئاسة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، يرأس حكومة البحرين رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، تعد البحرين لديها هيئة تشريعية مع مجلس وطني يتألف من مجلسين؛ البرلمان المنتخب ومجلس الشورى الذي يعينه الملك، كلا المجلسين لديها أربعين عضوا، توفر المثل والمعتقدات الإسلامية أساسًا لعادات البلاد وقوانينها وممارساتها.

اقتصاد دولة البحرين

اللغة الرسمية هي العربية، يتم التحدث باللغة الإنجليزية على نطاق واسع وهي اللغة الرئيسية للتجارة، كأول دولة خليجية تكتشف النفط في عام 1932، ولكن مع احتياطيات محدودة، عملت البحرين على تنويع اقتصادها على مدى العقد الماضي، الإيرادات من النفط والغاز الطبيعي أقل بكثير من تلك الخاصة بالخدمات المصرفية والمالية والتجارية، والتي كانت الجانب الأكثر تبشرا على نطاق واسع في جهود التنويع، البحرين مركز مالي وتجاري إقليمي مع مؤسسات مالية دولية كبيرة تعمل ولها مقر إقليمي في المنامة.

وسائل الاعلام في البحرين

وسائل الإعلام تخضع لرقابة رسمية مشددة، حيث أن شبكات التلفزيون والراديو الرئيسية مملوكة للدولة والصحف تتبع خط تحرير مؤيد للحكومة، وتقول منظمة فريدوم هاوس للرقابة على وسائل الإعلام إن التشريع يستخدم لاحتجاز أو سجن الصحفيين الناقدين والناشطين عبر الإنترنت، والبحرين لديها واحدة من أعلى معدلات انتشار الإنترنت في العالم العربي.

قلعة البحرين

– موقع قلعة البحرين تم تسجيله كموقع للتراث العالمي لليونسكو، تقع القلعة على قمة تل صناعي مساحته 17.5 هكتار تم بناؤه على مدار أكثر من 4000 عام من العمل المستمر، إنه موقع العاصمة السابقة دلمون وأحد أكثر المواقع الأثرية في الخليج العربي، كشفت الحفريات على مدى السنوات الخمسين الماضية عن بنى سكنية وعامة وتجارية وعسكرية تشهد على أهمية الموقع على مر القرون، ويتم عرض هذه النتائج من خلال كتاب صوتي متاح في متحف الموقع.

– القلعة مفتوحة أمام الجمهور منذ عام 2008، وتتألف منطقة عرض متحف الموقع من قاعات معارض منظمة حول جدار تل ضخم، مع عرض 500 قطعة أثرية، يتم استحضار تاريخ التسوية الطويل للموقع على خلفية فريدة من الجدار، والتي تعيد إنشاء الطبقات الأثرية المختلفة التي تم اكتشافها في الموقع.

باب البحرين

– يقع باب البحرين عند مدخل سوق المنامة، وتم بناؤه عام 1949 وكان يضم المكاتب الحكومية في ذلك الوقت، تم ترميم باب البحرين على نطاق واسع في الثمانينات، مما أدى إلى تغيير كبير في المبنى، وفي الوقت الحالي، تمر عملية تغيير أخرى ستسعى إلى إعادتها إلى حالتها السابقة، مع بعض التعديلات.

– من المتوقع أن يتم نقل مبنى مكتب البريد المركزي، الذي يقع على مقربة من مبنى باب البحرين داخل محيط الساحة.

– باب البحرين هو بوابة إلى سوق المنامة الذي يوفر تجربة تسوق تقليدية في البحرين، حيث يمكن العثور على العناصر الغريبة في المملكة، من عطور الزيوت الطبيعية والبخور والأقمشة الغنية والمصنوعات اليدوية والعبايات إلى السجاد الداخلي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

مريم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *