طريقة معرفة نوع الجنين بالطريقة الصينية

من أكثر ما يشغل الآباء في فترة الحمل معرفة نوع الجنين ذكر أو أنثى ، وهناك بعض الحالات لا يستطيع كشف نوع الجنين فيها حتى بعد إجراء السونار ، وقد يتأخر معرفة نوع الجنين للشهر الخامس ، والجدير بالذكر أن الصين قامت بابتكار طريقة تمكن من معرفة نوع الجنين بعمل جدول مبتكر وقد تم ابتكار هذه الجدول منذ القدم وكان الاعتماد الأكبر فيه على علم الفلك ، وقد قام علماء الفلك بابتكار جدول يتم الاعتماد فيه على عمر الأم والشهر الذي حدث فيه الحمل ، ولم يثبت العلم صحة هذه النظرية ولم يؤكد عليها ، ولكن اعتمادها على علم الفلك قد يجعل من صحتها شئ مؤكد .

طريقة استخدام الجدول الصيني لتحديد جنس الجنين

تحديد العمر القمري وقت حدوث الحمل

يعتمد السكان في جمهورية الصين على التوقيت القمري في حياتهم ، فيقوموا بحساب عمر الأم القمري ، ويقوموا بإضافة سنة واحدة لعمرها ، فعلى سبيل المثال إذا تم حساب عمر الأم القمري ب30 عام ، يتم تزويد سنة ليصبح 31 عام وذلك ما يجعله متوافق مع التقويم الصيني ، وذلك لأن الصينيون يقوموا بإضافة شهور الحمل التسعة لعمر الجنين منذ ولادته ، وذلك حتى يصبح عمره عام ينتقل من المرحلة الجنينية للمرحلة الدنيوية .

تاريخ ميلاد المرأة الحامل

ويتم حساب عمر المرأة الحامل بناءً على بعض القاعد على أن يكون قبل 22فبراير أو شباط بالتقويم الغربي ، ويتم إضافة لسنة لعمرها كما سبق وذكرنا ، فمثلا إذا كانت المرأة بعمر الثلاثين وتاريخ ميلادها 11 يوليو يصبح عمرها وفقاً للتقويم القمري 31 عام .

وعند ولادة الحامل بعد تاريخ 22 فبراير /شباط وفقاً للتقويم الغربي ، فيجب على الأم تحديد تاريخ ميلادها ومعرفة إن كان قبل أو بعد رأس السنة الصينية الجديدة وذلك بالنسبة لسنة مولدها ، فإذا كان تاريخ ميلاد المرأة الحامل قبل رأس السنة الصينية عليها إضافة سنة لعمرها مما يتوافق مع التقويم الغربي ، فمثلاً أن يكون تاريخ ميلادها 27 يناير 1990 م ، وأنها وفقاً للتقويم القمري تكون ولدت قبل رأس السنة مما يجعلها أكبر بسنتين من عمرها الحالي الموافق للتقويم الغربي .

طريقة تحديد الشهر القمري الذي تم فيه حدوث الحمل

ويتم ذلك باستخدام الجدول الخاص بالطريقة الصينية ، ويتم ذلك بإيجاد المربع الذي يحدث فيه تقاطع العمر القمري للمرأة الحامل والشهر القمري الذي حدث فيه الحمل ، وبالوصول لمربع التقاطع تستطيع المرأة تخديد جنس المولود ذكر كان أو أنثى ، وذلك لأن كل مربع يتم كتابة رمز G للبنت  ورمز B للذكر .

والجدير بالذكر أن هذه الطريقة لا يمكن اعتبارها أكثر من أنها نوع من التكهن الذي قد يخطئ ويصيب فما من سبيل لمعرفة نوع الجنين إلا من خلال عمل السونار والرؤية المباشرة للأعضاء التناسلية للأجنة  . وهناك بعض المواقع الإلكترونية الحديثة تعرض لكِ هذا الجدول أو يمكنك إدخال عمرك وتاريخ الولادة المتوقع أو تاريخ الإخصاب، وستظهر لكِ النتيجة على الفور.

وعلى هذا فلا يمكن اعتبار الجدول الصيني أكثر من أنه وسيلة للتسلية ، حيث لا دليل يؤكد صحتها وصحة ما أتت به .

ويمكننا القول أن شغف الأمهات بمعرفة نوع الجنين هو السبب وراء سيرهن خلف تلك التكهنات ، والجدير بالذكر أن معرفة نوع الجنين يمكن أن يكون له بعض المميزات ، ومنها :

مميزات معرفة نوع الجنين

_ اختيار اسم مناسب للمولود .

_ شراء الملابس التي تتناسب مع كل نوع .

_ اختيار الغرفة ووتنسيق الألوان والأثاث مع ما يناسب نوع الجنين .

_ التأهيل النفسي لكلا الوالدين وخاصة الأب ليكون أكثر ارتباطاً بالمولود عند قدومه .

_ تهيئة الأطفال في حال وجودهم لاستقبال عضو جديد في الأسرة .

عيوب معرفة نوع الجنين

_ قد لا يخطأ الفحص بنسبة كبيرة ، فمن المحتمل الوقوع في أخطاء بشرية ، يجعل الأمر يبدو سيئاً عند الولادة وحدوث مفاجأة لبعض الناس .

_ يفضل البعض أن يترك نوع الجنين ولا يهتم به رغبة منهم في المفاجأة .

_ قد يتدخل الأهل والأقارب في اختيار اسم المولود مما يسبب الضيق للأم ، فقد تنصح بعض الأراء بعدم اخبار أحد بنوع المولود حتى قدومه .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *