اكبر خليج في العالم

يعتبر خليج البنغال أكبر خليج في العالم، وبرغم انه جزء كبير لكنه ضحل نسبيا من شمال شرق المحيط الهندي، ويحتل مساحة تبلغ حوالي 839000 ميل مربع (2،173،000 كيلومتر مربع)، ويقع تقريبا بين خطي العرض 5 ° و 22 ° شمالا، وخطي الطول 80 درجة و 90 درجة شرقا، وتحدها سريلانكا والهند من الغرب وبنغلاديش من الشمال، وميانمار (بورما) والجزء الشمالي من شبه جزيرة الملايو إلى الشرق، ووفقا لتعريف المكتب الهيدروغرافي الدولي تمتد الحدود الجنوبية من دوندرا هيد في الطرف الجنوبي لسري لانكا في الغرب إلى الطرف الشمالي لجزيرة سومطرة الإندونيسية في الشرق.

ويبلغ عرض الخليج حوالي 1000 ميل (1600 كم)، بمتوسط ​​عمق يصل إلى أكثر من 8500 قدم (2600 متر)، وأقصى عمق هو 15400 قدم (4694 متر)، ويتدفق عدد من الأنهار الكبيرة مهنادي وجودافاري وكريشنا وكافيري (الغرب) وجبال الجانج (جانجا) وبراهامابوترا في الشمال إلى خليج البنغال، وتفصل مجموعتا أندامان ونيكوبار وهما الجزيرتان الوحيدتان الخليج عن بحر أندامان .

الجغرافيا الطبيعية لخليج البنغال

يحد خليج البنغال من الشمال جرف قاري عريض يضيق من الجنوب ومنحدرات متدرجة التدرجات من الشمال الغربي والشمال والشمال الشرقي، وكلها تقطعها الأخاديد من الأنهار، والأهم من ذلك هو الأخاديد الجانج-براهمابوترا وأندرا وماهاديفان وكريشنا وجودافاري، وكانت هذه مصبات سابقة عندما كان الخط الساحلي على هامش الجرف القاري خلال عصر العصر الجليدي (حوالي 60000 إلى 11700 سنة)، وتحتل الأرض العميقة للخليج من السهل السحيق (أعماق البحار) المنحدرات إلى الجنوب، وتشمل ميزات الغواصة الرئيسية بداية خندق جافا الطويل النشط من الناحية الزلزالية بالقرب من البر الرئيسي لنيكوبار سومطرة، كما إن مروحة رواسب نهر الجانج هي الأوسع من 5 إلى 7 أميال (8 إلى 11 كم)، والأكثر سمكا في العالم، وتم تشكيل الخليج نفسه مع تصادم شبه القارة الهندية مع آسيا خلال حوالي 50 مليون عام تقريبا .

مناخ خليج البنغال

يسيطر مناخ خليج البنغال على الرياح الموسمية من نوفمبر إلى أبريل، وينتج نظام الضغط العالي القاري شمال الخليج الرياح الشمالية الشرقية (الرياح الموسمية الشمالية الشرقية) المميزة لموسم الشتاء، وخلال فصل الصيف الشمالي (يونيو – سبتمبر) تسود الرياح الموسمية الجنوبية الغربية الحاملة للأمطار، حيث تنتج الحرارة الشديدة نظاما للضغط المنخفض فوق القارة وتدفق هواء لاحقا من المحيط.

وهناك ميزة فريدة للخليج، وهي التباين الشديد لخصائصه الفيزيائية، ومع ذلك تكون درجة الحرارة في المناطق البحرية دافئة موحدة بشكل ملحوظ في جميع الفصول، وتتناقص بعض الشيء نحو الشمال، وتكون الكثافة السطحية أكبر في فصل الربيع عنها في الخريف، وعندما يكون تصريف النهر أعلى، ويمكن أن تنخفض ملوحة السطح التي يتراوح حجمها من 33 إلى 34 جزءا في الألف، إلى ما يقرب من نصف هذا المستوى ويمكن أن تمتد إلى الجنوب من الخليج أثناء الخريف، وتحت الطبقة السطحية توجد طبقة وسيطة فقيرة بالأكسجين ذات ملوحة عالية ولا تخضع إلا لدورة ضعيفة.

ويحدث تضخم ضعيف في الشمال الشرقي خلال الرياح الموسمية الشمالية الشرقية، ويعرض البحر أسطحا متناثرة ومتنافرة فوق الأمواج الداخلية الضحلة على طول الجرف الشرقي، وتغير الحركات السطحية للمياه اتجاهها مع الموسم، والرياح الموسمية الشمالية الشرقية تمنحهم دورة في اتجاه عقارب الساعة، والرياح الموسمية الجنوبية الشرقية تدور عكس اتجاه عقارب الساعة، والعواصف الشديدة تحدث عند تغيير الرياح الموسمية خاصة إلى الجنوب في أكتوبر .

رواسب القاع لخليج البنغال

يهيمن على الرواسب في خليج البنغال رواسب رائعة من الأنهار، وهي مستمدة بشكل رئيسي من شبه القارة الهندية ومن جبال الهيمالايا، وتم العثور على طين وأوساخ جيرية بالقرب من جزر Andaman و Nicobar ، كما إن كمية المواد العضوية الموجودة في رواسب الجرف القاري في الجزء الشمالي من الساحل الشرقي قليلة بالمقارنة مع المتوسط ​​العالمي للرواسب القريبة من الشاطئ .

ويتمتع خليج البنغال بنظام إيكولوجي بحري استوائي متميز، كما أن تصريف النهر الوفير في الجزء الشمالي من الخليج ، كما أن وفرة الأراضي الرطبة والمستنقعات وأشجار المانغروف تزيد من إنتاجية أنواع الأسماك القريبة من الشاطئ، ويتم استغلال هذه الموارد عن طريق المصايد الصغيرة، ويتم الصيد التجاري في المياه العميقة إلى حد كبير من قبل البلدان المطلة على الخليج واليابان، وبقي صيد القريدس السنوي وهو محصول التصدير الرئيسي، مستقرا رغم الحصاد المكثف، وعدة أنواع من التونة الموجودة في الخليج مهمة أيضا وتقتصر مصايد أسماك التونة على القطاع المحيطي الحقيقي للخليج، وجنوب خط العرض 15 درجة شمالا، حيث إن جريان المياه العذبة من الأنهار الكبيرة يؤثر بشكل كبير على المياه القريبة من الشاطئ .

وسائل النقل لخليج البنغال

تمر الطرق التجارية الرئيسية للناقلات الكبيرة في طريقها من الخليج العربي إلى مضيق ملقا جنوب خليج البنغال، وبالتالي يقتصر النقل المحيطي على نقل البضائع من وإلى سريلانكا وبنغلاديش والساحل الشرقي للهند، والموانئ الرئيسية في الهند هي كولكاتا (كالكوتا) وهالديا وفيشاخاباتنام وتشيناي وكودلور وباراديب، والموانئ السريلانكية المهمة هي كولومبو وترينكومالي، ويذكر أن دكا وتشيتاجونج جديرة بالملاحظة في بنغلاديش، وأكيب (سيتوي) هو الميناء الرئيسي لميانمار على خليج البنغال،و تم تطوير Haldia كمحطات لخام الحديد مما يعكس تصدير الهند المربح للمواد الخام .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *