من هو غسيل الملائكة ولماذا سمي بذلك 

هناك الكثير من الألقاب التي تم ذكرها ايام الصحابة الكرام رضي الله عنهم، وواحدة من أشهر الألقاب التي تم ذكرها هي غسيل الملائكة، فعندما نذكر الصحابة والغزوات لابد من ان نذكر غسيل الملائكة، فمن هو غسيل الملائكة ولماذا تم تسميته بذلك الاسمن هذا ما سنتحدث عنه اليوم.

من هو غسيل الملائكة

تم تسمية الصحابي الكريم حنظلة بن ابي عامر الانصاري باسم غسيل الملائكة، فقد كان حنظلة بن ابي عامر واحد من الصحابة الكرام الذين اتصفوا بأنهم مرافقون دائمون للنبي صلى الله عليه وسلم في كثير من اوقاته، كما ان حنظلة من الصحابة الذين ذهبوا الى مكة المكرمة، وقد ترك المدينة وتوجه الى مكة المكرمة حتى يقاتل المشركين هناك.

كيف أسلم حنظلة بن ابي عامر الانصاري

كان حنظلة رضي الله عنه وارضاه واحد من كبار المسلمين، وقد أسلم حنظلة مع قومه من الانصار، وقد كان ذلك عندما جاء الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الى المدينة المنورة، فكان حنظلة من أوائل الناس الذين صدقوا الرسول، كما ان الصحابي الكريم حنظلة من الناس التي عانت كثيرا من العذاب والالم، وذلك بسبب ان والده كان معادي كثيرا لدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن كان حنظلة من الصحابة الثابتين الذين ظلوا على الدعوة واقتربوا كثيرا من الله.

الصحابي حنظلة والجهاد في سبيل الله

في غزوة أحد قام حنظلة بن ابي عامر الانصاري بطلب الزواج من جميلة بنت عبد الله بن ابي سلول، وقد طلبها من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبالفعل تم الزواج وقد تزوج بها في اليوم السابع من أيام معركة أحد، وفي ثاني يوم من زواجه، سمع حنظلة المنادي الذي ينادي للجهاد في غزوة أحد، وعلى الفور قام حنظلة من فراشه ولبى على الفور نداء الجهاد في سبيل الله، حتى ان الصحابي الكريم ذهب الى المعركة دون ان يغتسل، حتى انه شارك في القتال بشكل كبير واستشهد في معركة احد على يد ابي سفيان بن حرب، وكان ذلك بمساعدة الأسود بن شعوب.

ففي المعركة قام ابي سفيان بن حرب بالصراخ وهو يقول ويردد بان حنظلة بن ابي عامر يريد قتله، وفي تلك الاثناء سمع الأسود بن شعوب وذهب على الفور حتى يقوم بمساعدة ابي سفيان، فقام الأسود بطعن حنظلة من الخلف، وعلى الفور سقط الصحابي الكريم حنظلة على ارض معركة احد شهيدا.

ما السبب في تسميته بذلك الاسم

قد تم تسمية حنظلة بغسيل الملائكة وذلك لأنه بعد انتهاء معركة احد، علم الرسول الكريم باستشهاد حنظلة بن ابي عامر الانصار، وعلى الفور قام الرسول الكريم بتسميته غسيل الملائكة، وذلك لان الملائكة قاموا بتغسيله وذلك لأنه ذهب الى المعركة دون ان يغتسل.

فعند استشهاد الصحابي الكريم قاموا الصحابة بالذهاب الى زوجته حتى يخبروها بخبر استشهاده، وهناك اخبرتهم زوجته انه لم يغتسل وقد خرج مسرعا لتلبية نداء الجهاد، وعندما ذهب الصحابة بأخبار النبي بذلك، فأخبرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بانه رأى الملائكة تغسل حنظلة بماء المزن.

تلك المنزلة العظيمة التي خص الله تبارك وتعالى بها حنظلة، فماء المزن الذي تم تغسيل حنظلة به هو نوع من أنواع المياه النقية التي يمنحها الله تبارك وتعالى للأشخاص الذين يريد تكريمهم، وهناك بعض الصحابة الذين قالوا انهم وجدوا جثمان حنظلة وقد كان راسه يتساقط منه الماء.

من هو ذي الجناحين

هو واحد ن الصحابة الكرام الذين شاركوا في غزوة مؤتة، وقد كانت غزوة مؤتة في السنة الثامنة من الهجرة، وقد كان سبب غزوة مؤته انه قد تم قتل الرسول الذي بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم الى ملك بصرى، وهنا اعلن الرسول صلى الله عليه وسلم عن الحرب على الروم، وقد تم تجهيز جيش كبير جدا مكون من 3000 مقاتل من المسلمين، وقد ولى الرسول الكريم زمام الأمور في الجيش الى أربعة من القادة، وهم زيد بن حارثة واذا استشهد يتولى الامر من بعده هو جعفر بن ابي طالب، فاذا استشهد يتولى القيادة من بعده عبد الرحمن بن رواحة، واذا استشهد فان الذي يتولى قيادة الجيش من بعده هو خالد بن الوليد، رضي الله عنهم وارضاهم، وفي ثالث يوم من أيام المعركة استشهد الصحابي الكريم زيد بن حارثة، فاخذ الراية من بعده جعفر بن ابي طالب، وقد ناضل كثيرا في القتال حتى قطعت يداه الاثنين، ولكنه ظل ممسك باللواء الأبيض حتى استشهد، ومن هنا تم تسميته بذي الجناحين، فقد من الله تبارك وتعالى وابدله عن زراعيه بجناحين يطير بهما في الجنة، ومن هنا تم تسميته بجعفر الطيار.

من هو اسد الله

اسد الله واسد رسوله، هو واحد من الألقاب التي لقب بها الصحابة وهو اللقب الذي جاء من السماء ونطق به خير خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم، وهو من الألقاب الربانية التي تم إعطائها لفارس شجاع وهو حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه وارضاه، عرف حمزة على انه عم رسول الله، وقد كان اكبر من الرسول الكريم بعامين فقط، وقد عرف حمزة بشجاعته الكبيرة ي الجاهلية وأيضا بعد الاسلام، لذا لقب بأسد الله، ذلك اللقب الذي سيظل يطلق عليه الى يوم القيامة، رضي الله عن حمزة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *