الوزن الطبيعي للاطفال حسب العمر

المخططات البيانية لارتفاع الوزن والوزن ليست مقاييس أو مؤشرات دقيقة حقا، خاصة للأطفال الصغار والمراهقين، ولا تمثل المخططات من ارتفاع إلى وزن للفتيات والفتيان سوى متوسط ​​تقريبي ويجب استخدامها مع آلة حاسبة لمؤشر كتلة الجسم للأطفال، ويعاني الأطفال والمراهقون من طفرات نمو خلال سنوات شبابهم، وخلال هذه الفترة من الممكن تماما زيادة الوزن وفقدان الوزن بسرعة، بالإضافة إلى إضافة بوصات إلى ارتفاعاتها طوال الليل، وينطبق ذلك بشكل خاص على العديد من الفتيات المراهقات اللائي يتعرضن غالبا لتغيرات جذرية في الوزن وتكوين العظام والطول وتوزيع الدهون في الجسم .

الوزن المثالي للأطفال

ينمو الأطفال بمعدلات مختلفة طوال فترة الطفولة وحتى سن الرشد، وبعد الولادة من الطبيعي أن ينخفض ​​وزن الطفل بنسبة 5 – 10٪. في الأشهر القليلة الأولى، وغالبا ما يكون الأطفال الذين يرضعون من الثدي أثقل من الأطفال الذين يتم إطعامهم بزجاجة، ولكن هذا الاتجاه يميل إلى الانعكاس في وقت لاحق من السنة الأولى، ويتضاعف وزن الرضيع عادة بين الولادة وخمسة أشهر، ويزيد ثلاث مرات بحلول عمر 12 شهرا أو سنة واحدة، ويتضاعف أربع مرات تقريبا بنهاية عامين من العمر، ولمعرفة الوزن المثالي للطفل حسب عمره ادخل على الرابط التالي واكتب البيانات وسيظهر الوزن المناسب، وهذا عبارة عن آلة حاسبة للوزن : https://pro.healthykids.nsw.gov.au/calculator/  .

العوامل التي تؤثر على ​​وزن الطفل

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على متوسط ​​وزن الطفل وارتفاعه، وهذه العوامل هي :

1- يلعب التكوين الجيني للطفل دورا حيويا في تحديد وزنه / وزنها .
2- صحة الأم تؤثر خاصة أثناء الحمل على وزن الطفل .
3- تحدد العناصر الغذائية التي يحصل عليها الطفل من خلال طعامه وزنه .
4- أي نوع من المرض الذي يصيب الطفل سيؤثر سلبا على وزن الطفل، وإذا كان الطفل يعاني من نوبة شديدة من الإسهال، أو أصيب بحمى التيفوئيد، فإن وزنه يميل إلى الانخفاض المفاجئ .

متوسط ​​وزن الطفل

إذا كان طفلك يتمتع بوزن صحي  فهناك الكثير الذي يمكنك القيام به كوالد لمساعدته على الحفاظ على حجمه الصحي أثناء نموه، وتظهر الأبحاث أن الأطفال الذين يظلون يتمتعون بوزن صحي يميلون إلى أن يكونوا أكثر صحة وأكثر قدرة على التعلم وثقة بالنفس، وهم أيضا أقل عرضة للإصابة بمشاكل صحية في وقت لاحق من العمر، والأطفال الذين يشجعهم آباؤهم على أن يكونوا نشطين ويأكلون بشكل جيد هم أكثر عرضة للحفاظ على وزن صحي وينمو بصحة جيدة، وتحقق من مؤشر كتلة الجسم بين الحين والآخر باستخدام حاسبة مؤشر كتلة الجسم لدينا للتأكد من بقائها في النطاق الصحي .

خطوات للحصول على وزن مثالي بنجاح

فيما يلي 5 طرق أساسية يمكنك من خلالها مساعدة طفلك على الحفاظ على وزن صحي :

1- كن قدوة جيدة لطفلك .
2- شجع طفلك 60 دقيقة في اليوم، وحتى عدة ساعات ، على القيام بالنشاط البدني في اليوم .
3- الحفاظ على أجزاء حجم الطفل .
4- تناول وجبات صحية ومشروبات ووجبات خفيفة .
5- الحصول على النوم الكافي .

كيف تحافظ على صحة الطفل

إحدى طرق غرس العادات الجيدة لدى طفلك هي أن تكون قدوة جيدة لك، ويتعلم الأطفال بالقدوة، ويمكنك تشجيع طفلك على أن يكون نشيطا ويأكل جيدا عن طريق القيام بذلك بنفسك، ووضرب مثالا جيدا من خلال الذهاب في نزهة على الأقدام أو ركوب الدراجة بدلا من مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت، واللعب في الحديقة أو السباحة مع أطفالك يدل على أن نشاطهم أمر ممتع، كما إنها أيضا فرصة رائعة بالنسبة لك جميعا لقضاء بعض الوقت معا، ومن المرجح أن يتم قبول أي تغييرات تجريها على نظام طفلك الغذائي وأسلوب حياته إذا كانت التغييرات صغيرة وتشمل الأسرة بأكملها، ويجب الحصول على نشاط معه، حيث يحتاج الأطفال إلى حوالي 60 دقيقة من النشاط البدني يوميا لصحة جيدة ووزن مثالي .

ويمكن أن تكون عدة تمارين قصيرة لمدة 10 دقائق أو حتى 5 دقائق من النشاط طوال اليوم جيدة بقدر امتدادها لمدة ساعة، وبالنسبة للأطفال الأصغر سنا، يمكن أن يأخذ شكل اللعب النشط مثل ألعاب الكرة، ومطاردة الألعاب مثل العاب الركض، وركوب الدراجة البخارية، واستخدام تقلبات الملعب ، وإطارات التسلق ، والمناشير، وبالنسبة للأطفال الأكبر سنا، يمكن أن يشمل ركوب الدراجة، التزلج ، المشي إلى المدرسة ، القفز ، السباحة ، الرقص ، فنون الدفاع عن النفس، ويعد المشي أو ركوب الدراجات لمسافات قصيرة بدلا من استخدام السيارة أو الحافلة وسيلة رائعة للنشاط سويا كعائلة، وستوفر المال أيضا، ويجب التعرف على مقدار وأنشطة النشاط البدني الموصى بها للأطفال دون سن الخامسة، وكذلك تعرف على مقدار وأنشطة النشاط البدني الموصى بها للأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 18 عاما .

وحاول تجنب إطعام طفلك أجزاء كبيرة الحجم، وهناك القليل من الإرشادات الرسمية حول كمية الطعام التي يحتاجها الأطفال على وجه التحديد، لذلك ستحتاج إلى استخدام حكمك، وهناك قاعدة جيدة تتمثل في بدء وجبات الطعام مع وجبات صغيرة وترك طفلك يطلب المزيد إذا كان لا يزال جائعا، وحاول ألا تجعل طفلك ينهي كل شيء على اللوحة أو يأكل أكثر مما يريد، وتجنب أن يأكل طفلك وجبات الفاست فود “الوجبات السريعة“، أو الأشياء التي تسبب زيادة الوزن وهشاشة العظام مثل “المشروبات الغازية” .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *