معلومات عن نظام الحكم في كندا .. وخريطتها

- -

تعتبر كندا من الدول المتقدمة التي يسعى الكثيرين للهجرة إليها ، فهي ثان أكبر دول العالم من حيث المساحة ، وعدد سكانها ليس بالكثير ، كما أنها من الدول ذات الحياة الاقتصادية المستقرة ، وكانت كندا قديما من المستعمرات الخاضعة للملكة البريطانية ، حتى نالت الاستقلال ، أما عن اللغات التي يتحدث بها الشعب الكندي فهي اللغة الإنجليزية والفرنسية ، وفي هذا المقال نتحدث عن نظام الحكم السياسي في كندا.

أصل تسمية كندا

يرجع تسمية كندا بهذا الاسم إلى كلمة كنتا وهي تعني القرية أو المستوطنة ، ويرجع اللفظ إلى لغة الأيروكواس ، ثم جاء المستكشف الفرنسي جارك كارتييه وأطلق عليها اسم كندا ، وفي عام 1497م سيطر عليها الاستعمار الأوروبي ، وفي عام 1763م قامت بريطانيا بالسيطرة على الأراضي الكندية ، ثم في عام 1931م قامت فرنسا وبريطانيا بالتعاون معا من أجل إنشاء مستعمرة موحدة ، وعليها فتزايد عدد المهاجرين إليها حتى عام 1816م ، ثم بدأت المطالب تزداد في نيل الحكم الذاتي لكندا والتخلي عن التابعية لفرنسا وبريطانيا.

نظام الحكم في كندا

تتبع كندا نظام الحكم الملكي ويتمثل في الملكة إليزابيث الثانية يمثلها حاكم عام ، أما رئيس الحكومة فهو جاستين ترودو ، حيث فاز الحزب الليبرالي الذي يترأسه جاستين ترودو في الانتخابات النيابية التي أقيمت في شهر أكتوبر 2015م ، وهو الذي عمل على قطع فترة حكم حزب المحافظين الذي دام لمدة تسع سنوات تحت قيادة ستيفن هاربر.

وعليه قام جاستين ترودو بوعد الناخبين بتخفيض الضرائب المفروضة على متوسطي الدخل ، وزيادتها على الطبقة الغنية ، كما وعد بسد العجز الموجود في الميزانية ، من أجل ضخ تمويلات للمشاريع الخاصة بالبنية التحتية وتقوية النمو الاقتصادي.

الحياة السياسية في كندا

وجود الآف من أطنان الذهب في شمال كندا أدى إلى طمع الكثيرين فيها ، لذلك في عام 1867م عملت كندا على توثيق وهو ما يعني الدستور الكندي وضم ثلاث مستعمرات بريطانية هم كندا المتحدة ، كندا السفلى ، لنوفا سكوشيا ونيو برنزويك ، وجاء في نص الوثيقة أن كندا هي نظام ملكي دستوري يحكمها ملك بريطانيا وهي الملكة إليزابيت الثانية.

ومن المعروف أن دولة كندا هي دولة موزعة بين حكومة مركزية وعشر مقاطعات هي بريتيش كولومبيا وألبرتا وسسكتشوان ومانيتوبا وأونتاريو وكيبك ونيوبرنزويك ونوفا سكوشيا وجزيرة الأمير إدوار ونيوفاوندلند ولبرادور ، وتوزع سلطات الحكومة الفيدرالية فيها على أساس ما ذكر في الدستور الخاص بها ، والذي كان في السابق يتم تعديله من قبل ملك بريطانيا ، حتى عام 1982م قامت كندا باستعادة السيطرة على دستورها ، وتملك كافة الصلاحيات الخاصة بتعديل الدستور بعد الاتفاق المبرم بين الحكومة الفيدرالية والمقاطعات التسع.

ومنذ عام 1982م أصبح الدستور الكندي يحتوي على الشرعية الكندية للحقوق والحريات ، ولكن هذا لم يمنع أن كندا ما تزال حتى الآن تتبع ملك بريطانيا أو ملكة بريطانيا والتي تترأسها الآن إليزابيت الثانية.

أما نظام الحكومة الكندية فهي تعمل على تسلم قواعد النظام البرلماني البريطاني وتنفيذه بالتقليد كما هو ، وينقسم البرلمان في كندا إلى نوعين هما: مجلس العموم ويسمى بالغرفة السفلى وهو عبارة عن مجلس النواب ويضم 308 عضو من النواب المنتخبين ، والمجلس الآخر هو مجلس الشيوخ الذي يسمى الغرفة السفلى ويضم في عضويته 105 عضو يتم تعينهم من قبل رئيس الوزراء ، ويقوموا بتمثيل كل المناطق الكندية.

محطات مهمة في تاريخ كندا

– في عام 1583م أصبحت نيوفاوندلاند أول مستعمرة بريطانية.

– في عام 1627م تم تأسيس شركة فرنسا الجديدة وهو الاسم الذي قام بإطلاقه الفرنسيون على مستعمراتهم في أمريكا الشمالية.

– في عام 1763م قامت بريطانيا بالاستحواذ على المستعمرات الفرنسية شرقي نهر الميسيسيبي – بموجب اتفاقية باريس – بما فيها فرنسا الجديدة.

– في عام 1867م قامت بريطانيا بإصدار قانون يسمي قانون أمريكا الشمالية الذي توحدت بموجبه مستعمرات اونتاريو وكيبيك ونوفا سكوشيا ونيو برونسويك تحت اسم دولة كندا.

– في عام 1885م تم إنجاز أول خط سكة حديد.

– في عام 1939م قامت القوات الكندية بالمشاركة في الحرب العالمية الثانية بجانب الحلفاء ، وتحارب في إيطاليا وأوروبا والمحيط الأطلسي.

– في عام 1982م قامت بريطانيا بالتخلي عن كل السلطات الممنوح لها على كندا ، وتبدأ كندا في سن دستورا جديدا يحتوي على ميثاق الحقوق.

– في عام 1995م شعب ولاية كييك يقوم برفض الاستقلال بفارق 1%.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *