القيم الاخلاقية في الشعر الجاهلي

تعتبر القيم الأخلاقية في الشعر الجاهلي من أهم الأسس التي اعتمد عليها الشعراء في شعرهم ، وذلك لما كان لهم من شأن عظيم حيث كانت تقام الأسواق من أجل إنشاد الشعر والتفاخر به وقد تعددت الفضائل الإنسانية في الشعر العربي ، مثل مفهوم الكرم والجود وهو أصل في العرب والحسب والأنساب والأمانة والصدق والشجاعة والإقدام وحماية الأوطان والعشيرة وغيرها من القيم الأخلاقية التي تغنى بها شعراء العصر الجاهلي.

أهم أغراض الشعر الجاهلي

يوجد عدد كبير من أغراض الشعر الجاهلي ، فهناك الكثير من شعراء الجاهلية الذين تناولوا حياة العربة الجاهلي ، وتحدثوا عن كافة أمور حياته تحدثوا في شعرهم عن: حياتهم في ذلك التوقيت ، أخلاقهم ، عاداتهم وتقاليدهم ، كل شيء يخصهم في ذلك الوقت ، وقد امتازوا بتعدد أنواع الشعر حيث كان من يقول شعر مدح ، فخر ، هجاء ، وصف ، رثاء ، حكمة ، غزل أيضا فقد استعانوا بالغزل لوصف مشاعرهم من خلاله.

تاريخ الشعر في العصر الجاهلي

الشعر الجاهلي يميز بالكلام الموزون ذو القافية التي تتميز في الانتهاء كل بيت من الأبيات الشعرية ، وتاريخ الشعر الجاهلي كبير جدا منذ القدم ، ولا يمكننا معرفة من هو من قال أول بيت شعرى جاهلي ، لأن لا يوجد وثائق تبين ذلك حتى الآن ، لكن هناك مؤشر يدل على أن من قام بتنظيم الشعر الجاهلي هو امرؤ القيس وهو من قام بتنظيم بيت قالا فيه:

عوُجا على الطَّلل المحيلِ         لأنّنا نبكي الديارَ كما بكى ابن خذامِ.

وما يميز أيضا الشعر الجاهلي أنه شعر قد يكون مائل إلى الغناء ، فهم يتناولون موضوعات كثيرة من خلال هذا الشعر ويتناول كافة مشاعرهم وتعبيرهم عن ما بداخلهم ، أن كان حب أو غضب أو قوة أو حسد ، ولا يعتمد الشعر العربي أو الجاهلي على السرد أو حكاية قصص ، بل يعتمد على بلاغتهم العربية القوية ، ودائما يفتخرون بذلك من خلال المنافسات الى تحدث بين القبائل.

ما هي فنون الشعر الجاهلي

الشعر الجاهلي يوجد فيه أنواع كثيرة وفنون كثيرة وأغراض أكثر ، وقد تكون القصيدة تضم أكثر من نوع يتم ترتيب هذه الفنون حسب الشاعر ، ومن أشهر هذه الفنون هم:

الفخر والحماسة

هذا الشعر قريب جدا من شعر المدح ، لكنه يختلف عنه لأنه يختص شيء معين كالفخر بالنسب أو القبيلة أو النصر في الحروب أو المواقف البطولية للأبطال.

الهجاء

ظهر وبرز هذا الشعر في فترة الحروب بين القبائل ، في بداية الأمر كان هجاء شريفا بعيدا عن السب أو الشتائم  ، لكن تغير مع الوقت وظهر فيه الشتائم وانتهت الصفات الحميدة وطريقة هذا الشعر في بداية الأمر.

الغزل

يعتبر من أكثر الأنواع التي كان أكثر انتشارا في الشعر الجاهلي ، والغزل الجاهلي كان يتعلق بأن الشاعر معجب بامرأة وتؤثر على حياته بشكل كبير ، وتعتبر من أهم صفات هذا الشعر أنه يغازل المرأة ويصف جمالها وأنوثتها ، ومفاتن هذه المرأة ، او قد يكون يوضح مدى العذاب الذى يتعرض له الشاعر بسبب فراق حبيبته ، ومدى تأثره في حياته ونفسيته وشخصيته.

وينقسم الغزل الى قسمين:

الغزل العذري: هو الذي يتغزل في المرأة لكن في جمالها دون التحدث عن مفاتنها الجسدية.

الغزل الفاحش: هو الغزل الذى يتحدث عن مفاتن المرأة بكل شيء ويصف جسدها بشكل دقيق جدا ، وقد يكون هناك بهذا الغزل ألفاظ مبالغ فيها.

الوصف

هذا الشعر لمن يعيشون في الصحراء ويسافرون دائما وينتقلون من مكان إلى أخر ، ويقومون بوصف كل الأماكن التي يزورنها خصوصا الأماكن المتوحشة ويصفون كل ما يشاهدونه من جبال وحيوانات قد تكون أليفة أو غير أليفة ، ويصفونه لانهم يعيشون في هذه الحياة ، ويعد الوصف من أوسع أبواب الشعر الجاهلي.

المدح

يقمون بالمدح لتوضيح القيم الأخلاقية في العرب والصفات الحميدة لكل قبيلة مثل : العدل ، الشجاعة ، الكرم ، المروءة ، العقل الحكيم ، وهذا النوع من أنواع الشعر الأكثر انتشارا وأكثر الأنواع التي تستخدم في الغناء ، وإتباع أسلوب المدح للشعر يرجع إلى سببين :

-كسب المال من تأليف ومدح الملوك والأمراء والحاكمين.

الشعر الصادق دون كسب للمال وهو للمدح من قلب الشاعر ليوضح بالفعل صفات الشخص الطيبة.

الرثاء

هذا النوع يشبه المدح في تناول الصفات الحميدة  ، لكنه يختلف لأن المدح يتناول الصفا الحميدة لشخص حي ، أما الرثاء يتناول الصفات الحميدة لشخص متوفى ، وهذا النوع يكون شعر نابع من القلب والعاطفة الجياشة تجاه هذا الشخص ومدى تأثرنا بعد موته.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

jana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *