افكار لتمهيد الدرس

- -

التدريس أو التعليم واحد من المجالات الهامة والتي تعتمد عليها نهضة البلاد ورفعتها، فبحق صدق أحمد شوقي حين قال : العلم يبني بيوتا لا عماد لها …… والجهل يهدم بيوت العز والكـرم ، ولكن تلقي العلم يحتاج إلى مهارات وفن وتطوير دائم حتى تتواكب طرق التدريس مع العلوم الحديثة، ومع التقدم الذي يطال كافة المجالات وليس فقط طرق التدريس، وإنما كافة جوانب العملية التعليمية من شكل المدارس أو المؤسسات التعليمية وتجهيزاتها وكذلك المعلم وتأهيله وتطويره المستمر، فالمعلم هو عماد العملية التعليمية لذا يجب دائمًا المحافظة على تطويره وتدعيمه بكل جديد في مجال العملية التعليمة والتي على رأسها فن التدريس والتجهيز للشرح وتعليم فكرة معينة.

مهارات التدريس

تنقسم مهارات التدريس إلى:

-مهارات الإعداد.
-مهارات التنفيذ.
-مهارات التقويم والمتابعة

مهارات الإعداد

تبدأ عملية التدريس بالإعداد الجيد والدقيق للدرس وفي ذلك يقوم المعلم بالآتي:

أن يقوم المعلم بوضع الدرس في شكل مجموعة من النقاط الرئيسية والتي تمثل تحليل لمحتوي الدرس.

أن يقوم المعلم بتحديد الهدف من الدرس.

واحد من الوسائل المساعدة في العملية التعليمية الأنشطة المصاحبة للدرس لذا يجب على المعلم أن يقوم بتحديد مجموعة الأنشطة التي يقوم بها الطلاب.

تدعيم أفكار الدرس بمجموعة من الآراء والأفكار والمعلومات الجديدة.

اختيار طريقة مناسبة يستخدمها المعلم في التدريس.

الوسائل التعليمية واحدة من الوسائل المساعدة للعملية التعليمية لذا يجب أن يقوم المعلم بتجهيز الوسائل المناسبة للدرس.

الزمن واحد من عوامل العملية التعليمية لذا يجب أن يكون للدرس خطة زمنية محددة.

مهارات التنفيذ

تنفيذ الدرس يعتمد على عدد من الإجراءات أو الخطوات تتمثل في:

التمهيد أو التقديم.

العملية التعليمية داخل الفصل حيث يتم في تلك الخطوة الشرح الفعلي للدرس عن طريق إيصال المعلومات بإحدى الطرق التعليمية، وبمساعدة الوسائل التعليمية والأنشطة.

التنظيم حيث يقوم المعلم بتنفيذ الخطة الزمنية وترتيب سير الدرس بناء على تلك الخطة.

التفاعل حيث تعتمد تلك الخطوة بشكل كبير على الأسئلة والإجابات بين جانبي العملية التعليمية المعلم والطلاب، وترتبط بتلك العملية مجموعة من المهارات مثل مهارات صياغة الأسئلة، وكذلك كيفية توجيهها، وكيفية التعامل مع إجابات الطلاب، وكذلك التعزيز سواء اللفظي أو المادي، والمهارات الحيوية التي تجعل من عملية التدريس عملية نشطة، وأخيرًا الإغلاق أو الإنهاء.

مهارات التقويم والمتابعة

-تعتمد تلك المهارة بشكل كبير على توجيه الأسئلة ومتابعة والتصرف مع إجابات الدارسين.
-دعونا في السطو التالية نتحدث عن واحدة من عناصر عملية التدريس وهى التمهيد.

التمهيد

يمثل التمهيد أول مرحلة في تنفيذ الدرس أو بداية الشرح الفعلي لموضوع الدرس، ويمكن أن نطلق عليها عملية التهيئة بحيث يتم تهيئة الطلاب نفسيًا وعقليا للبدء في سرد أو توصيل معلومات الدرس الجديدة، ويمكننا وضع أهداف مرحلة التمهيد في النقاط التالية:

-تعمل تلك المرحلة أو المهارة على توضيح الأهمية للهدف من الدرس.
-العمل على جذب انتباه الطالب ودفعه للتفاعل مع المعلم.
-تضع تلك المرحلة نوعًا ما إطارًا لخط سير عملية التدريس والمعلومات التي سيتم تقديمها.
-وسيلة ربط بين ما سبق دراسته وما سيتم دراسته.

طرق التمهيد للدرس

يوجد العديد من الطرق التي يمكن استخدامها للتمهيد للدرس ومن هذه الطرق:

التركيز وجذب الانتباه بحيث ينتبه الطلاب أو الدارسين للدرس كأن يقوم المعلم بتوجيه سؤال ما لأحد الطلاب وبخاصة لطالب يلاحظ عليه عدم الانتباه.

المراجعة حيث يقوم المعلم بتوجيه بعض الأسئلة للتذكير بما سبق دراسته وبذلك يربط المعلم ما سبق دراسته بما سيتم دراسته.

التحدث عن الأهداف أو الهدف من الدرس يمكن أن يكون واحدة من طرق التمهيد للدرس في محاولة من المعلم لحث الطلاب على العمل على تحقيق الأهداف.

التحدث عن عناصر الموضوع كنوع من تلخيص المحتوى لجذب الطلاب.

التحدث عن معلومات تحيط بالدرس مثل التحدث عن الأحداث التاريخية المرتبطة به.

التحدث عن معلوما سابقة ومعروفة للطالب ولكن بشرط أن تكون تلك المعلومات لها علاقة بموضوع الدرس.

حل المشكلات كأن يقوم المعلم بطرح مشكلة ما على أن تكون مرتبطة بموضوع الدرس ودفع الطلاب لحلها.

الأحداث الجارية يمكن استخدامها كنوع من التمهيد للدرس على أن تكون مرتبطة بموضوع الدرس.

افكار تمهيد الدرس

هناك العديد من الأفكار التي يمكن تطبيقها أو استخدامها للتمهيد للدرس ويمكننا التحدث عن بعضها، كما أن تلك العملية هى في الغالب عملية إبداعية يترك للمعلم مجالًا للإبداع والابتكار في إطار الأهداف المرجوة من عملية التمهيد، ومن هذه الأفكار نجد:

القيام بمشهد تمثيلي أو تمثيل قصة صغيرة إذ يجب أن يراعى أن تكون مرحلة التمهيد محدودة بزمن يتناسب مع زمن الحصة أو الفترة المتاحة لشرح الدرس.

صندوق الاستكشاف وهى واحدة من الأفكار التي يمكن استخدامها للتمهيد للدرس، حيث يقوم المعلم بتجهيز صندق ويضع به ورقة أو غرض له علاقة بالدرس ويطلب من أحد الطلاب أن يقوم بسحبه للتعرف عليه، فمثًلا لو كان الدرس تنظيف الأسنان يمكن أن يتم وضع أنبوبة معجون أسنان في الصندوق ويقوم أحد الطلاب بإدخال يده لاستكشاف الموجود بالصندوق، ويمكن أن يقوم بوصف ما يمسكه داخل الصندوق قبل إخراجه وترك الفرصة للطلاب للتعرف عليه قبل إخراجه.

الباذل أو لعبت تركيب الصورة.

لعبة ترتيب عنوان الدرس من خلال القفز في الأطواق وجمع البطاقات.

القصة حيث يتم اختيار قصة قصيرة لسردها توضح الهدف من الدرس ويمكن تدعيم القصة بمجموعة من الأسئلة.

ابحث عن الكنز حيث يقوم المعلم بتجهيز مجموعة من الأسئلة المخبأة مع بعض الإرشادات للوصول إلى الكنز، والذي يمكن أن يكون شئ متعلق بموضوع الدرس.

اسحب واربح حيث يقوم المعلم بتجهيز مجموعة من البطاقات ويقوم بعض الطلاب بسحب البطاقات وقراءة ما بها، ويفضل أن تحتوي البطاقات على معلومات مما سبق دراسته.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

om omar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *