اذاعه و تعبير عن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

يحدث الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من خلال الموعظة الحسنة والحكمة، وليس بالغلظة والشدة والصراخ، وذلك هو أسلوب الشفقة والرحمة بالناس، حيث أن النبي صلى الله عليه وسلم اتبع تلك الرحمة في دعوته مع الكفار والمشركين، لذلك علينا أن ننتهج بنهجه ونتبع خطاه.

فقرات اذاعة مدرسية عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

مقدمة اذاعة عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

بسم الله الرحمن الرحيم، وبه نستعين، مع إشراق يوم جديد، نلتقي بالأحبة على أجنحة المحبة والشوق، فاللهم يا مجيب الدعاء، ندعوك أن تفتح لنا الأبواب للأمل وأن تحببنا في المعروف وتكرهنا في المنكر، وأن تجعل الحب ونهج نبينا حليفنا أما بعد: مديري الفاضل، أساتذتي وزملائي، يسعدنا أن نقوم بتقديم اذاعتنا الصباحية لكم لهذا اليوم.

فقرة القرآن الكريم

– وخير البدايات هي كلام المولى عز وجل، لذلك دعونا أن نتلو عليكم بعض من أيات الكتاب الكريم من سورة التوبة مع الطالب/ ………….

– بسم الله الرحمن الرحيم (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ * وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) صدق الله العظيم.

فقرة الحديث الشريف

– صدق الله العظيم، وبلغ رسوله الكريم، ونحن على ذلك من الشاهدين، والآن مع الحديث الشريف مع الطالب/ ……..

– عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏”‏من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان‏”.

التعبير او كلمة الصباح عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

والآن مع الفقرة الرئيسية في إذاعتنا اليومية، وهي كلمة الصباح بعنوان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويقدمها لكم الطالب/ ………….

– إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو أحد المؤشرات التي تدل على الإيمان، فإن رأى أحدكم منكرا ولم يغيره بأي وسيلة كانت، فهذا يعد ضد الإيمان، كما وضح لنا الرسول صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الشريفة، وفي قوله: (وليس وراء ذلك من الإيمان حبة خردل).

– واذا ابتعدت الأمة الإسلامية عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فستنال عذاب وحساب شديد من الله سبحانه وتعالى، حيث أن ذلك يؤدي إلى تفشي الذنوب والمعاصي، والمصائب والجرائم بين الناس، ويعد ذلك سبب كافي لضياع الأمم وهلاكها، وقد حذرنا الرسول صلى الله عليه وسلم من ذلك الأمر بقوله: (والذي نفسي بيده لتأمرنّ بالمعروف ولتنهونّ عن المنكر، أو ليوشكنّ الله أن يبعث عليكم عقاباً من عنده، ثم لتدعنّه فلا يستجيب لكم).

فقرة الشعر

ونستمع الآن إلى فقرة شعرية من تقديم الطالب/ …………..

قصيدة تجرد من الدنيا

تجرّد من الدنيا ورافق من اهتدى ونفسك حصّنها بتقواك والهُدى
فنفسك بالتقوى فأنت تصونها وعقلك فاجعل عقلك العمر رائدا
إذا كنت ذا عقلٍ بغيرك فاعتبر فعقلك في دنياك للخير مُرشدا
رايتُ ليالي العمر بالموتِ تنتهي وما الشيبُ إلا للبريةِ مُوفدا
وصاحب خيار الناس تسعد بقربهم فإنّ رفاق الخيرعونٌ على الهُدى
همُ القومُ إنْ رافقتهم لا تملهم همُ الناسُ إنْ عايشتهم عشتَ أسعدا
كانَّ وجوهَ القومِ أقمارُعتمةٍ وشمسُ ضحىً من حُسنها الضوءُ قد بدا
برأيهمُ المفضالِ تحيا معززاً بحكمتهمْ والعقلِ يُبقوكَ مُسعَداي
جودوا بخير المال إنْ زاد مالهُمْ وإنْ قَلَّ يُعطوا الناسَ ما ملكت يدا
فجاور كرام الناس يا سعد جارهم ومن يفعل المعروف يحيا مُخلدا
وعند إله الكونِ للناسِ منزلٌ وجناتُ عدنٍ يا من كنت تشهدا
ببذلٍ وتقوى ثمَّ برِ مع الهدى فأكرمْ وجوهاً طبعها البذل والندى
وجاهد لإعلاءِ لله كلمةٌ وردَّ الذي بالظلمِ على الناسِ إعتدى
ومن يلقَ في الدنيا الشهادةَ فائزٌ فذاكَ الذي بالمصطفى العمرَ اهتدى
وأنعمْ بدين اللهِ للناس شِرعةً وأكرمْ بشرع الله دين محمدا
ومن عجب الدنيا ترى قلبَ امرئٍ مُفتَّحَ للدنيا عن الدينِ موصدا
نظمتُ القوافي من هدى النفسِ ابتغي أصوغُ الى الأبرارِ أتباعِ أحمدا
نصائحَ من قلبٍ معنىً من الهوى تجيئكَ بالمعنى القويمِ المُسددا
فهذا الذي نبغي من الشعرِ يا أخي وذاك الذي نهوى يدومُ على المدى
فطوبى لِمَنْ أعطتْ بدنيا يمينهُ وطوبى لشخصٍ في الليالي تهجّدا
وطوبى لعبدٍ عفَّ بالقولِ عُمرَهُ وطوبى لعبدٍ من دُناهُ تزوّدا
وطوبى لمن صانَ اللسانَ زمانهُ ومن كلِّ أوهامِ الحياةِ تجرّدا
ومن لمْ يرتحلْ لله بالدينِ والهُدى فذاكَ الذي بالشرِّ على نفسهِ اعتدى
فلا ترتحلْ إلا بتقوى لخالقٍ ولا تعتدي إنَّ اللئيمَ من اعتدى
فيا ربِّ إغفر إنني جئتُ مذنباً وملتمساً عفواً أتيتُ موحدا
ذنوبي بدنيا العيشِ كُثرٌ فعلتُها وساعاتُ عمر العيشِ ضيّعتُها سُدى
فهذا رجائي فاستجب ليَ دعوتي وإلاّ سأمضي للجحيمِ مُخلدا

فقرة الدعاء

– قال الله تعالى ادعون استجب لكم، فهيا بنا أساتذتي وزملائي ندعوا الله تعالى في ختام اذاعتنا مع الطالب/ ……….

– “اللهم ياعظيم الرجاء لاتخيب رجائنا فيك ياسيدي يامولاي يامن خضعت لك الاشياء لعزتك، اللهم إليك خرجنا وبفنائك أنخنا وإياك أملنا وماعندك طلبنا ولإحسانك تعرضنا ولرحمتك رجونا ومن عذابك اشفقنا ولبيتك الحرام حججنا ويامن يملك حوائج السائلين ويعلم ضمائر الصامتين, فحاجتي إاليك يارب مغفرتك ورضىً منك عني، فاللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا، وتقبل دعائنا يا أرحم الراحمين”

الخاتمة

– وفي ختام إذاعتنا اليوميا، لا نقول وداعا وإنما ألقاكم غدا مع فقرات وموضوعات جديدة، أتمنى من الله أن تكون فقراتنا أفادتكم.
– كان معكم مقدم الإذاعة الطالب/ ……….
– تحت اشراف الأستاذ/ ……..
– والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

مريم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *