هل يحدث حمل بعد الدورة مباشرة

الكثير من النساء يتساءلون عن طريقة تحديد فترة لحدوث الحمل وأيضاً يريدون معرفة أيام التبويض وهذا يكون بعد انتهاء الدورة الشهرية وهل من الممكن أن يحدث حمل وهذا بعد انتهاء الدورة الشهرية، وهذا لأن الحمل يعتبر من أكثر الأمور التي تثير القلق والتوتر عند المرأة وهذا سواء كانت تريد أن يحدث حمل أو يتم تأجيله ويوجد بشكل دائم ترابط كثير بين موعد الدورة الشهرية وحدوث الحمل، وهذا يكون أثناء الفترة الخاصة بالدورة الشهرية وأيضاً من الممكن حساب فترة التبويض عند المرأة ومعرفة الفترة التي من المحتمل حدوث فيها وسوف نقدم لكم اليوم الجواب على جميع التساؤلات الخاصة بالمرأة والحمل.

حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

جميع الدراسات العلمية تشير إلى أنه يوجد إمكانية كبيرة خاصة بحدوث الحمل وهذا يكون بعد انتهاء الدورة بشكل مباشر وهو أمر غير متعارف عليه ولكنه هو ليس مستحيل وهذا إذا أن الأمر قد يختلف من امرأة إلى امرأة أخرى وهذا يكون حسب طبيعة وهرمونات الجسم.

أيضاً من الممكن أن يحدث هذا عند المرأة وهي التي تكون دورتها الشهرية قصيرة وهي ما تقرب ما من 22 يوماُ وهي التي تستمر فترة الحيض فيها حيث أن عندها 7 أيام، وأيضاً بالتالي من الممكن أن تحدث الإباضة وهذا قبل موعد انتهاء الدورة الشهرية بيوم أو يومين أو بعدها بيوم أو يومين وهي التي تؤدي إلى ممارسة العلاقة الزوجية وهذا بعد انتهاء الدورة بشكل مباشر وهذا يؤدي إلى حدوث الحمل بنسبة كبيرة.

وأيضاً أن تحديد الميعاد الخاص بحدوث التبويض وهو يعتبر العامل الرئيسي لتعرف المرأة الأوقات التي تتناسب لحدوث الحمل وهو يكون ثابت عند جميع النساء ويكون هذا في حالة انتظام الدورة الشهرية، وإذا أنه يوجد تكوين البويضة في الفترة الخاصة بالنضج وهي التي تكون مجهزة لتلقي الحيوانات المنوية ويحدث أيضاً بعدها التخصيب وهي التي يتم تقديم العديد من الأشياء الهامة طوال الوقت.

الايام المناسبة للحمل بعد الدورة الشهرية

في بعض الأحيان تكون أيام الإباضة لدى الزوجة بعد مرور إحدى عشر يوماً وهذا يكون في ميعاد أول دورة شهرية وهي التي تكون في هذه الحالة أن البويضة تظل صالحة للتلقيح وهذا حتى يومان وهذا بعد خروجها من المبيض، لذلك فمن الأفضل ممارسة العلاقة الحميمة وهذا يكون لمدة ستة أيام ويكون بشكل يومي أو يوم بعد يوم على الأقل وهذا يكون أثناء فترة التبويض وهذا لحدوث الحمل وهذه من أفضل الأوقات وهذا لحدوث التخصيب الخاص بالبويضة وهي من الفترات الهامة التي تتناسب مع الحمل والتي يحدث من خلالها الحمل وتم تلقي الحيوانات المنوية وتؤدي إلى حدوث التخصيب لدى المرأة ويحدث حمل خلال هذه الفترة دائماً.

نصائح للتسريع من حدوث حمل بعد انتهاء الدورة الشهرية

 عليكي أن تتحققي تماماً من مواعيد التبويض السليمة ومن الممكن أن يتم إجراء هذا من خلال قياس درجة حرارة الجسم وهذا يكون من خلال قياس درجة حرارة الجسم وهذا يكون عند الصباح ويتم مقارنتها بجميع الايام، وفي الغالب تتغير درجة حرارة الجسم وهذا يكون على مدى اليوم ويكون أثناء فترة الإباضة وهذا ما يساعد في تسهيل معرفة وقت الاباضة وزيادة الفرص الخاصة بالحمل.

لابد من الامتناع تماماً من تناول موانع الحمل وهي مثل البرشام وغيره من الأدوية بفترة طويلة وهذا قبل التفكير في الحمل.

لابد من الإكثار من ممارسة العلاقة الزوجية وهذا قبل ميعاد التبويض وهذا يكون بحوالي 5 أيام وهذا لزيادة نسبة التخصيب الخاص البويضات وحدوث الحمل.

يجب أن يتم الابتعاد عن الضغط النفسي الشديد ومحاولة الأسترخاء التام وعدم إرهاق الجسم كثيراً.

لابد من الحفاظ على الوزن الصحي وهذا لأن ضعف الوزن أو السمنة يؤثر كثيراً على عملية التبويض لذلك لابد من اتباع نظام غذائي صحي وهذا في حالة الرغبة في تسريع عملية الحمل.

عدم شرب الكافيين أو تناوله بكمية معتدلة وهذا حيث أن العديد من الدراسات أكدت على وجود العلاقة الدائمة بين تناول نسبة عالية من الكافيين أثناء النهار وتأخير الحمل وهو ما يؤثر بشكل كبير على الحمل لدى العديد من النساء.

موعد الإباضة

هذه الفترة الخاصة بالإباضة وهي التي تكون ما بين اليوم الثالث عشر إلى اليوم العشرين وهذا يكون قبل الدورة الشهرية القادمة.

والحيوانات المنوية تبقى حية في جسم الأنثي وهذا يكون لمدة 6 أيام والبويضة أيضاً تموت بعدد 12 إلى 24 ساعة من الإباضة ولذلك لابد وأن يحدث الجماع قبل الإباضة بعدة أيام أو خلال الإباضة وهذا لزيادة احتمالات التقاء الحيوانات المنوية مع البويضة.

يجب أن تعرف المرأة يوم الإباضة بدقة كبيرة وهذا لضمان حدوث الحمل ويمكن الاستعانة بالعديد من الطرق التالية وهذا يكون حساب وقت الإباضة.

يتم اختيار موعد الإباضة من خلال استعمال عينة من البول وهي التي تكون بنفس المستوى التي تساعد على معرفة الحمل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

انجي بلال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *