حالات فصل الموظف الحكومي بسبب الغياب

نظام الخدمة المدنية في المملكة يعمل على تنظيم العلاقة بين الموظف و صاحب العمل ، و هذا النظام يقره مجلس الشورى بالمملكة ، و قد حدد بعض الضوابط في حالة فصل الموظف الحكومي عن العمل ، و في هذا المقال سوف نوضح تلك الضوابط .

أسباب فصل الموظف الحكومي للغياب

– يمكن فصل الموظف بعد حصوله على درجة الأداء الوظيفي غير المرضي ثلاث مرات متتالية ، كما يتم إنهاء خدمات الموظف عند عدم تنفيذ قرار النقل من دون عذر مشروع خلال 15 يوماً من تاريخ إبلاغه ، و يتم الفصل بأمر ملكي و بقرار من مجلس الوزراء ، و تنهى خدمات الموظف حال غيابه من دون عذر شرعي 15 يوماً متصلة و30 يوماً متفرقة خلال السنة السابقة لإصدار قرار إنهاء الخدمة .

– و كذلك إذا لم يعد -دون عذر مشروع بعد انتهاء إجازته أو انتهاء مدة تدريبه أو إعارته أو أي مدة غياب مسموح بها نظاماً – إلى استئناف عمله خلال 15 يوماً ، ففي هذه الحالة يجوز للجهة الحكومية أن تقوم بفصله عن العمل ، كما أنه تنهى خدمة الموظف بوفاته ، و ذلك بناءً على شهادة وفاة من الجهات ذات الاختصاص ، و في حال وفاة الموظف أثناء أداء عمله يعد يوم وفاته هو آخر يوم عمل له ،

حالات فصل الموظف للتأديب 

– في حالة إن صدر حكم جنائي ضد الموظف الحكومي من جهة قضائية مختصة مكتسب للصفة القطعية ، مصرح فيه بثبوت ارتكابه موجب حد من الحدود الشرعية و معاقبته بالجزاء حداً ؛ ففي هذه الحالة يتم فصله ، كما يتم فصل الموظف للتأديب أيضًا في حالة إن صدر بحقه حكم مكتسب للصفة القطعية بارتكاب موجب القصاص في النفس .

– و إذا صدر عليه حكم من جهة قضائية مختصة مكتسب للصفة القطعية مصرح فيه بالإدانة و الحكم بالعقوبة في جرائم الرشوة ، و التزوير ، و الاختلاس ، و تهريب المخدرات أو المسكرات أو ترويجها أو المتاجرة فيها ، و إذا حكم عليه بعقوبة السجن لمدة تزيد على سنة ، و لا يؤثر وقف تنفيذ العقوبة الأصلية المحكوم بها أو صدور عفو من ولي الأمر عن العقوبة الأصلية على تطبيق حكم هذه المادة ما لم ينص في أمر العفو على خلاف ذلك .

– كما أنه يمكن فصل الموظف لتأديبه إذا صدر على الموظف حكم بعقوبة من أي جهة مختصة أنيط بها نظاماً توقيع عقوبات معينة ، و لم تكن هذه العقوبة موجبة للفصل بقوة النظام فيعرض الأمر على الجهة المختصة بالمحاكمة التأديبية لتقرر الجزاء التأديبي المناسب في حقه ، و لكن مع مراعاة حكم المادة من نظام الخدمة المدنية ، إذا كان المفصول من الخدمة مكفوف اليد ، أو من في حكمه ، فتعد خدمته منتهية من تاريخ كف يده أو حبسه احتياطياً .

فصل الموظف للمصلحة العامة

– يمكن أن يتم فصل الموظف بأمر ملكي أو أمر سامي أو بقرار من مجلس الوزراء ، و ذلك في حال إن قضت المصلحة العامة بذلك ، مع العلم أنه لا يعد هذا الفصل لأسباب تأديبية إلا نص على ذلك في الأمر أو القرار ، و لا تجوز عودة الموظف إلى الخدمة إلا بموافقة الجهة التي أصدرت أمر أو قرار فصله .

تصنيف الموظفين طبقًا للائحة العمل 

– يتضمن تصنيف التقديرات 5 مراتب ، و هي ؛ تقدير ممتاز لمن يحصل على درجة تقديره 5 و نسبة علاوته 6 – 5 % ، و تقدير جيد جدا بدرجة 4 و نسبة علاوته 4 % ، و تقدير جيد للحاصل على درجة 3 و نسبة علاوته 3 % ، و تقدير مرضٍ و هو ما درجته 2 و نسبة علاوته من 2 – 1 %‏ ، و تقدير غير مرضٍ ، لمن تكون درجة تقديره واحد و سيكون دون علاوة ، و بذلك سيكون لكل 20 موظفا يكون اثنان فقط حاصلين على درجة الممتاز ، و اثنان لغير مرضٍ ، فيما يكون الحاصلون على درجة جيد جدا 4 موظفين ، و الجيد 8 ، و المرضي 4 موظفين ، و وفق اللائحة فإن تقويم الموظف “غير المرضي” سيمهله ثلاثة أعوام لتحسين الأداء وتغير تقويمه أو فصله من العمل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *