طريقة تحويل الزيارة الى اقامة بالكويت

تعد الكويت أحد دول الخليج التي فتحت باب العمل أمام الشباب من جميع أنحاء الوطن العربي وهو ما جعل العديد من الشباب من كل الدول العربية يذهبون إلى دولة الكويت من أجل العمل ، لكن مع زيادة عدد سنوات العمل هناك ، يحتاج المقيم إلى إحضار أسرته معه ، سواء عن طريق الزيارة أو عن طريق الإقامة ، وفي بعض الأحيان قد يقوم المقيم بإحضار أسرته عن طريق الزيارة ثم يريد بعد ذلك تحويل تلم الزيارة إلى أقامه كاملة والتمتع بحقوق الإقامة.

تحويل الزيارة إلى إقامه

1- وجود إقامه صالحة للوالدين بالبلاد.

2- وألا يقل راتب المعيل عن 450 دينارا.

لائحة تحويل الزيارة إلى أقامه بالكويت

 أقارب الكويتيين

تنص اللائحة على الآتي:

– إذا كان زوجة الكويتي أو أم الكويتي قادمة بإذن زيارة ولكنها تخطت المدة ، فيجوز لها تحويل الزيارة إلى أقامه التحاق بعائل دون الحاجة إلى مغادرة الكويت وذلك بعد الإحالة إلى المحكمة.

– يسمح للكويتي بدفع الغرامة المالية لزوجته أو والدته الوافدة ، ووضع الإقامة القانونية لها ، أو له الحق بطلب الإحالة للمحكمة ، وذلك لنظر قضيته في حال رغب ذلك وبالتالي منح أقاربه من الزوجة أو الأم الإقامة الصالحة بالبلاد.

– يتم السماح للكويتية أن تقوم بدفع غرامة لأبنائها المخالفين ووضع الإقامة لهم ، أو أن يتم أحاله قضيتهم إلى المحكمة إذا تم الرغبة بذلك ، وبعدها يتم منح الإقامة إلى أبناءها.

– يتم السماح للكويتي بدفع غرامة من أجل الخدم المخالفين والعاملين لديه ، أو يسمح له بالإحالة للمحكمة وبالتالي وضع الإقامة القانونية له بالبلاد وتعديل أوضاعهم.

 الوافدون وأقاربهم

– من دخل إلى دولة الكويت بصفة الزيارة سواء كانت زيارة تجارية أو عائلية عليه المغادرة فور انتهائها ، ولا يمكنه تحويل اذن الزيارة إلى أقامه ، حيث أنها من الأمور الممنوعة بالكويت ، لذلك عليه مغادرة البلاد أولا خلال المهلة المسموحة له ، من أجل تفادي دفع غرامات مالية، وحتى لا يتم ووضعه في قائمة البلوك فلا يستطيع دخول البلاد مرة أخرى.

 أوضاع الوافدون المخالفون

– يجب أن يغادروا الوافدين المخالفين البلاد فورا ، قبل أن يتم وضع عليهم الغرامات المالية.

في حالة العمل الأهلي والخدم يتم تعديل وضعهم إذا كانوا مخالفين وأرادوا تصحيح أوضاعهم ، وفق المادة 18 ، وذلك من خلال إحضار إذن عمل من وزارة الشؤون يفيد بالموافقة على التحويل إلى كفيل جديد.

– أما المخالفون وفق المادة 20 فيشترط إحضار كفيل مخدوم أخر يتم التحويل عليه ، وفي هاتين الحالتين يتم رفع جميع القيود الأمنية ووضع أقامه له.

– أما الوافد المخالف في القطاع الأهلي وعليه غرامات تصل إلى 600 دينار للفرد ، وكانوا أسرة يجب عليهم مغادرة البلاد من أجل إسقاط الغرامات المالية ، وبالتالي يتمكن رب الأسرة بالعودة مرة أخري إلى البلاد بإجراءات أقامه جديدة ، أو البقاء ودفع الغرامات وإيجاد كفيل جديد.

– أي وافد عليه بلوك تغيب لا أقامه له أطلاقا وفقا للمادة 18 ، وهو ملزم بمغادرة البلاد فورا ، والعودة على كفيل جديد بإجراءات جديدة.

– الوافد المخالف والذي لا يحمل جواز سفر يجب عليه إحضار وثيقة سفر من سفارة بلدة الموجودة بالكويت ، ثم يقوم بالاتجاه إلى شئون الإقامة حيث يتم تعديل بياناته ، ويتم طباعة عليه ختم مغادرة ، ثم يتم تسهيل الإجراءات حتى يغادر البلاد.

– أطفال الوافدين المخالفين والذين تقل أعمارهم عن شهرين وتم ولادتهم في دولة الكويت ، يتم السماح بإحالتهم للتحقيقات وذلك بهدف إنشاء قاعدة بيانات وفق المادة 6 من قانون الإقامة ، وبعدها يتم تعديل وضعه حتى يحصل على الإقامة تبعا لوالده ، في حال إن كان والده ذو وضع سليم.

– أما إذا كان المخالفون من الأطفال القصر ، وكانوا قد دخلوا إلى البلاد بإذن زيارة ثم انتهت المدة ، فيجوز تحويلها إلى أقامه التحاق بعائل بشرط وجود أقامه صالحة لأحد الأبوين ، وراتب لا يقل عن 450 دينار.

– في حالة المخالفين يتم السماح لهم بمغادرة البلاد أثناء المهلة المحددة دون المساس بهم ، ودون دفع غرامة تأخير ، أما الأشخاص الذين دخلوا البلاد بسمة دخول زيارة أو أقامه أو سياحة أو تردد أو مرور وانتهت المدة المفروضة لبقائهم فعليهم الخروج من البلاد على الفور.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *