كلمات فرنسيه ومعناها بالعربي

ربما تكون اللغة الفرنسية هي اللغة الرومانسية الأكثر أهمية على مستوى العالم، وفي بداية القرن الحادي والعشرين كانت الفرنسية لغة رسمية لأكثر من 25 دولة، وفي فرنسا وكورسيكا يستخدمها حوالي 60 مليون شخص كلغة أولى، وفي كندا أكثر من 7.3 مليون شخص، وفي بلجيكا أكثر من 3.9 مليون شخص، في سويسرا (كانتونات نوشاتيل ، وفود ، وجنيف ، وفاليه ، وفريبورج) أكثر من 1.8 مليون موناكو حوالي 80،000، وفي إيطاليا حوالي 100000، وفي الولايات المتحدة (خاصة مين ونيو هامبشاير وفيرمونت) حوالي 1.3 مليون .

كلمات فرنسية مترجمة للعربية

1- bonjour “صباح الخير” .
2- bonsoir “مساء الخير” .
3- bonne nuit “تصبح على خير” .
4- ça va  “كيف حالك” .
5- ça va bien “بخير” .
6- ça ne va pas “لست بخير” .
7- tu me manques “اشتاق اليك” .
8- je t’aime “احبك” .
9- je te déteste “لا احبك، أو اكرهك” .
10- j’ai faim “جائع” .
11- je suis malade  “مريض، أو اشعر بالمرض” .
12- je suis desolé “انا اعتذر” .
13- excuz-moi “أذن لي” .
14- merci “شكرا” .
15- au revoir “مع السلامة” .
16- S’IL VOUS PLAIT “لو سمحت” .
17- une femme “أمراة” .
18- un homme ” رجل” .
19- il fait beau “الطقس لطيف”
20- comment tu t’appelles ” ما هو اسمك” .

تاريخ اللغة الفرنسية

يرجع تاريخ أول وثيقة مكتوبة باللغة الفرنسية على الأرجح إلى عام 842، ويعرف باسم “ستراسبورج أوثس”، إنها نسخة رومانسية من القسم الذي يؤديه اثنان من حفيد شارلمان، ويدعي البعض أن نص تلك الوثيقة باللاتينية، وتم بناؤه بعد حدث ليبدو أصيلا لأغراض الدعاية السياسية، بينما يفترض البعض الآخر أن ميولها اللاتينية تكشف عن صراع الكاتب مع مشاكل تهجئة اللغة الفرنسية كما كان يتحدث بها في ذلك الوقت، وإذا كانت لغة “ستراسبورج أوثس” هي اللغة الفرنسية الشمالية، فمن الصعب التأكد من اللهجة التي تمثلها، ويقول البعض أن بيكارد لهجة بيكاردي .

والنص الثاني الحالي باللغة الفرنسية القديمة (مع ميزات بيكارد والون) هو عبارة عن عرض تسلسل قصير لبريدينتوس عن حياة القديس يولاليا بتاريخ 880-882 م بالضبط، ويبدو أن نصين من القرن العاشر يختلطان باللهجة الشمالية والجنوبية، وفي القرن الثاني عشر كتبت “جوهرة” القصائد الملحمية المعروفة باسم “chansons de geste” وهي واحدة من أجمل القصائد من نوعها في الأدب العالمي، فهي توضح بعض خصائص اللهجة التي يصعب تأسيس أصولها، وفي القرن الثاني عشر والثالث عشر أصبحت لهجة الفرانسيين مهيمنة، واكتسبت مكانة اللغة الأدبية بسبب الموقع المركزي لمنطقة إيل دو فرانس والسمعة السياسية والثقافية لباريس .

اللهجة الفرنسية ومميزاتها

كانت لهجة الفرانسين في الأساس لهجة شمال وسط مع بعض الميزات الشمالية، وقبل ذلك كانت لهجات أخرى خاصة النورمان (التي طورت في بريطانيا باسم الأنجلو نورمان، والتي كانت تستخدم على نطاق واسع حتى القرن الرابع عشر) واللهجات الشمالية (مثل بيكارد) لديها مكانة أكبر وخاصة في المجال الأدبي، ويتميز علم الأصوات الفرنسي بتغييرات كبيرة في أصوات الكلمات بالمقارنة مع أشكال اللاتينية في اللغات الرومانسية الأخرى، وعلى سبيل المثال أصبحت الكلمة اللاتينية “بالتأكيد آمنة” اللغة الإسبانية، ولكن أصبحت اللغة الفرنسية لغة العشاق، اللهجة الاسبانية تفوز ولكن صوت الفرنسية أكثر وضوحا .

قواعد اللغة الفرنسية

لقد تم تبسيط قواعد اللغة الفرنسية وشأنها شأن اللغات الرومانسية الأخرى بشكل كبير من قواعد اللغة اللاتينية، ولا يتم رفض الأسماء للحالة، و في السابق تم تمييزهم بصيغة الجمع عن طريق إضافة s أو es، لكن النهاية على الرغم من الاحتفاظ بها في الهجاء فقدت عموما في الكلام، والمذكر والجنس الأنثوي متميزان لكنهما لا يميزان عادة في الاسم وإنما في المقالة المصاحبة أو الصفة، وغالبا ما يتم تمييز علامات الجمع باللغة الفرنسية المنطوقة، والفعل باللغة الفرنسية مترافق مع ثلاثة أشخاص المفرد والجمع، ولكن مرة أخرى على الرغم من تميزها في الهجاء فإن العديد من هذه الأشكال واضحة، وللفرنسيين أشكال فعلية للحالات المزاجية الإرشادية والحتمية والإلزامية قبل الأوان، ومجموعة متنوعة من الأزمنة المثالية والتقدمية والإنشاءات السلبية المنعكسة .

الكندية الفرنسية

خارج فرنسا طورت اللغة الفرنسية في كندا، والتي ربما كانت في الأصل من نوع اللهجة الشمالية الغربية وأكثر الميزات الفردية، وعلى الرغم من أن الفرنسية الكندية في القرن الثامن عشر كانت تعتبر “نقية” بشكل استثنائي من قبل المعلقين المتروبوليتان، إلا أنها بدأت في الانحراف عن الفرنسية الباريسية بعد عام 1760 كنتيجة لعزلها عن المدينة والتأثير الأقوى للإنجليزية، والفرنسية الكندية أقل وضوحا مع حركة شفة أقل وتجويد أكثر رتابة، ومن الفرنسية القياسية يحدث بعض التغيير في الأصوات الساكنة (/ t / و / d / shift إلى / ts / و / dz / ، على التوالي ويصبح كل من k و g [يتم نطقهما باللسان ولمس الحنك الصلب، أو سقف الفم] .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *