عقوبة تصوير شخص دون علمه في الامارات 

ان كل دولة من الدول ينظمها القوانين والتشريعات الخاصة بها، ويدرك الشعب دراية كاملة ان اغلب تلك القوانين هي لمصلحتهم، فتلك القوانين التي تساعد الدولة في تحقيق أهدافها وطموحاتها، كما انها تساعد في نهوض الدولة، ودولة الامارات العربي من الدول التي تضع عدد كبير من القوانين الرادعة، وواحدة من تلك القوانين هي تصوير شخص دون علمه، واليوم سنتعرف على عقوبته.

قانون تصوير شخص دون علمه

ان التقاط الصور او حتى مقاطع الفيديو لشخص ما دون علمه يعتبر انتهاك كبير للخصوصية، وهو الامر الذي يعاقب عليه القانون في الامارات، حيث ان الامارات تعاقب كل شخص يقوم بالتقاط الصور او مقاطع الفيديو للأشخاص من دون علمهم او حتى موافقتهم، وقد وضع القانون في الامارات غرامة مالية قدرها يتراوح ما بين 150.000 الى 500.000 درهم اماراتي، كما انها من الممكن ان تصل الى الحبس لمدة عام كامل على الأقل.

كما ان الشرطة في دبي قد قامت بتنفيذ ذلك القانون وتم القبض على رجل قد قام بتصوير رجل اخر من دون علمه، حتى انه قام بنشر مقطع الفيديو دون علم الرجل على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد انتشر ذلك الفيديو بشكل سريع للغاية.
تحذيرات الشرطة في دبي

قد قامت شرطة دبي بتحذير سكانها من التقاط أي صورة او حتى مقطع فيديو لأشخاص اخرين من دون علمهم، ولابد من طلب اذن مسبق من هؤلاء الاشخاص، وذلك لان التقاط الصور من دون علمهم يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون، وذلك وفق الى مرسوم رقم 5 لعام 2012م، وهو القانون المتعلق بالجرائم الالكترونية، وقد وضحت شرطة دبي ان المقيمين في دبي والذين ينتهكون تلك الخصوصية سيواجهون الكثير من الغرامات، إضافة الى انهم يكونوا معرضين الى دخول السجن لمدة عام او أكثر، وذلك لا التصوير من دون اذن يعتبر من الجرائم الكبرى التي يفعلها الناس دون دراية ويكون الهدف من ورائها هو التشهير بشخص ما ويشبعون المتعة والتسلية لديهم، تلك الأشياء التي تعرضهم الى الملاحقة القضائية.

بعض التصريحات الهامة

هي تصريح لاحد المستشارين القانونيين قال ان أي شخص قد تعرض الى التقاط الصور خلسة ومن دون علمه، فانه من حق ذلك الشخص ان يقدم بلاغ فوري الى أي جهة من الجهات المختصة، وذلك لأنه يعتبر انتهاك واضح للغاية لخصوصيتك، ومن الممكن ان تكن تلك الصورة مستخدمة في الكثير من الأغراض الغير اخلاقية، ومن الممكن ان يتم وضعها على شبكات التواصل الاجتماعي بغرض التشهير والإساءة للسمعة، كما ان تلك القوانين التي تم إصدارها تجعل مرتكبي تلك الجرائم يتراجعون عن ارتكابها بشكل كبير.

ما هي خصائص القوانين بشكل عام

عادة ما نجد ان قوانين أي بلد تستمد أصولها من دينهم ومن عاداتهم وتقاليدهم، ومن اهم تلك الخصائص هي.

1_ السلوكية، ويكون هدفها هو التنظيم والتهذيب لسلوك الفرد في المجتمع، وليس الغرض منه هو التضييق عليهم او حتى ازعاجهم والتأثير على أعمالهم.

2_ العمومية، ان تلك القوانين لا يتم وضعها الى فئة معينة من الشعب بل هي توضع للشعب بشكل عام.
3_ الاجتماعية، أي ان القوانين عادة لا يتم وضعها الا في وجود الجماعة.
4_ العصرية، أي انه يجب على القوانين ان تواكب العصر، أي انه يجب مع مرور الوقت تطويرها بكل ما هو جديد.

ما هي أهمية القوانين

1_ ان القوانين يتم وضعها حتى يعم السلام بين الناس في المجتمع، حيث انها تحمي الافراد من وقوع المشاكل او النزاعات فيما بينهم، الامر الذي يكون سبب في تنمية المجتمع وتقدمه، على عكس المجتمعات التي لا يوجد بها قوانين، فنجد ان فيها الكثير من الحروب والنزاعات فيما بينهم، الامر الذي يكون سبب في تأخر تلك الدولة وفقرها.

2_ المحافظة على حريات الافراد، والعمل على حماية تلك الحريات، حيث ان القوانين يتم وضعها حتى تحفظ المساحة الخاصة بكل فرد، ولا تسمح لشخص اخر باختراق تلك المساحة حتى لا تكون سبب في انتهاك للخصوصية.

3_ تعمل القوانين أيضا على المحافظة على الكثير من القيم التي توجد في المجتمع، وعدم تحريف تلك القيم او حتى اضاعتها مع مرور الوقت.

4_ تعمل القوانين أيضا على المحافظة على حماية المصالح السياسية، والعمل على تنظيم الأحزاب وأيضا حماية الحريات للأفراد، والعمل على منع سيطرة حزب معين او فرد معين، كما ان القوانين يتم وضعها أيضا لحماية بعض الشخصيات من التعدي عليها بطريقة معنوية او حتى جسدية.

5_ تعمل القوانين أيضا على حماية حقوق الملكية الفكرية والملكية الالكترونية، أي انه اذا قامت جهة ما او حتى شخص معين باختراق موقع معين، فان تلك الجهة التي تم اختراقها من الممكن ان تقوم بتقديم الشكوى، والتي تكون سبب في تنفيذ عقوبة كبيرة على المخترق.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *