قصص النجاح في التجارة

تعتبر التجارة هى مجموعة من العمليات التجارية التي تتضمن عملية بيع وشراء الكثير من الخدمات والسلع المختلفة، كما أنه يقصد بها أيضًا تبادل مجموعة كبيرة من الأشياء عن طريق صفقة تجارية تقوم على بيع وشراء مواد معينة، بالإضافة لأنه يقصد بها أيضًا القيام بتبديل أو شراء بعض السلع وذلك إما من خلال الجملة أو عن طريق التجزئة، وتستخدم التجارة أيضًا من أجل وصف مجموعة من النشاطات الترويجية لتحفيز عملية بيع هذه النشاطات والقيام بشرائها، وسوف نتعرف من خلال المقال على أهم قصص النجاح في التجارة.

قصص النجاح في التجارة

 قصة نجاح عبد الله العثيم ” بيع الكثير مع ربح قليل”

يعد عبد الله العثيم رجل عصامي، فلقد بدأ حياته التجارية بمحل صغير يقع هذا المحل في منطقة ” حلة القصمان” في شرق البطحاء في الرياض وكان يحمل شعار ” القناعة بالربح القليل” ولقد كان ينفق عبد الله العثيم أموال كثيرة في الخير، وتمكن من أن يعمل مع والده بمجال تجارة المواد الغذائية والإستهلاكية في المملكة العربية السعودية، وتمكنت شركته من أن تنال على المركز رقم 51 ضمن حوالي مائة شركة سعودية في عام 2012، وتتميز هذه الشركة بأنها تحتوي على مجموعة كبيرة من العملاء، ويصل عدد فروع الشركة لأكثر من 107 فرع على نطاق المملكة العربية السعودية كلها،  وخلال عام 2011 تمكنت من استقبال الكثير من المتسوقين الذين يصل عددهم لأكثر من 39 مليون متسوق، وبلغ حجم المبيعات لها لأربعة مليارات ريال خلال وقت قصير.

وخلال حديث عبد الله العثيم عن نجاحه كشف عن تأثره الشديد بنجاح والده ” صالح العثيم” حيث أكد على أنه منحه دور هام وأهمية كبيرة في نطاق العمل التجاري وكشف أيضًا على أنه كان يتبع وصيته التي كان يسير عليها وهى ” بيع الكثير مع الربح القليل” وأكد أيضًا على أنه كان يقتدي بأصدقاء والده حيث كان يتبع جميع نصائحهم في مجال التجارة،  واستفاد من جميع خبراتهم في السوق، وأشار أيضًا إلى أن مسيرة النجاح له مرت بالكثير من التحديات والصعوبات التي تحتاج لقدر كبير من الصبر والأمانة.

ومن الجدير ذكره أنه على الرغم من أن بداية حياة ” عبد الله العثيم ” كانت صعبة ولكنه تمكن من أن يتخطاها بطريقة مبكرة وسريعة، حيث تمكن من أن يساعد والده في المحل التجاري الذي كان يقع في منطقة ” حلة القصمان” وتطور بعد ذلك ونجح والده في أن يمارس تجارة المواد الغذائية بصورة واسعة وعلى نطاق كبير، ومن الملاحظ أن شركة العثيم التجارية هى امتداد لمؤسسة ” صالح العثيم” وفي خلال عام 1410 لقد وصل عدد الأسواق التابعة لمجموعة العثيم لحوالي 14 سوق، نجحت في أن تطبق نظام ” جملة المستهلك” على نطاق الأسواق المختلفة التي تتبع الشركة.

قصة عجلان وأخوانه شركة ” القلب الواحد”

بدأ عجلان في تجارة بسيطة وكان محله يقع بمحل قديم بجانب والده في منطقة ” سوق المقبيرة” وعلى وجه التحديد بسوق الحساوية في وسط مدينة الرياض، وكان هذا السوق يتوفر به تجارة الكثير من المواد الغذائية المختلفة مثل تجارة الهيل والسمن والزنجبيل والتوابل الأخرى، كما كان يتوفر به أيضًا محلات صغيرة من أجل بيع الملابس والأقمشة المختلفة، ولقد كان عجلان يذهب للسوق مع والده، وتمكن من خلال ذهابه لأكثر من مرة مع والده من أن يستوعب ويتعلم طريقة البيع والشراء بمهارة وحتى صار من أشهر التجار في المملكة العربية السعودية، ومن الجدير ذكره أنه في خلال عام 1978 وجد نفسه أمام خيار إما الإلتحاق بالبعثات الدراسية بالخارج أو أن يواصل العمل التجاري، وبالفعل قام باختيار العمل التجاري وبدأ بالفعل في تجارة الأقمشة والملابس.

ومن الملاحظ أن عجلان بن عبد العزيز هو رئيس مجلس إدارة شركة عجلان وأخواته، وتمكن هو وأشقاؤه من أن يعملوا في مجال السوق التجاري والشراكة تحت شعار ومبدأ ” على قلب واحد” وتمكنوا من أن يتوسعوا في مجال التجارة وافتتاح عدد كبير من الفروع بخارج مدينة الرياض والمدن الأخرى الكثيرة كجدة ومكة والمدن الأخرى بالمنطقة الشرقية وكذلك منطقة بريدة، ونجحوا بعد ذلك في أن تكون لهم مجموعة كبيرة من الفروع في جميع أنحاء ومناطق المملكة كلها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *