اشهر المصابين بجنون العظمه

إن وهم أو جنون العظمة هو أحد أنواع جنون الارتياب وهو الإيمان الخاطئ بتفوق المرء أو عظمته أو ذكائه ، والأشخاص الذين يعانون من أوهام العظمة لا يتمتعون فقط بثقة عالية بالنفس ؛ بل أيضًا يؤمنون بعظمتهم وأهميتهم حتى في مواجهة الأدلة التي تؤكد عكس ذلك ، قد يعتقد شخص ما ، على سبيل المثال ، أنه من المقدر له أن يكون قائد العالم ، على الرغم من عدم تمتعه بخبرة كافية في القيادة .

أسباب الإصابة بجنون العظمة

مرض الفصام

الفصام هو مرض عقلي يتسم بالأوهام والهلوسة وصعوبة في التمييز بين الواقع والخيال ، وحوالي 50٪ من المصابين بالفصام قد يعانون من أوهام العظمة .

يمكن أن تسبب هذه الحالة أنماط تفكير غير عادية ، وتغيرات في المزاج أو السلوك ، وصعوبة التركيز ، ومشاكل في الذاكرة ، وصعوبات في أداء المهام اليومية ، قد يصاب المصابون بالفصام بالعديد من الأوهام التي تؤثر على حياتهم اليومية .

وجدت دراسة أجريت عام 2006 أن عوامل الصحة العقلية الأخرى يمكن أن تغير طبيعة أوهام الشخص المصاب بالفصام ، فالأشخاص الذين يعانون من ارتفاع احترام الذات ولا يعانون كثيرا من الاكتئاب يكونون أكثر عرضة للإصابة بأوهام العظمة ، في حين أن الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات والاكتئاب يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاضطهاد .

اضطراب وهامي

على غرار مرض انفصام الشخصية ، يمكن أن يسبب اضطراب الاضطراب الوهامي جنون العظمة ، ومع ذلك ، لا يعاني الأشخاص الذين يعانون من اضطراب وهامي من أعراض الفصام الأخرى مثل الهلوسة .

اضطراب ثنائي القطب

ثنائي القطب هو مرض يتميز بفترات من الاكتئاب تليها فترات من الهوس ، خلال فترات الهوس قد يكون لدى الشخص إحساس متضحم بالذات ، ويمكن أن يقوده لجنون العظمة ، وقد يعاني حوالي ثلثي الأشخاص المصابين باضطراب ثنائي القطب من جنون العظمة .

اضطراب الشخصية النرجسية

الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية (NPD) لديهم شعور مبالغ فيه إلى حد كبير بأهميتهم الخاصة ، ويعتقدون أنهم مميزون وفريدون ، ويفتقرون إلى التعاطف ، وقد يكون لدى الشخص المصاب بالشخصية النرجسية احساس بالاستحقاق يؤدي به إلى التصرف بطرق قد يجدها الآخرون موضع اعتراض من أجل الحصول على الإعجاب والامتيازات الخاصة .

أمراض الخرف

معظم الناس يعتقدون أن الخرف ، بما في ذلك مرض الزهايمر ، هو ضعف في الذاكرة ، لكن الخرف يقلل ببطء من قدرة الشخص على التفكير بوضوح ، يمكن أن يؤثر كثيرًا على الطريقة التي يتفاعل بها هؤلاء الأشخاص مع العالم ويخططون ويفكرون .

مع تقدم الخرف ، يصاب بعض الناس بأوهام ، بما في ذلك أوهام العظمة ، الأشخاص الذين يعانون من الخرف والذين يعانون من أوهام العظمة عادة ما يكون لديهم العديد من الأعراض الأخرى ، بما في ذلك مشاكل كبيرة في الذاكرة .

إصابة الدماغ

يمكن أن يؤدي تلف الدماغ في بعض الأحيان إلى تغيير طريقة تفكير الناس ، مما قد يؤدي إلى حدوث أوهام ، قد تتسبب إصابات الدماغ أيضًا في حدوث الهلوسة ومشاكل في الذاكرة وتغييرات في الشخصية وصعوبات في المهارات الأساسية مثل القراءة .

العديد من إصابات الدماغ تنتج عن الاصطدام مثل إصابة في الرأس أثناء حادث سيارة ، كما أن آفات الدماغ والسكتات الدماغية وأورام الدماغ يمكن أيضا أن تضر الدماغ .

أشهر الأشخاص الذين عانوا من الفصام وجنون الارتياب

جون ناش

جون ناش هو عالم رياضيات أمريكي يعمل في الهندسة التفاضلية ونظرية الألعاب والمعادلات التفاضلية الجزئية ، تم إنتاج فيلم يحكي عن قصة حياته ، وهو الفيلم نفسه الذي يحمل اسم “عقل جميل” والذي تم ترشيحه لاحقًا لثمانية جوائز أوسكار ، وقد استند الفيلم على عبقريته الرياضية وصراعه مع الفصام .

جيمس بيك غوردون

جيمس بيك غوردون هو مؤلف أغاني وموسيقي حائز على جائزة جرامي ، وقد تم اعتقال جيمس في مستشفى أتاسكاديرو الحكومي بعد أن قتل والدته بسبب سماعه أصوات في رأسه تأمره بذلك ، وقد حُكم عليه بالسجن لمدة 16 عامًا وتم تشخيص إصابته الفصام أثناء المحاكمة .

ليونيل ألدريدج

كان ليونيل الدريدج لاعب كرة قدم أمريكية احترافي لفرق غرين باي باكرز التاريخية في الستينيات ، وبعد تقاعده عمل ألدريدج كمحلل للرياضة في ميلووكي حتى ظهر عليه مرض الفصام في أوائل السبعينيات ، وقد كان يتسم بجنون العظمة الشديد والتهيج وكان من الصعب عليه التواصل مع الآخرين ،وبعد 10 سنوات من عدم العلاج وعدة سنوات من التشرد ، حارب ليونيل في النهاية المرض عندما قبل أخيرًا العلاج بمساعدة بعض من أصدقائه .

ماري تود لينكولن

كانت ماري تود لينكولن زوجة الرئيس الأمريكي السادس عشر أبراهام لنكولن وكانت السيدة الأولى للولايات المتحدة ، وقد كانت متعلمة جيدًا وشاركت زوجها في طموحاته ، وقد كانت معروفة أنها تعاني من مرض الفصام ، في فبراير 1862 توفي ابنها ويلي عن عمر يناهز 11 عامًا ، وبعد وفاته أنفقت ماري مبلغًا كبيرًا من المال لكي تجعل الروحانيين يوصلونها بابنها المتوفى ، مما أدى إلى إنفاق الكثير من المال على العائلة .

جو ميك

كان جو ميك أحد رواد منتجي التسجيلات الإنجليزية وهو من أوائل المنتجين المستقلين والأكثر إبداعًا في العالم ، كان ميك مهووسًا بالغيبيات والخوارق ، خاصةً فكرة “الجانب الآخر” ، وقد اعتاد في بعض الأحيان إعداد مسجلات الأشرطة في المقابر لمحاولة سماع أصوات الموتى ، وادعى في إحدى المرات أن قطة تم تسجيلها كانت بالفعل تقلد صوت إنسان يطلب المساعدة .

بوب موسلي

ولد المغني وكاتب الأغاني وعازف الجيتار جيمس روبرت موسلي في الرابع من ديسمبر عام 1942 ، وطور قدراته الموسيقية إلى مستوى احترافي ، في عام 1969 انضم موسلي إلى قوات المارينز الأمريكية ولكن تم تشخيصه بمرض الفصام وكان بلا مأوى في منتصف التسعينيات ، لكنه انضم إلى فرقته لعرضها في نيويورك في أغسطس 1997 .

روز وليامز

وهي شقيقة الكاتب المسرحي تينيسي وليامز ، وقد كانت روز مصابة بالفصام في سن مبكرة ، وكما كان شائعًا في ذلك الوقت ، تم حجز روز وقضت معظم حياتها البالغة في مستشفيات الأمراض العقلية ، وعندما كانت العلاجات غير ناجحة ، أظهرت المزيد من الميول لجنون العظمة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    الكاتب الأديب جمال بركات
    2019-09-22 at 16:05

    أحبائي.....الغالبية العظمى من البشر يصيبهم هذا الجنون......العنصر البشري هذا بنفسه مفتون........ويظن أنه من حقه أن يظهر على العالمين كعلم ويتمنى أن تتحقق هذه الظنون......ويرى دائما ان الآخرين أخذوا أكثر من حقهم وظلموه وكل من ظلمه ملعون....أحبائي......دعوة محبة......أدعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه..واحترام بعضنا البعض...ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض....جمال بركات....رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *