بحث عن السيارات الهجينة

السيارات الهجينة، هو نوع من السيارات من الممكن أن تكون لا تعرف الكثيرة عنها، أو سمعت عنها بالصدفة وأثارت اهتمامك للاستفسار عنها. ما هي السيارات الهجينة، كيف تعمل وما هي أنواعها ومزاياها. كل هذا وأكثر سنجيبك عليه في المقال الذي خصصنا فيه بحث عن السيارات الهجينة شامل وملم بجميع ما تريد معرفته عنها.

ما هي السيارات الهجينة

يمكن تعريف السيارات الهجينة ببساطة، على أنها السيارات التي تستخدم أكثر من وسيلة واحدة للدفع. أين أنها نوع من السيارات المتطورة تكنولوجيا ويظهر الاختلاف الجوهري بينها وبين السيارات التقليدية في الجمع بين محرك البنزين أو الديزل مع محرك كهربائي. تظهر المزايا الرئيسية لهذا النوع من السيارات في استهلاكها لكمية أقل من الوقود مقارنة بغيرها، كما أن انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون  الذي يسبب التلوث أقل مقارنة بسيارات الوقود التقليدية

وفي نفس الوقت، تكون قيادتها غير معقدة. فرغم تطورها إلى أن الأمر لا يختلف عن قيادة السيارات الأوتوماتيكية التقليدية، وهو ما يجعلها بسيطة وذات أداء ممتاز. كما يمكن لسائقها الاختيار من بين أوضاع مختلفة للطاقة أيضا، بدأ من الوضع الاقتصادي الذي يناسب مع ظروف القيادة ، إلى الوضع القوي الذي يحقق أقصى قدر من الكفاءة.

ومن أهم الميزات لهذا النوع من السيارات، هو عدم حاجتها إلى نقطة شحنة لأنها تشحن بطاريتها الخاصة وفقا لنظام ذاتي.وعلى الرغم من أن المزايا الضريبية لملكيتها ليس كبيرة، إلا أن أصحاب السيارات الهجينة يحصلون  في بعض الدول وفقا للقانون على ضريبة استخدام اقل  ، بالإضافة إلى إعفائهم من رسوم الازدحام.

أجزاء السيارات الهجينة

تشترك السيارات الهجينة في الأجزاء المكونة لها مع السيارات التي تسير بالوقود وبأخرى مع السيارات الكهربائية، وتتمثل أجزاء السيارة الهجينة في محرك الوقود،ويمكن اعتباره نموذج متطور من محرك الوقود التقليدي. ونجد كذلك ، خزان الوقود ويظهر دوره في تخزين وقود محرك السيارة.

إضافة إلى ، المحرك الكهربائي أو المولد الكهربائي للطاقة وهو يعمل بآليات تكنولوجيا متطورة وله دور المولد والمحرك في نفس الوقت، أما جزء المولد الكهربائي فوظيفته تقتصر على توليد الطاقة الكهربائية فقط ولا يمكن أن يستعمل لأي أغراض أخرى على عكس سابقه. ويلي هذه الأجزاء، البطاريات، التي تستخدم لحفظ الطاقة الكهربائية وتخزينها. وأخيرا، ناقل الحركة وتتمثل وظيفته في نقل الحركة من المحرك لعجلات السيارة وتدويرها لتكون جاهزة للانطلاق والتحرك بشكل صحيح.

مبدأ عمل السيارات الهجينة

يعتمد مبدأ عمل السيارات الهجينة على محرق الاحتراق الداخلي التقليدي إلى جانب المحرك الكهربائي، حيث يقوم المحرك التقليدي على توليد الطاقة الكهربائية من خلال مولد مخصص له والذي يقوم بنقل هذه الطاقة المنتجة إلى البطاريات وبهذا يستعملها المحرك الكهربائي لتوليد طاقة حركية تشغل السيارة.

ويتم هذا وفقا لآليتين، تتمثل الآلية الأولى في إنتاج الطاقة الكهربائية ثم تخزين هذه الطاقة في البطاريات الخاصة بالسيارة بواسطة محرك الاحتراق الداخلي، ولكن هذه الآلية وحدها لا تكفي لتحريك السيارة بشكل مباشر. وهنا يظهر دور الآلية الثانية في الاتصال المباشر بمبدل السرعة في نفس الوقت مع المحرك الكهربائي. تكامل هاتين الآليتين واشتغالهما بشكل متواز ومتزامن يسمح للسيارة بالتحرك

أنواع السيارات الهجينة

أنواع السيارات الهجينة ثلاث ولكل منها طريقة عمل فريدة ومختلفة، ونوضح فيما يلي هذه الأنواع ، مزاياها وعيوبها.

– الهجينة Parallel  ، هذه هي أكثر أنواع الهجين شيوعًا ، وتعد تويوتا بريوس أكثر الأمثلة المعروفة  من هذا النوع على نطاق واسع. يمكن تشغيل عجلات السيارة بثلاث طرق مختلفة: إما عن طريق المحرك التقليدي  أو المحرك الكهربائي أو عن طريق كلا محركي الطاقة اللذان يعملان معًا. وعند السحب بعيدًا ، وبسرعة تصل إلى 15 ميلًا في الساعة ، يستخدم المحرك الكهربائي فقط للحصول على الطاقة ، مما يجعلها اقتصادية جدًا في القيادة في المدينة. يتم تشغيل محرك البنزين مع زيادة السرعة ، ويتم استخدامه بشكل كبير أثناء التسارع .

كلما أبطأت أو استخدمت الفرامل ، فإن نظام الفرامل المتجدد ينتج الكهرباء ويخزنها في البطارية لاستخدامها لاحقًا. البطارية كبيرة بما يكفي بحيث يمكن للمحرك الكهربائي تشغيل السيارة لمدة تصل إلى 1.25 ميل. وتستخدم تويوتا هذا النظام أيضًا في سيارات Yaris و Auris hatchbacks و Prius + MPV الهجينة ، بينما تعمل سيارات Audi و BMW و Citroen و Land Rover و Lexus و Mercedes-Benz و Peugeot و Porsche و Volkswagen على نفس الأساس.

Range extender ، وفي هذا النوع يستخدم المحرك التقليدي فقط لإنتاج الكهرباء للمولد الذي يعيد شحن البطاريات. المحرك التقليدي هنا لا يشغل السيارة، بل ينتج الطاقة فقط للمحرك الكهربائي فوظيفته هنا تقتصر على كونه مجرد مولد للكهرباء.يعد BMW i3 مع Range Extender أحد أكثر الأمثلة شيوعًا. تستخدم هوندا جاز هايبرد أيضًا محركًا كهربائيًا لمساعدة محركاتها التقليدية الصغيرة نسبيًا عند الحاجة.

– Plug-in، كما يوحي اسمها ، يمكن توصيل هذا النوع من  بمأخذ كهربائي لإعادة شحن البطاريات ، بالإضافة إلى الشحن أثناء الحركة. ويعتبر هذا النوع ينحصر في كونه نموذج وسط ما بين السيارة التقليدية والسيارة الكهربائية. على الرغم امتلاكها محرك تقليدي ، إلا أن لديهم بطاريات أكبر من السيارة العادية ويمكنهم قيادة مسافات أطول على الطاقة الكهربائية وحدها – حتى 30 ميلًا في بعض الحالات.ومن أمثلتها ، Mistubishi Outlander و Toyota Prius و Volvo V60

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *