في اي اسبوع تتم الولادة الطبيعية

كتابة ايات طاهر آخر تحديث: 29 مايو 2019 , 19:14

تترقب الحامل موعد الولادة بفارغ الصبر ، من الممكن أن يحد في أي وقت بعد الأسبوع 37 حيث يعد الحمل كاملًا ، تظهر مشاعر الخوف والقلق تجاه عملية الولادة بسبب الأوجاع والآلام التي تعاني منها الحامل ، والولادة الطبيعية هي العملية الفسيولوجية التي يتم من خلالها إنجاب طفل عن طريق المهبل بوضعية رأسية في الأسبوع 37-42 من الحمل ومن دون استخدام العقاقير الطبية أو الدوائية المحفزة لذلك .

حالة الجنين قرب الولادة الطبيعية

في الأسبوع السابع والثلاثين ، يعتبر الحمل كامل المدة ، تحتوي أمعاء الطفل على العقي – المادة الخضراء اللزجة التي ستشكل أول براز لطفلك بعد الولادة ، وقد تشمل أجزاء من الشعر ناعم غطت الطفل في وقت مبكر من الحمل. إذا كان طفلك يقوم براز أثناء المخاض ، والذي يمكن أن يحدث في بعض الأحيان ، فإن السائل الأمنيوسي يحتوي على العقي. وإذا كانت هذه هي الحالة ، فإن الطبية قد ترغب في مراقبة طفلك عن كثب لأنه قد يعني أنه قد تم إجهاده .

في الأسابيع الأخيرة ، قبل بعض قبل الولادة ، يجب أن تتحرك رأس الطفل إلى الحوض ، قد تلاحظ ذلك ويبدو أنه يتحرك قليلاً. في بعض الأحيان لا تنزل الرأس حتى يبدأ المخاض ، ويزن الطفل المتوسط حوالي 3-4 كجم حتى الآن ، وقد تبدو الأعضاء التناسلية للطفل منتفخة عند ولادته ، لكنها ستستقر بعد ذلك في حجمها الطبيعي .

وقت الولادة الطبيعية

عندما تكون الأم في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل وخاصة في الحمل الأول ، قد تشعر براحة أكبر مع استعداد الطفل للولادة ، وعلى الرغم من الشعور الضغط في أسفل البطن ، وإذا لم يكن هذا هو الحمل الأول ، فقد لا تنزل رأس الطفل إلى وقت المخاض ، وستخضع معظم النساء للمخاض ما بين 38 و42 أسبوعًا من الحمل ، وتختلف الفترة التي تستغرقها الولادة المهبلية من سيدة لأخرى فالحمل للمرة الأول قد يستغرق 14 ساعة للولادة وقد يطول أو يقصر ، متوسط الولادة المهبلية نحو 8 ساعات ، تساعد الولادة المهبلية على إنجاب أطفال بصحة جيدة وتسرع من عملية شفاء الأم بعد الولادة على عكس الولادة القيصرية 

كيف تتم الولادة الطبيعية

تمر الولادة الطبيعية بعد مراحل وعند اقتراب ساعة الولادة تدل تلك العلامات عليها مثل الآلام الشديدة في منطقة الحوض والتوسعات التي تحد في فتحة المهبل وتكون العلامات الشديدة كالتالي :

-خروج الدم من المهبل : عادة ما يخرج الدم قبل ساعات من الولادة ويكون لونه زهري ممزوج مع سائل المخاط اللزج أو سائل شبيه بالمخاط .

-انفجار كيس الرحم : يدل انفجار كيس الرحم على حدوث التوسعات من أجل تسهيل عملية الولادة المهبلية وخروج الجنين بسهولة من فتحة المهبل ، وعادة ما يكون انفجار الكيس بشكل مفاجئ ويتزامن مع خروج السائل الأمينوسي مرة واحدة أو دفعة واحدة أو الخروج بكميات قليلة على دفعات وقد يختلف ذلك من سيدة إلى سيدة أخرى .

-بداية انقباضات الرحم : تحدث انقباضات الرحم في بداية المرحلة على فترات متباعدة ومع اقتراب الولادة تنتظم الانقباضات وتشتد قوتها بعد ذلك .

-بداية خروج الجنين من الرحم : حيث تتوسع الانقباضات في منطقة الحوض لتسهيل الميلاد ويندفع الجنين لخارج الرحم ناحية فتحة المهبل ثم إلى الخارج ويعتبر الرأس أول ما يخرج من جسم الجنين ، ثم يتبعه بقية الجسم ، وفي عدد من الحالات تكون أقدام الجنين بالأسفل وهذا يصعب معه الولادة الطبيعية يتطلب ولادة قيصرية .

-خروج المشيمة : لا تنتهي الولادة بخروج الجنين من الرحم ولكن يتبع ذلك فصل الجنين عن الخلاص أو المشيمة ويتم قطع الحبل السري الرابط بينهما وسحب المشيمة خارج الرحم .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق