تخصصات العلوم الانسانية والوظائف المناسبة له

تُعرف العلوم الإنسانية بأنها الفروع المعرفية التي تهتم بالإنسان وثقافته والأساليب التحليلية والأساسية للتساؤلات المستمدة من تقدير القيم الإنسانية بالإضافة إلى قدرة النفس البشرية المميزة على التعبير عن نفسها، وتتميز العلوم الإنسانية بأنها تتكون من مجموعة من التخصصات التعليمية، وتختلف عن العلوم الفيزيائية والبيولوجية، كما أنها تختلف بدرجة أقل عن العلوم الاجتماعية، وتهتم العلوم الإنسانية بكيفية تعامل الناس وتوثيقهم لتجاربهم الإنسانية.

أهمية العلوم الانسانية

يستخدم الإنسان بالطبع العديد من الأساليب من أجل فهم العالم من حوله كالأدب والفلسفة والدين والفن والموسيقى والتاريخ، ومن هنا تأتي أهمية العلوم الإنسانية في حياة الإنسان، حيث أن تساعد على:

ـ تعميق مصادر الحكمة داخل الإنسان، وذلك عن طريق دراسة تعامل الآخرين مع الفشل والنجاح والصعاب وكيفية مواجهتهم للانتصارات.

ـ تساعد العلوم الإنسانية الفرد على تقدير الثواب وامتلاك القدرة على تمييز الفرق بين الأمور التي لها معنى والتي ليس لها معنى.

ـ تزيد قدرة الفرد للتدرب على مهارات التفكير التحليلي المطلوبة ليكون الشخص ناجحًا فيما يقوم به سواء كان طالبًا أو موظفًا.

ـ تعمل على دعم وتعزيز المجتمع الفني المحلي، وذلك عن طريق تعلّم كيفية تقدير أهمية الإبداع لدى الإنسان.

ـ تساهم في تطوير وجهة نظر عالميّة من خلال دراسة الثقافات من جميع أنحاء العالم.

ـ تعمل على تعميق الفهم والتقدير للثقافات الأخرى ووجهات نظر الآخرين.

ـ لها دور إيجابي في تحديد الروابط بين جميع مجالات المعرفة ومعرفة طريقة تناسبها معًا.

ـ تحديد القيم الشخصية بمقارنتها مع ما كان الآخرين يعتقدونه.

ـ تساهم في تحسين مهارات التواصل الشفوي والكتابي لدى الأفراد.

الخيارات المهنية للعلوم الإنسانية

تتعدد الخيارات المهنية المحتملة للأشخاص الحاصلين على درجة علمية في العلوم الإنسانية في كافة المجالات وليس في تخصص معين، حيث أن حامل هذا العلم يمتلك العديد من المهارات التي تمكنه من الاستفادة بها في العديد من المجالات من بينها :

ـ العمل في مجالات التفكير النقدي ومهارات التواصل.

ـ إتقان مهارات الكتابة والخطابة.

ـ العمل في حل المشكلات.

ـ يمكن للشخص العمل في أي قطاع من قطاعات الاقتصاد كالشركات والمنظمات غير الربحية والمدارس والصحف.

ومن أشهر أمثلة العمل لخريج العلوم الإنسانية ما يلي :

ـ العمل ككاتب أو محرر، حيث يستطيع خريج العلوم الإنسانية أن يصبح صحفيًا أو كاتبًا تليفزيونيًا، أو مؤلف وغيرها من الأعمال الكتابية، فيبدأ الإنسان كمبتدئ في هذا المجال ثم يزداد مستواه تدريجيًا إلى أن يصبح محترف.

ـ العمل كفنان، حيث أن خريج العلوم الإنسانية يمتلك خلفية رائعة ونظرة واسعة وعالمية نحو الأمور، ويمكن أن يكون الشخص كاتب أغاني أو مخرج أفلام أو ممثل أو فنان بصري وغيرها من الأعمال الفنية.

ـ العمل في مجال المبيعات وخدمة العملاء، حيث أن الشخص في تلك الحالة يبرع في أي عمل له علاقة بالتعامل مع الآخرين.

ـ سمسار عقارات، هناك الكثير من أصحاب العمل  في هذا المجال يشترطون وجود شخص خبير في هذا المجال للتمكن من التعامل مع العملاء.

ـ أخصائي موارد بشرية، فيمكن للشخص خريج العلوم الإنسانية العمل في شركة ما لمراعاة ظروف العمل أو التوظيف أو الإنتاجية وتحسين الروح المعنوية للأفراد.

ـ العمل كأمين مكتبة، يمكن أن يعمل الشخص أيضًا في إحدى المكتبات بعد الحصول على تدريب بسيط بجانب دراسته للعلوم الإنسانية.

قائمة العلوم الإنسانية

يشمل مجال العلوم الإنسانية العديد من التخصصات ومن بينها :

ـ اللغات الكلاسيكية.

ـ اللغات الحديثة.

ـ الاجتهاد.

ـ الفلسفة.

ـ علم الآثار.

ـ الدين المقارن.

ـ علم الأخلاق.

ـ التاريخ.

ـ النقد.

ـ نظرية الفنون.

ما هي تخصصات العلوم الإنسانية الرئيسية

ـ يعتبر تخصص علم النفس من أهم تخصصات العلوم الإنسانية وهو يهتم بدراسة الأنشطة العقلية والوجدانية للنفس البشرية وتفسيرها، وكيفية تقويمها.

ـ علم الاجتماع، وهو يهتم بدراسة العلاقات بين الأفراد وبعضهم البعض وعلاقات الأفراد بالمؤسسات التي تؤثر في سلوكياتهم وكيفية تفسير هذا السلوك علميًا وتحسينه والارتقاء به.

ـ التاريخ، وهو يتناول دراسات الماضي الإنساني في كافة مجالاته، بالإضافة إلى تأثيرات نتائج الماضي على الإنسان في الوقت الحاضر وكيفية الاستفادة من الماضي في الحاضر لنجاح المستقبل.

ـ قد يتناول دارس العلوم الإنسانية بعض الجوانب حول علم الفلك وعلم الكيمياء وعلم الإحياء وعلم الأرض، ولكن بصورة بسيطة لمن لا ينوي الخوض بهم

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *