الهدف من استراتيجية فكر زاوج شارك

تعد طريقة فكر زاوج شارك من الطرق المستحدثة التي تخص التعلم التعاوني وقد تم تطوير تلك الطريقة على يد العالم فرانك ليمان خلال عام 1985 وتقوم تلك الطريقة على فكرة مشاركة عدد كبير من الطلاب في الفصل الواحد وبعدها يتم التفكير في السؤال مع الزملاء وهنا يجب على المدرس أن يقوم بجمع المجموعة من أجل حل المسائل مع بعضهم البعض وتلك الاستراتيجية من الاستراتيجيات التي تمر بعدة مراحل كل منهم لديه السمات الخاصة به.

مراحل فكر زاوج شارك

تمر استراتيجية فكر زاوج شارك بأربع مراحل مختلفة وهما على النحو التالي.

مرحلة فكر

وهي المرحلة الأولى التي يقوم من خلالها المعلم بطرح السؤال الخاص به على الطلاب على أن يكون ذلك السؤال مرتبط بكافة الأشياء التي تم شرحها مسبقا، وعلى المدرس أن يعطى الطلاب المزيد من الوقت من أجل التفكير الصامت ولابد من أن يقوم جميع الطلاب بتسجيل الإجابات الخاصة بهم في ورقة خارجية عملا على تحديد الأفكار الخاصة بكل طالب على حدى، وعلى الطالب خلال تلك الفترة أن يتجنب الإجابات المحددة والتي من بينها نعم أو لا وتلك المرحلة لا تستغرق سوي مرة واحدة.

مرحلة زاوج

وهي المرحلة الثانية وهنا يطلب المعلم من الطلاب أن ينقسمون إلى أزواج ويتجه كل طالب إلى الشريك عملا على تقاسم الأفكار مع بعضهم البعض، وهنا يجب على الطلاب أن يتعاونوا مع بعضهم البعض من أجل الحصول على فكر واحد في النهاية ولابد وأن يكون ذلك الفكر يحمل الإجابة المقنعة وعلى المعلم أن يقوم بمتابعة الطلاب عملا على توجيه الطلاب من بعيد وتجدر الإشارة أن تلك المرحلة لا تستغرق الكثير من الوقت فقط 3 وحتى 5 دقائق.

مرحلة شارك

وهي المرحلة الثالثة من الاستراتيجية وهنا يجب على المعلم أن يتوجه إلى الأزواج من أجل مشاركة الأفكار والتعبير بشكل لفظى عن الأفكار أو الحلول التي قد وصلوا بها مع الأصدقاء خلال فترة المناقشة الماضية، وقد نجد أن الممارسات الفعالة هنا تنتقل من زوج إلى الآخر وفي تلك الفترة نجد أن المعلم يقدم على تدوين كافة الملاحظات أو النتائج التي توصل لها الطلاب في الورق الخاص به أو عرضها على شاشة العرض حتى يكون الأمر أكثر وضوح أمام كافة الطلاب في المدرج.

مرحلة التقويم

وهي المرحلة الأخيرة من الاستراتيجية وهنا يتم تقويم الطلاب من خلال المناقشات القصيرة خلال أو بعد النشاط وهنا يتم تقييم الطلبة بناء على الإجابات الخاصة بهم خلال فترة المناقشة أو الخطوات الماضية

دور المعلم والطالب في استراتيجية فكر زاوج شارك

تم تحديد الأدوار الخاصة بالطلاب والمعلمين في تلك الاستراتيجية حتى يتم تطبيقها على النحو السليم وهي على الشكل التالي.

دور المعلم في الاستراتيجية

1- التخطيط الجيد للدرس.

2- العمل على تحديد كافة الاسئلة التي سيتم طرحها.

3- على المعلم أيضا أن يقوم بتحديد الوقت الكافي لكل مرحلة من المراحل.

4- أن يقدموا على شرح الاستراتيجية للطلاب والهدف منها وكيفية إجراء الخطوات الخاصة بها.

5- أن يتم تحديد اسم لكل مجموعة من الطلاب عملا على تسهيل الأمر في عملية استدعاء المجموعة ومناقشتهم.

دور الطالب في الاستراتيجية

1- التفكير بشكل صامت في السؤال الذي يتم طرحه من قبل المعلم.

2- أن تقوم بالتفاعل مع الشريك في المجموعة مع التشاور في الإجابات.

3- أن يتم التعاون مع الشريك من أجل وضع فكرة تعد هي الاقرب للصح.

4- أن تقوم بتسجيل ما توصلت له أنت والشريك من أجل طرحها على باقي الطلاب.

أهمية استراتيجية فكر زاوج شارك

بالطبع يوجد أهمية كبيرة لتلك الاستراتيجية والتي تتلخص في الخطوات التالية:

1- من بين أهم الأهداف الخاصة بتلك الاستراتيجية هي إثارة الدافعية نحو التعلم.

2- كما أنها من الطرق التي يتم من خلالها تنمية الثقة في النفس عند الطلاب.

3- كما أنها تزيد من تقبل الطلاب لبعضهم البعض وتزيد من التحصيل الدراسي بشكل كبير.

4- كما أنها تمنح الطالب الشعور الكبير بالحاجة إلى التعلم ومشاركة الأصدقاء.

5- كما يتم من خلالها تثبيت المعلومات بشكل أكبر في أذهان الطلاب.

6- وهي من أفضل الطرق التي يتم من خلالها مشاركة الكثير من الطرق الجديدة ومعرفة ما يفكر به الأصدقاء من أجل الحصول على المعلومة بشكل أفضل.

7- تصحيح كافة المعلومات الخاطئة التي كنت تعلمها من قبل واستبدالها بالمزيد من المعلومات التي تحصل عليها من قبل الأصدقاء أو من خلال البحث مما يزيد من قدرة الشخص على حفظها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *