وسائل تقلل من خطورة الفيضانات

هذه الطبيعة الجميلة التي خلقها الله للإنسان كي يستفيد بها ويتمتع بها وبجمالها، من الممكن أن يكون لها وجه أخر قاسي، فهناك العديد من الأشخاص قد ماتوا بسبب ما يسمي أحياناً غضب الطبيعة أو الكوارث الطبيعية ، من حين لآخر نسمع عن كارثة طبيعية في مكان ما ، زلزال أرضي قام بهد الكثير من المباني وعاني الكثير من الناس من أنقاضه أو أن فيضان قد أغرق الكثير من الناس والممتلكات .

ومن أكثر الكوارث الطبيعة التي تصيبنا هي الفيضانات والتي تأتي بشكل متكرر في الكثير من المناطق المشهورة بها ، سنتعرف في هذه المقالة عن الفيضانات وكيفية التقليل من خسائرها .  

ما هي الفيضانات ؟  

الفيضان هو تزايد في حجم الماء الموجود علي الأرض ومن الممكن أن نطلقها علي التدفقات التي تحدث من المد والجزر، غالباً ما تسبب الأمطار الغزيرة تلك الفيضانات التي تسبب زيادة في حجم المياه الموجودة في المجاري المائية سواء الأنهار أو البحيرات وقد تتجاوز هذه الزيادات الحواجز والشواطئ وكل الحدود الطبيعية وتصل إلى بعض المدن القريبة من سواحلها ، مما يسبب العديد من الأضرار للمنازل التي تتلف بسببها وكذلك التربة من الممكن أن تتضرر لآن الفيضان من الممكن أن يجرفها . 

لهذا يجب على الدول المشهورة بالفيضانات أن تقوم بالتنبؤ بها حتى تقوم بإخلاء المدن أو القرى القريبة من الشواطئ والأماكن التي من الممكن أن تصل لها مياه الفيضانات .  

ومن الممكن أن تحدث الفيضانات من الأنهار أيضاً ، والتي تتكون بسبب سرعة تدفق المياه فيها مما يسبب خروجها من القناة ولاسيما عند المنعرجات والمنعطفات مما يسبب العديد من الأضرار للناس الذي يعيشون حول هذه الأنهار ، مما يستوجب العيش بعيداً عن الأماكن التي تصل لها هذه الفيضانات، إلا أن الناس لا يمكنها البعد كثير عن مجاري المياه وبالأخص الأنهار لأنها ذات مياه عذبة، فهم يستفيدون منها ومن الواضح أن استفادتهم أكثر من الأضرار التي تحدثها الفيضانات . 

مثال على هذا البلدان التي يعبر نهر النيل خلالها ، حيث يتمركز العيش فيها على ضفاف النيل سوء في السودان أو في مصر أو غيرها، حيث سعت مصر لإقامة السد العالي في محافظة أسوان أول المحافظات التي يدخل فيها النيل إلي مصر حتى تمنع الفيضانات التي كانت تسبب الكثير من الأضرار للسكان.  

ومن أكبر وأشهر الفيضانات هو الفيضان الذي حدث في زمن سيدنا نوح عليه السلام، والذي يطلق عليه في الأديان السماوية بالطوفان الكبير أو الطوفان العظيم .  

أسباب الفيضانات  

دعونا نلقي الضوء أكثر على أسباب حدوث الفيضانات :  

-سقوط الأمطار بشكل كبير في مواسمها في بعض الدول مما يؤدي إلى تجمعها على قمم الجبال أو في الأماكن المرتفعة ونزولها بعد ذلك على الأماكن المنخفضة التي من الممكن أن تكون مناطق سكنة، أو نزولها في الأودية والمجاري المائية ونزولها مع ارتفاع الجبال بقوة تجرف كل ما في طريقها .  

-أمواج المد ، هي إحدى الظواهر الطبيعية التي من الممكن أن تحدث بسبب التغيرات المناخية التي تحدث في مناخ كوكب الأرض الناجمة عن الاحتباس الحراري ، حيث تأتي هذه الأمواج العالية لتغطي المناطق المنخفضة .  

-وهنا سبب آخر ينتج من الاحتباس الحراري لكوكب الأرض وهو ذوبان الجليد في القطبين الشمالي والجنوبي الذي يسبب زيادة في المياه التي تبدأ تتجمع ثم تنحدر في القنوات المائية المختلفة مع الحجم الكبير لها والسرعة العالية تحدث الفيضانات التي تغطي مناطق كثيرة من المناطق المنخفضة .  

أنواع وتصنيفات الفيضانات 

هناك الكثير من الأنواع والأشكال للفيضانات، حيث تختلف بطبيعة السبب الذي يكون هذه الفيضانات:  

الفيضانات الكارثية  

يقصد بهذه الفيضانات أنها تنتج من بعض الكوارث التي من فعل البشر، مثل انهيار بعض السدود والخزانات التي تحجز الملايين من الكيلومترات من المياه خلفها والذي ينتج من سقوطها أو تدميرها اندفاع هذه المياه بشدة لتدمر كل ما أمامها وتسبب العديد من الخسائر في الأرواح والأموال .  

الفيضانات النهرية  

كما نعلم أن الأنهار تتكون من منابع ، والتي من الممكن أن تمتلئ هذه المنابع بالمياه بفعل غزارة الأمطار ، أو عند تجمع المياه على المرتفعات والجبال تفيض لتنزل في المجاري المائية والأنهار التي تعمل على زيادة منسوب المياه فيها واندفاع كميات هائلة من المياه في النهر ، فيضيق بها النهر فتخرج المياه عن جانبية مسببه فيضان نهري قوي من الممكن أن يجرف أي شيء على جانبيه .  

الفيضانات البحرية  

من أشهر الأنواع لهذا الفيضانات هو فيضانات تسونامي التي تسبب في الكثير من الدمار خلفها، حيث تحدث هذه الفيضانات بسبب ارتفاع غير طبيعي لأمواج البحر الناتجة من المد .  

كيفية تقليل خطورة الفيضانات  

نتيجة لهذا الكم من الدمار والخراب الذي ينتج من الفيضانات تسعى الدول أن تتخذ العديد من التدابير للحد من هذه المخاطر الناتجة من الفيضانات، سنعرض لكم أهم هذه التدابير:

-العمل على تطوير تكنولوجيا رصد الفيضانات في الدول التي تعاني من كثرة الفيضانات ، والسعي على تفعيل تلك التقنيات حتى يتمكنوا من رصد أي فيضان والسيطرة على قوته .

-العمل على توسيع مصبات الأنهار والمجاري النهرية والمائية عموماً ، وإزالة العوالق التي من الممكن أن تسبب ضيق في هذه المجاري المائية .

-العمل على بناء العديد من السدود والخزانات القوية والمعدة بأحدث التقنيات التكنولوجية، حتى تتمكن من سد المياه والاستفادة من مياه الفيضانات أيضاً .  

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *