كتابة خبر صحفي عن المدينة

 الخبر الصحفي، هو الذي يهتم بنقل أحداث ووقائع وتهم حدثت في نفس المدينة أو مدينة أخرى، ويتسم بالموضوعية الكبيرة والمصداقية، حيث يتضمن الوصف الدقيق لكل ما جرى داخل المدينة بطريقة فنية منمقة تشجع على القراءة، وإبداعية تكشف عن كل جوانب الحدث دون إخفاء جزء منها.

الأجزاء المكونة لخبر صحفي عن المدينة

– لابد أن يحمل الخبر الصحفي مجموعة من التساؤلات، ويوفر إجاباتها في الخبر الصحفي؛ وذلك لكي تصل المعلومة كاملة للجمهور وتكون متكاملة الجوانب ومنطقية وصادقة، وليصبح لدى الجمهور فهم كامل للخبر الصحفي.

– يتم تقسيم الخبر الصحفي عن المدينة إلى ست أجزاء، يحمل كل جزء طابع خاص به.

– الجزء الأول ماذا؟ وهو أهم الأجزاء في الخبر الصحفي، بحيث يتم توضيح الحدث أو الواقعة التي حدثت بالمدينة، ويتم وصفها بدقة فبدونها لا يكون هناك خبر صحفي.

– الجزء الثاني،  من؟ وبهذا الجزء يتم تحديد من هم المتسببون بالحادثة أو القائمون على الواقعة داخل المدينة، أو الذين تربطهم علاقة مباشرة بما يجري.

–  الجزء الثالث، أين؟ ويكون في هذا الجزء تحديد للمكان الذي جري به الحدث أو الواقعة ومن الممكن تحديد أماكن شهيرة بالمدينة قريبة من السكان، ومن الأفضل أن يكون التحديد دقيقا وصحيحا.

– الجزء الرابع، متى؟  في أي وقت وقع الحدث، ومن الأهمية تحديد الوقت، كي يكون هناك صدق كامل في الخبر الصحفي، وفي حال كان في مدينة تقع بقارة أخرى يفضل ذكر توقيت المدينة وقت وقوع الحادث وليس المحلي.

– الجزء الخامس،  لماذا؟ وهو الجزء الذي يتحدد به الهدف من الحدث والغرض منه ويتم توصيل الفكرة كاملة للجمهور، ونقل الصورة كاملة.

– الجزء السادس، كيف؟ ويتم فيه تفسير الحدث، وأسباب حدوثه وما هي الأمور الذي دعمت حدوثه، وجعلت الحدث يكون بشكله الذي هو عليه، ويكون نتيجة جمع المعلومات داخل المدينة أو عن طريق شبكة الإنترنت.

أقسام خبر صحفي عن مدينة

– أولا العنوان، هو أهم جزء في الخبر الصحفي، فالعنوان هو الذي يجذب انتباه الجمهور ويستثير فضولهم واهتمامهم، ويقومون بتتبع الخبر الصحفي حتى نهايته، لذلك الأًصل في الخبر الصحفي هي العنوان، لذلك يجب اختيار أقوي الكلمات ووضعها في المقدمة، والانتباه إلى ألا يكون العنوان طويلاً فهذا يقلل من قوته.

–  يجب أن يحتوي العنوان على 4-7 كلمات فقط، ويفضل ذكر اسم المدينة فيه مرة واحدة دون تكرار.

– ثانيا المقدمة، تعتمد على  مهارة كتابة الخبر الصحفي، وهنا تكون الواجهة التي توضح للجمهور مدى أهمية الخبر أو عدمه.

–  يجب مراعاة أن تكون المقدمة قليلة وتصف الحدث باختصار، وأن تحتوي المقدمة على توضيح بسيط للخبر يجعل القارئ يكمل قراءة الخبر حتى النهاية دون الشعور بالملل أو بطول الخبر مع مراعاة المصداقية الكاملة.

– ثالثا الموضوع، وهنا يتم سرد موضوع الخبر بكل مصداقية ومهنية، ومع الحرص على مراعاة كافة قواعد الكتابة كي يتسنى للجمهور فهم الكلمات بشكل جيد، واتبع الحيادية عند كتابتك للموضوع فلا يجب إبداء رأيك نهائيا، ولا تطيل الحديث والشرح في الموضوع وابتعد عن تكرار الألفاظ التي تجعل الخبر ركيكا ومملا.

– للتغلب على هذه المشكلة  تفكك الخبر وجعل الخبر متماسكا من الناحية الفنية، يحتاج إلى استخدم أدوات الربط بدلا من التكرار مثل من جانب آخر وإلخ إلخ.

– يجب أن تقوم باختصار قدر الإمكان كي تصل الفكرة بوقت أسرع لعقل الجمهور.

خلفية خبر عن المدينة والخاتمة

– يتم سرد أن يسرد خلفيات الحدث والمدينة من قبل الكاتب، أي ما كان سببا في وقوع الحدث، وما الذي كان يحصل وترتب عليه وقوع الحدث.

– تساعد خلفية الخبر على توضيح الأمر للقارئ دون أن يكون هناك إطالة أو تفسيرات كثيرة كي لا يحدث إخلال بالمعنى، أو يحدث التباس لدى الجمهور.

– هناك نوعان من خاتمة الموضوع، الخاتمة المغلقة وهي التي تنهي الموضوع بالكثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام التي تجعل القارئ يفكر مليا بالموضوع وتزيد لديه الإثارة والتشويق لمعرفة المزيد والاطلاع على التفاصيل.

– مثل هل تتذكرون كم مرة تكرر ذلك الحدث في المدينة؟، كيف يتم التخلص من ذلك الحدث؟ وهكذا.

– النوع الثاني، هو خاتمة الخلاصة فهي الخاتمة التي ينهي فيها الكاتب الخبر بحيث يكون قد أشبع القارئ بكل ما يريد معرفته، ويشعر القارئ هنا بأنه قد حصل على كل ما يريد عن الخبر حيث يقوم فيها بإغلاق إجابات كل الأسئلة دون ترك أسئلة يفكر فيها القارئ ويجيب عنها

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *