متى ياكل الطفل الجبن

يحتاج الأطفال الصغار إلى تناول طعام صحي للحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجون إليها مثل اللبن والجبن والبيض، ولا ينبغي أن يكون الحلوى ورقائق البطاطس، وغيرها من “الأطعمة السريعة” قليلة المغذيات جزءا من نظامهم الغذائي لأنهم يستطيعون التخلص من الأطعمة الصحية اللازمة، أيضا يتم تحديد تفضيلات الطعام في وقت مبكر من الحياة، لذلك لا تفوت فرصا لمساعدة طفلك على تطوير مذاق للأطعمة المغذية .

العمر الصحيح لتناول الاطفال الجبن

إذا كان الجبن موجودا بشكل متكرر في القائمة في منزلك فيمكنك البدء في تقديم أنواع معينة من هذا الغذاء الغني بالبروتين والكالسيوم إلى طفلك قبل بلوغه عامه، ويوصي معظم أطباء الأطفال بتقديم الجبن للأطفال الذين ليس لديهم تاريخ عائلي من الحساسية الغذائية بين 8 إلى 10 أشهر، وقد ينصح أولئك الذين لديهم أحد الوالدين أو أحد الأشقاء المصابين بحساسية الطعام بالانتظار لفترة أطول قليلا، وقد تشكل قطعة الجبن الصلب خطرا على الاختناق بالنسبة للطفل الذي لا يستطيع المضغ جيدا حتى الآن، وبالتالي فإن الجبن المنزلي جبن رائع للبدء به، قدمي لطفلك الجبن المصنوع من الحليب كامل الدسم ومن المهم أن تحصل على النسخة الكاملة الدسم من جميع منتجات الألبان التي تتناولها، وإذا كانت نعمة الملمس فقم بخلطه قليلا مع اشياء أخرى .

طرق لمساعدة طفلك على الحصول على مذاق الجبن

1-يخلط مع الموز أو الأفوكادو .
2- امزجها مع الفاكهة المفرومة .
3- قم بالتوابل مع قليل من الفلفل أو بودرة الثوم أو مسحوق البصل، وهذه طريقة رائعة للبدء في تقديم نكهات أشمل .
4- امزجه مع العدس أو الفاصوليا والبطاطس المهروسة .

نصائح سريعة لوجبات الأطفال

يمكن للأطفال أيضا التعامل مع أجبان تذوق خفيفة مثل كولبي والأمريكية، وإذا بدت جورماند الخاصة بك تتمتع بهذه الأنواع من الأجبان مثل البارميزان أو رومانو، فإليك بعض الطرق اللذيذة للقيام بذلك (والتي قد تستمتع بها أيضا) :

1-يذوب على الخضار الدافئة أو على قطع صغيرة من الخبز أو الخبز المحمص .
2- في كويساديلا تقطع إلى أجزاء مناسبة .
3- تخلط في البيض المخفوق .
4- تبشر الجبن على المعكرونة .

انطلق بعيدا عن الأجبان الطرية، ولا يعتبر البري والجبن والكامبيرت والروكفور والجبن الأزرق وما إلى ذلك آمنين للأطفال فهي غير مستزرعة أو مبسترة ومصنوعة من الحليب الخام، وقد تحتوي على بكتيريا، ومعظم الأطفال الصغار صعب الإرضاء لذلك تجنب الطعام المضر بهم .

نصائح للتعامل مع طفلك

دع الأطفال يطعمون أنفسهم

يجب أن يبدأ الأطفال في الرضاعة حوالي 9 أشهر من العمر ومحاولة استخدام الأواني من 15 إلى 18 شهرا، ووفر العديد من الفرص لذلك ولكن تأكد من أن طفلك يأكل بما يكفي حتى لا تؤدي التجربة إلى الإحباط، واقفز للمساعدة عند الضرورة لكن انتبه إلى إشارات الجوع وعلامات أن طفلك ممتلئ، ويمكنك دائما تقديم المزيد إذا كان طفلك لا يزال يبدو جائعا، ويعتقد بعض أولياء الأمور أن عدم السماح للأطفال بإطعام أنفسهم هو الأفضل ولكنه يأخذ السيطرة على حق الأطفال في هذا العصر، إنهم بحاجة إلى أن يقرروا ما إذا كانوا سيأكلون وماذا سيأكلون، ومقدار الأكل فهذه هي الطريقة التي يتعلمون بها التعرف على الإشارات الداخلية التي تخبرهم عندما يكونون جائعين ومتى يكونون ممتلئين، وبنفس القدر من الأهمية يحتاج الأطفال الصغار إلى تعلم وممارسة آليات تغذية أنفسهم .

استمع إلى طفلك

كن متيقظا لما يقوله الأطفال الصغار من خلال أفعالهم، وقد يخبرك الطفل الذي يبني برجا من المفرقعات أو يسقط الجزر على الأرض بأنه ممتلئ، دفع الطعام على طفل غير جائع قد يخفف من العظة الداخلية التي تساعد الأطفال على معرفة وقت تناولهم الطعام بشكل كافي ولكن هذا لا يعني أنه من العملي أو المستحسن أن يأكل الأطفال حسب الطلب طوال اليوم، وأولئك الذين يتناولون الطعام طوال اليوم قد لا يتعلمون كيف يكون الشعور بالجوع أو الامتلاء، لهذا السبب تعد الوجبات المنظمة وأوقات وجبات خفيفة مهمة، ويمكن للأطفال إدارة جوعهم عندما يتوقعون توفر الطعام خلال أوقات معينة من اليوم، وإذا اختار الطفل عدم تناول أي شيء على الإطلاق فما عليك سوى تقديم الطعام مرة أخرى في الوجبة التالية أو في وقت تناول وجبة خفيفة .

هل يمكن للأطفال تخطي وجبة

يحتاج الكثير من الأطفال إلى تناول الطعام في كثير من الأحيان ما يصل إلى ست مرات في اليوم، بما في ذلك ثلاث وجبات ووجبتان أو ثلاث وجبات خفيفة، ضع ذلك في الاعتبار وأنت تضع نمطا من الوجبات الخفيفة والوجبات العادية، ولكن عليك أن تدرك أن جدول الطعام يحدد فقط الأوقات التي ستقدم فيها الطعام لطفلك، وقد لا يغتنم طفلك كل فرصة لتناول الطعام .

كما إن السماح للأطفال بتخطي وجبة هو مفهوم صعب لأن الكثيرين منا تربوا لتنظيف أطباقنا وعدم هدر الطعام، ولكن يجب السماح للأطفال بالاستجابة لمنبهاتهم عن الجوع، وهي مهارة حيوية عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على وزن صحي، وهذا يعني الأكل عند الجوع وأحيانا لا يأكل حتى لو حان الوقت العشاء، فقط حدد أوقات الوجبات والوجبات الخفيفة وحاول التمسك بها، ويجد الطفل الذي يتخطى الوجبة أنه من المطمئن معرفة وقت توقع الوجبة التالية، تجنب تقديم الوجبات الخفيفة أو تهدئة الأطفال الجياع بأكواب الحليب أو العصير قبل الوجبة مباشرة، فقد يقلل هذا من شهيتهم ويقلل من استعدادهم لتجربة تقديم طعام جديد .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *