معلومات عن الخلايا الاسكلرنشيمية

هل سمعت يوماً عن الخلايا الاسكلرنشيمية والخلايا الكولنشيمية، إنهم نوعان فقط من أنواع الخلايا التي يتكون منها واحد من أهم الكائنات الحية على كوكب الأرض وهي النباتات، إلى محبين العلوم والمهتمين بالنباتات خصيصاً، هذا الكائن الحي هو بحق جدير بالدراسة والتأمل والتفكير في كيفية خلقه، بالإضافة إلى الفائدة العظيمة التي يلعبها هذا الكائن الحي في حياتنا اليومية فهو مصدر الغذاء والأكسجين وكذلك الدواء في بعض الأحيان.

النباتات

تنقسم النباتات إلى عدة أنواع منها النباتات الوعائية والنباتات اللاوعائية والنباتات البذرية واللابذرية والنباتات مغطاة البذور والنباتات معراة البذور والنباتات الزهرية، كما أن النباتات لها عدة أجزاء رئيسة، تتكون مثلاً النباتات مغطاة البذور وهي أكثر أنواع النباتات انتشاراً، من الآتي:

-الجذور وهي التي تتكون تحت الأرض.
-الساق وهو الجزء الظاهر من أعلى التربة من الجذور إلى أعلى النبات، وهو مسئول عن نقل الغذاء والماء من الجذور إلى باقي أجزاء النبات.
-الأوراق وهي الأجزاء التي تقوم بعملية البناء الضوئي حتى يتم إنتاج الغذاء للنبات.
-الأزهار هي الأعضاء التناسلية للنباتات.

الخلية النباتية

الخلية هي وحدة البناء لكل الكائنات الحية وكذلك النباتات، تحتوي الخلية على أهم عناصر النبات هي المادة الوراثية (DNA) التي تكون محاطة بغشاء، كما تحتوي على العديد من العُضيات الخلوية التي لك واحدة منها مهام خاصة تقوم بها، منها من يقوم بإنتاج الإنزيمات والهرمونات، ومنها من يقوم بتزويد النباتات بالطاقة اللازمة لها، والعديد من المهام الأخرى التي تقوم بها الخلية وما تحتويها من عُضيات خلوية أخرى.

تختلف الخلية الحيوانية التي تتواجد في الإنسان والحيوان عن الخلية النباتية فهي أكبر في الحجم كما أن الخلايا النباتية تحتوي على مكونات متماثلة الشكل إما على شكل مكعبات أو مستطيلات على عكس الخلية الحيوانية التي تحتوي على مكونات غير متماثلة الشكل أو الحجم.

تحتوي الخلية النباتية على مكونات لا توجد في الخلية الحيوانية مثل الفجوات كبيرة الحجم والبلاستيدات الخضراء والجدار الخلوي، وتفتقر إلى بعض المحتويات التي تحتوي عليها الخلية الحيوانية مثل المريكزات والأسواط والأجسام الحالة والأهداب.

أنواع الخلايا النباتية

الخلايا البرنشيمية

هذه الخلايا توجد في الطبقة الوسطى من الأوراق وفي الطبقات الخارجية والداخلية للساق والجذور وكذلك تتواجد في الأنسجة الرخوة في الثمار (اللُب)، تحدث عمليات الأيض وعمليات البناء الضوئي في هذه الخلايا ويتم فيها تخزين المواد العضوية التي تقوم الخلية بإنتاجها.

الخلايا الكولنشيمية

تعمل هذه الخلايا على دعم النباتات في مراحله الأولى من النمو فقط، حيث أنها لا تحتوي على الجدار الخلوي الثانوي، وجدارها الخلوي الأولي ضعيف يفتقد للصلابة.

الخلايا الاسكلرنشيمية

هذه الخلية تمتاز أنها تحتوي على جدار خلوي سميك ولهذا فهي تعمل على تدعيم النبات، فهي تتواجد في الجذور والسيقان والحزم الوعائية للأوراق، كما تتواجد في القشور الخارجية للبذور، ولها العديد من الصفات والمكونات وهي:

-غير حية.
-تفتقر إلى السيتوبلازم.
-عديمة الأنوية.
-تحتوي على جدار سميك يترسب عليه مادتي اللغنين والسليلوز مما يؤدي هذا إلى غلظته.

الخلايا التي يتكون منها الأخشاب

هي الخلايا التي تتكون منها نسيج الأخشاب، وهو المسؤول عن عملية نقل الماء في النبات، أما الخلايا التي تكون الخشب فهي:

القصيبات: هي الخلايا التي تقوم بنقل الماء في كل أنسجة النباتات معراة البذور واللابذرية ومغطاة البذور.
الأوعية الخشبية: توجد هذه الخلايا فقط في النباتات مغطاة البذور.

خلايا اللحاء

هو النسيج الذي يقوم بنقل الغذاء في النبات، وتتكون بالإضافة إلى الخلايا البرنشيمية التي ذكرناها في السابق من الآتي:

-الأنابيب الغربالية.
-الخلايا المرافقة.
-ألياف اللحاء.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *