تعبير عن العام الدراسي الجديد

لا بد أن يستقبل جميع الطلاب العام الدراسي الجديد بالكثير والكثير من النشاط والحيوية ، وأن يكونوا مستعدين له ، وعلى أتم الاستعداد ، وذلك لأهمية العلم في حياتنا ، فالعلم يكاد يكون أهم شيء في أي مجتمع ، فمن خلال العلم تستطيع المجتمعات أن تتقدم وأن تلحق بركب الحضارة ، وذلك كله لن يأتي إلا من خلال سواعد أبنائها وطلابها ، لذلك لا بد من الاهتمام بالطلاب ، وتجهيزهم التجهيز الأمثل في بداية كل عام دراسي ، ومن الممكن أن يتم تعريف الطلاب بكيفية الاستعداد للعام الدراسي الجديد ، من خلال إعداد اذاعة عن العام الدراسي الجديد .

تعبير عن العام الدراسي الجديد

العلم يرفع من شأن جميع الأشخاص ، ولذلك يجب الاستعداد له والاهتمام به ، ولكن حثنا الله سبحانه وتعالى على طلب العلم ، في الكثير من المواضع في كتابه الكريم عز وجل ، حيث قال الله تعالى في القرآن الكريم في الآية الأربعون من سورة النمل : ﴿ قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ ﴾ .

كما حث رسول الله صل الله عليه وسلم كذلك على العلم ، من خلال الأحاديث المختلفة : عن أبي موسى رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم ” إِنَّ مَثَل مَا بعَثني اللَّه بِهِ منَ الْهُدَى والْعلْمِ ، كَمَثَلَ غَيْثٍ أَصَاب أَرْضاً ، فكَانَتْ طَائِفَةٌ طَيبَةٌ ، قبِلَتِ الْمَاءَ فأَنْبَتتِ الْكلأَ والْعُشْبَ الْكَثِيرَ ، وَكَانَ مِنْهَا أَجَادِبُ أَمسكَتِ الماءَ ، فَنَفَعَ اللَّه بِهَا النَّاس فَشَربُوا مِنْهَا وسَقَوْا وَزَرَعَوا . وأَصَابَ طَائِفَةٌ مِنْهَا أُخْرَى ، إِنَّمَا هِيَ قِيعانٌ لا تُمْسِكُ مَاءً وَلا تُنْبِتُ كَلأ فَذَلِكَ مَثَلُ مَنْ فَقُهَ فِي دِينَ اللَّه ، وَنَفَعَه بمَا بعَثَنِي اللَّه بِهِ ، فَعَلِمَ وعَلَّمَ ، وَمثلُ مَنْ لَمْ يَرْفَعْ بِذلِكَ رَأْساً وِلَمْ يَقْبَلْ هُدَى اللَّهِ الَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ ” .

وتعتبر أول آية أنزلها الله على نبينا محمد صل الله عليه وسلم هي (اقرأ) ، وذلك يدل على الأهمية الكبيرة للعلم ، وضرورة أن نعطيه الاهتمام الأول لنا ، لأن ذلك سيؤثر علينا كأشخاص ، وعلى مجتمعنا ككل بشكل كبير .

وفي بداية كل عام دراسي ، لا بد على الطلاب أن يكونوا مستعدين لذلك ، وللأسرة وخاصة الأب والأم ، دور كبير في هذا الشأن ، حيث أنهم يشحنون أبنائهم بطاقة إيجابية كثيرة للدخول إلى العام الدراسي وهم في كافة النشاط والحيوية ، ولا بد من اجتهاد الطلاب من بداية كل عام دراسي ، وعدم التكاسل عن المذاكرة ، وأداء الواجبات الدراسية الخاصة بهم ، ويتم ذلك من خلال التنظيم الجيد الوقت ، وحسن تقسيمه ما بين المدرسة والمذاكرة ، واللعب ، وغير ذلك من الأمور الترفيهية الأخرى ، والتي تعتبر ضرورية أيضًا ، ولا يمكن لأي طفل أن يستغني عنها في حياته ، بل على العكس يكون الجانب الترفيهي أحيانًا دافعًا للمذاكرة وأداء الواجبات .

ولا بد على الطلاب في بداية العام الدراسي الجديد ، أن يقوموا بوضع أهدافهم نصب أعينهم ، وأهم تلك الأهداف هي التفوق والنجاح ، وأن يسلكوا ذلك الطريق من خلال الجد والاجتهاد ، والمذاكرة الدؤوبة ، وذلك منذ بداية العام الدراسي الجديد .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *