أخطاء التسويق الرئيسية التي يجب تجنبها

يُعد التسويق سواء التسويق الإلكتروني أو التسويق العادي هو الرابط الأساسي بين الاحتياجات المختلفة الخاصة بالأفراد وبين المنتجات والخدمات المتاحة والمعروضة لها ، ويتم تنفيذ عملية التسويق عبر مجموعة من الاليات التي تخلق قنوات اتصال يتم من خلالها تقديم الخدمات والمنتجات وتوصيلها إلى من يحتاجون إليها .

كما أن التسويق يُعتبر هو الوسيلة الأساسية للوصول إلى الجمهور المستهدف والحصول على اراء العملاء حول الخدمات والمنتجات ومن ثم العمل على تطويرها ، وبالتالي فإن الخطط التسويقية الناجحة هي العامل الأساسي في نجاح أي مشروع ، ولكن لسوء الحظ هناك بعض أخطاء التسويق التي قد تقع بها بعض الشركات وتعود بالسلب على الشركة ككل .

أخطاء شائعة في عالم التسويق

من أبرز وأشهر الأخطاء التي قد تقع بها بعض مؤسسات العمل والشركات ، ما يلي :

عدم الاستعداد الجيد

عدم الاستعداد الجيد هو الذي يحدث عند الاعتماد على حملات التسويق المدفوع ؛ حيث أنه يجب أن لا يتم إطلاق أي حملة تسويقية مدفوعة إلا بعد أن يكون كل شيء داخل مؤسسة العمل أو الشركة أو الأكاديمية أو أي مكان اخر على أتم استعداد لتقديم الخدمات التي يتم الإعلان عنها ، وهنا يجب أن تقوم بالإعلان فقط عن أنك تنوي تقديم الخدمة قبل انطلاقها بوقت قصير كي تثير روح الحماسة والانتظار لدى العملاء بتكلفة منخفضة دون أن تعلن عن توافر الخدمة مُطلقًا قبل أن تكون قد أصبحت متوفرة وجاهزة لديك بالفعل .

تصميم موقع إلكتروني خاطئ

المواقع الناجحة يجب أن يكون لديها شكل وتصميم خاص ويتم ترتيب العناصر داخل الصفحة بشكل متسلسل ومنطقي وهذا الترتيب يعرف باسم Funnel ، والمقصود بالترتيب هو الصفحة الرئيسية للموقع ، حيث يجب أن تبدأ الصفحة برسالة إعلامية تسويقية جذابة تجعل الزائر في رغبة إلى الإطلاع على المزيد ، وبعد ذلك يتم الإعلان عن التفاصيل الخاصة بالمنتجات أو الخدمات بشكل تفصيلي ، واراء الأشخاص الذين قد حصلوا على تلك الخدمة مُسبقًا ، ولا تنسى أن تترك بعض وسائل الاتصال التي يمكن التواصل معك من خلالها عند رغبة أي شخص في الحصول على الخدمة.

التسويق إلى جمهور خاطئ

يجب أن تعرف جيدًا طبيعة الأشخاص المهتمين بالخدمة أو المنتج الذي تُقدمه ؛ فليس من المنطقي على سبيل المثال أن تقوم بالتسويق عن مستحضرات التجميل للرجال ، وليس من المعقول أيضًا أن تقوم بالتسويق للملابس الرجالي عند النساء وهكذا ، وبالتالي عليك أن تكون فطنًا وأن تختار نوع الجمهور الذي تسعى إلى توصيل الخدمة أو المنتج إليه كي تحقق نسبة ربح أكبر وتكون حملتك الإعلانية والتسويقية ناجحة .

ضعف الخطة التسويقية

المحتوى الإعلاني للرسالة التسويقية هو أحد أهم أجزاء الخطة التسويقية الناجحة ؛ فإذا لم يكن الإعلان جذاب يمكنه أن يستحوذ على اهتمام الجمهور لمتابعة ما تقدمه من خدمات ؛ فإن الخطة التسويقية تعتبر ضعيفة وغير مجدية في هذه الحالة ، وبالتالي يجب أن تقوم بصياغة نص إعلاني غاية في القوة والتميز كي تتمكن من جذب الجمهور .

الاعتماد على الإعلانات المجانية فقط

من المهم أن تقوم من حين لاخر بعمل بعض الحملات الإعلانية المدفوعة سواء من خلال الاستعانة بأحد خبراء التسويق أو من خلال الاشتراك في الخدمات الإعلانات المدفوعة المُقدمة من بعض مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر ويوتيوب وغيرهم حتى تتمكن من الوصول إلى قاعدة جماهيرية أكبر من الأشخاص المهتمين بالخدمة التي تُقدمها لأن تلك الإعلانات توفر إمكانية تحديد صفات الجمهور المستهدف سواء النوع أو السن أو الاهتمامات أو البلد وهكذا .

التوقف سريعا عن التسويق

حتى تصل إلى أكبر نسبة ممكنة من الجماهير المهتمين بالخدمة فيجب أن لا تيأس أو تسأم ؛ بل يجب أن تستمر في حملاتك الإعلانية دون انقطاع حتى وإن كلفك ذلك المزيد من الوقت والجهد والمال لأنه كلما كانت خطط التسويق ناجحة ومستمرة كلما زادت فرصتك في جذب عدد أكبر من العملاء .

عدم تطوير الأساليب التسويقية

هناك بعض الأساليب التسويقية التي باتت غير جذابة ، حيث أنها كانت لفترات زمنية طويلة جذابة وملفتة للانتباه  مثل تقديم نسبة خصم أو ما إلى ذلك ، ولكن أصبح الان هناك بعض الأساليب الأخرى التي أصبحت تلاقي اهتمام وتجذب انتباه عدد كبير من العملاء وخصوصًا الأفكار الغير تقليدية مثل عمل المسابقات وتقديم الجوائز وغيرها من الأفكار الأخرى التي تصب بالتأكيد في صالح نجاح أي مشروع .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *