الحضارة القديمة في وادي النيل

كتابة Nessma آخر تحديث: 29 سبتمبر 2019 , 17:41

تبدو منطقة وادي النيل مميزة للغاية بسبب خصوبة أراضيها ؛ حيث يمر نهر النيل من خلالها ليبث خيره في هذه المناطق ، وينبع نهر النيل من جنوب السودان ليتجه شمالًا إلى مصر حيث يصب في البحر الأبيض المتوسط ، وقد ساعد نهر النيل على قيام حضارات إنسانية ُتعد من أقدم الحضارات في العالم ؛ فإن كان هناك موضوع تعبير عن نهر النيل فمن الضروري التطرق إلى ذكر دوره في بناء تلك الحضارات.

الحضارة القديمة في وادي النيل

تُعتبر هذه الحضارة من أعرق الحضارات والتي تُعرف باسم حضارة مصر القديمة ، وتُعرف اليوم المنطقة الجغرافية التي قامت عليها باسم مصر والسودان ، وتتميز الدولتان بامتلاكهما كنوز أثرية قديمة تم توارثها من الحضارة القديمة في وادي النيل ، وكان لهذه الحضارة تاريخ وإنجازات ومظاهر تُوضح فيما يلي:

تاريخ الحضارة القديمة

كانت البداية التاريخية لمصر منذ 8000 عام ق.م ، وقامت بجنوب شرق مصر قرب الحدود السودانية الشمالية الشرقية ، وكان الرعاة يسكنون هذه المنطقة بسبب سهولة الرعي بها ، كما أن مناخها كان جيد ، وكانت هناك بعض البحيرات التي تحيطها فاستوطنوها ، وبمرور الأعوام جفت هذه المنطقة الرعوية ؛ مما جعل الأجيال تنزح عنها إلى وادي النيل ، وهناك أقاموا حضارتهم ، ومن الجدير بالذكر أن أصحاب هذه الحضارة كانوا من العرب الذين هاجروا من جنوب جزيرة اليمن ، بالإضافة إلى النوبيين الأفارقة الذين هاجروا من جنوب مصر ووسط أفريقيا.

مظاهر الحضارة القديمة بوادي النيل

تتميز الحضارة القديمة بوادي النيل بالعديد من المظاهر الاقتصادية والسياسية والدينية والاجتماعية والفكرية والعسكرية والعلمية ، ومن أبرز هذه المظاهر كان المظهر الاجتماعي ؛ حيث كان المجتمع المصري يتكون من عدة طبقات وهم “الطبقة العليا ؛ طبقة الكهنة ؛ طبقة الحرف الممتازة ؛ الطبقة الوسطى ؛ والطبقة الدنيا المتمثلة في العبيد والخدم”.

أما عن المظهر الديني؛ فقد كانت عقيدتهم تتميز بتعدد الآلهة ؛ والتي لجأت إلى أشكال مختلفة من البشر والحيوانات والقوى الطبيعية ، وكان لديهم اعتقاد وإيمان بالبعث والنشور بعد الموت ، وهو ما جعلهم يقومون بتحنيط الموتى ، والمظهر الاقتصادي لهذه الحضارة قد تعددت مصادره ما بين الصناعة والزراعة والتجارة ؛ وقد شكلّت الزراعة نقطة اهتمام لدى قدماء المصريين ؛ فازداد اهتمامهم بعمليات الري وهو ما جعلهم يبتكرون الآلات المختلفة للري ، كما تميزت الصناعة التي كان من أهمها صناعة الأثاث والمنسوجات وورق البردي والجلود.

وقد تميزت فنون العمارة بالحضارة القديمة أيضًا ، وقد ظهر ذلك بوضوح في القصور والمعابد والمقابر ، ولعلّ أهرامات مصر هي أبرز فن معماري وأشهره حول العالم ؛ حيث أنها كانت بمثابة مقابر للملوك والتي تم بنائها بدقة متناهية لا مثيل لها من حيث ضخامتها وقوتها ، لتصبح هذه الأهرامات أحد أهم مظاهر الحضارة القديمة التي تكون محط اهتمام أنظار العالم كله.

دول الحضارة القديمة

لقد كان هناك تسلسل زمني طويل مرت به الحضارة القديمة بوادي النيل ؛ والذي قام من خلاله عدد من الدول والممالك ما بين مصر السفلى ومصر العليا ، وكان هناك اختلاف في عدد السكان في تلك الحقبة والتي تشكلّت كالآتي:

-عصر الأسرات الذي كانت بدايته من سنة 5000 ق.م وحتى 3000 ق.م ، وكان عدد السكان في هذه الفترة قد بلغ مئات الآلاف
-المملكة القديمة والتي تكونت ما بين عامي 2575 ق.م و 2134 ق.م ، وكانت عاصمتها مَنف ، وقد بلغ عدد سكانها نحو 2 مليون نسمة
-المملكة الوسطى والتي ظهرت ما بين عامي 2040 ق.م و 1640 ق.م ، وكانت عاصمتها طيبة
-المملكة الحديثة والتي امتدت ما بين عامي 1550 ق.م و 1070 ق.م ، وكانت عاصمتها طيبة ، وكان عدد سكانها ما بين 3 إلى 4 مليون نسمة
-العصر الهيليني وهو الذي امتد ما بين عامي 332 ق.م و 30 ق.م ، وبلغ عدد سكانه نحو 7 مليون نسمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق