هل الخوف من قياس الضغط يرفع الضغط

اضطراب مستوى ضغط الدم من أهم الاضطرابات الصحية التي يُعاني منها الغالبية العظمى من الأشخاص والمرضى في كل مكان على مستوى العالم ، ومن المعروف أن ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه عن المستوى الطبيعي قد يكون ناتجًا عن أسباب صحية عضوية وقد يكون ناتجًا أيضًا عن الضغط النفسي والعصبي وعن التوتر والقلق .

ضغط الدم

يُعبر مستوى ضغط الدم عن معدل قوة وسرعة اندفاع الدم من وإلى عضلة القلب من خلال الأوعية الدموية ، وقد أشارت التقارير الطبية العالمية إلى أن النسبة الطبيعية لضغط الدم تكون 120/ 80 مم زئبق ، وتختلف هذه النسبة وتتباين من شخص إلى آخر وفقًا للنوع والعمر والوزن والكتلة العضلية والتاريخ الوراثي للعائلة ووفقًا لبعض العادات اليومية أيضًا مثل التدخين ، وتناول المواد الكحولية ، وكذلك طبيعة النظام الغذائي اليومي .

تأثير الخوف من قياس الضغط

الخوف والتوتر من أهم العوامل والأسباب التي تؤدي بشكل كبير إلى ارتفاع الضغط المفاجئ ، ولذلك فإن المرضى الذين يكون لديهم رهبة من قياس الضغط أو توتر بشأن قيمة ضغط الدم الخاصة بهم ؛ يؤدي ذلك إلى ارتفاع قيمة الضغط لديهم عند قياسه ؛ وفي الكثير من هذه الحالات يكون ضغط الدم العلوي هو فقط المرتفع بينما ضغط الدم السفلي طبيعي .

ويشير الخبراء والأطباء إلى أن ارتفاع ضغط الدم المُصاحب للخوف والقلق أمر بسيط ولا يوجد قلق منه ويُعتبر أحد أسباب ارتفاع الضغط المؤقت وسوف يعود مستوى الضغط إلي طبيعته بشكل تلقائي عند زوال سبب الخوف أو القلق ، ولكن إذا استمر الأمر كذلك واستمر الشعور بالخوف والقلق لفترات طويلة فقد يتحول الشخص إلى مريض ارتفاع ضغط الدم ؛ لأن الارتفاع المتكرر لضغط الدم يؤثر سلبيًا على الأوعية الدموية للمريض وبالتالي يُصاب بارتفاع ضغط الدم المزمن الذي دائمًا ما يحتاج إلى التدخل الطبي والعلاجي السريع .

كيفية التخلص من وسواس الضغط

نظرًا إلى أن وسواس ارتفاع ضغط الدم قد يؤدي إلى عواقب صحية وخيمة ؛ وقد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم بشكل مؤقت مما يؤثر على دقة تشخيص حالة المريض ؛ فعلى كل شخص أن يُحاول جاهدًا أن يتخلص من هذه المخاوف قدر الإمكان للحفاظ على صحته ، وإليكم بعض طرق التخلص على الخوف من قياس ضغط الدم :

-في اليوم الذي تُقرر فيه قياس قيمة ضغط الدم ؛ يجب أن يكون يومًا عاديًا وأن تمارس أنشطتك اليومية المعتادة دون توقف أو تفكير .

-يمكنك أن تصرف انتباهك عن التفكير في قياس ضغط الدم من خلال قراءة القران والصلاة أو قراءة الكتب ويمكنك أيضًا أن تقوم بممارسة بعض الألعاب الرياضية أو الإلكترونية التي من شأنها أن تُساعدك على عدم التفكير في قياس الضغط .

-أثناء قياس الضغط يجب أن تحاول قدر الإمكان أن تلتزم بهدوء أعصابك وأن تُفوت الفرصة على أي شعور بالخوف أو التوتر ، ويمكنك أن تُفكر مثلًا في أي شيء تحبه أو أي حدث سعيد في حياتك أو ما إلى ذلك ؛ لأن كل هذا من شأنه أن يُساعدك على الهدوء النفسي أثناء قياس الضغط .

-إذا كان القلق والتوتر لديك مرض مزمن ليس من قياس الضغط فقط ولكن حالة عامة تجاه أي شيء ؛ فعليك أن تتناول الأدوية المهدئة الموصوفة لك من قِبل الطبيب قبل قياس الضغط بوقتٍ كافٍ .

-وإذا شعرت بنوع من التوتر والقلق الشديد والخوف أثناء قياس ضغط الدم ؛ اطلب من الطبيب أن يعطيك قدر من الوقت كي تهدأ ثم تعود لقياس ضغط الدم مرة أخرى .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    الكاتب الأديب جمال بركات
    2019-10-02 at 17:49

    احبائي....ابنتنا الفاضلة ياسمين.......الخوف من المرض يزيد احيانا الكثير من أعراضه......وهي زيادة غير حقيقية يدركها الطبيب بخبراته......وضغط الدم نموذج للمرض السيء تبعاته .....احبائي.....دعوة محبة.....أدعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه...واحترام بعضنا البعض.....ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض......جمال بركات....رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *