كيف اعرف ان طبلة الاذن مثقوبة

من أكثر الآلام قوة هي التي يتعرض لها الإنسان عندما يتعرض لثقب في أذنه ولكن كيف يمكننا التفريق فيما إذا كان بالفعل هذا الألم الذي تعاني منه هو بسبب ثقب في الأذن أم لا ؟ في البداية يجب أن نعرف طبلة الأذن على أنها غشاء حيوي أو نسيج رقيق للغاية يفصل بين الأذن الوسطى الداخلية عند البشر والأذن الخارجية.

وظائف طبلة الأذن

أولاً: حماية الأجزاء الداخلية من الأذن من أي جسم غريب من الممكن أن يسبب لها ضرر، مثل الجراثيم أو الماء والأتربة وغيرها، كما تحميها من الجروح التي من الممكن أن تؤذي الأذن الوسطى إذا تعرضت لحادث شديد.

ثانياً: عندما تأتي الأصوات إلى الأذن وهي عبارة عن أمواج صوتية تصطدم هذه الأمواج الصوتية في غشاء طبلة الأذن، يهتز الغشاء حينها تقوم الأذن الوسطى والأذن الداخلية بترجمة وتحويل هذه الأمواج والاهتزازات إلى نبضات عصبية، وترسلها إلى العقل حتى يحول هذه الموجات إلى النبضات العصبية، وتسمى هذه العملية بعملية السمع.

من الوارد أن تحدث أي إصابة لطبلة الأذن بسبب أي ظرف من الظروف، والتي تؤدي إلى تمزق الغشاء أي حدوث ثقل في الغشاء، ومن الممكن أن يتعرف الإنسان على هل حدث ثقب أو تمزق بطبلة الأذن أم لا عن طريق بعض الأعراض التي ستحدث له، حينها من الممكن أن يتوجه على الفور إلى طبيب مختص، حتى يتمكن من معالجة هذه المشكلة قبل أن تحدث مضاعفات.

من الممكن أن تسبب المضاعفات فقدان الشخص للسمع لباقي حياته، كما أن هذا الأمر سيسبب له الدوخة والدوران بشكل دائم، وممكن أن يحدث ثقب في الأذن الأخرى أيضاً.

اعراض ثقب طبلة الأذن

-خروج دماء وصديد من الأذن المصابة.
-فقدان السمع بالأذن المصابة بشكل كلي أو جزئي.
-سماع طنين ورنين، وسماع ضجيج في الأذنين.
-يصبح الوجه أصغر من حجمه الطبيعي.
-دوخة وعدم اتزان
-شعور المصاب بعدم الراحة، بسبب آلام قوية في الأذن المصابة.
-غثيان، وتقيؤ، وذلك بسبب الدوار.

علاج ثقب طبلة الأذن

هناك بعض الحالات البسيطة من ثقب الأذن التي لا تتطلب إلى تدخل جراحي بل أنها تُشفي تلقائياً خلال أسابيع من حدوث الثقب أو الجرح، وهذه الحالة مثل حدوث حالة عدوى في الأذن الوسطى التي تسبب إفراز صديد أو إفرازات أخري، يتم دفع هذه الإفرازات من خلال الأذن فيحدث ثقب في الأذن يخرج من خلاله هذه الإفرازات، ثم يلتئم الجرح مرة أخري ويزول الألم، ولا تتأثر هنا حالة السمع أو من الممكن أن تتأثر ولكن قليلاً.

أفي الحالات الشديدة التي يكون فيها الثقب أو التمزق كبير، والتي من الممكن أن تحدث بسبب ضربة شديدة على الأذن أو الوقوع عليها، هذا الأمر يسبب ألم شديد لا يزول سريعاً، حينها يجب عليك التوجه إلى الطبيب مباشرةً، وفي هذا الحالة يلجأ الطبيب إلى الجراحة، يقوم الطبيب في هذه الجراحة بوضع غشاء جديد من الجلد الرقيق فوق الطبلة أو من الممكن أن يقوم بوضع مواد كيميائية على التمزق أو الثقب حتى يحفز الغشاء على النمو مرة أخري ثم يقوم بوضع الرقعة على الثقب.

سواء كان التمزق هو أي حالة من الحالات السابقة عليك أن تحصل على العلاج المناسب له، وهذا بغرض حماية الأذن من الأجسام الغريبة والمياه، مع عدم استعمال أعواد التنظيف نهائياً في الأذن المصابة، وكذلك عدم تعريض الأذن إلى ضغط شديد أو أصوات عالية.

علامات شفاء ثقب طبلة الاذن هي الزوال الألم، والشعور بالراحة وعدم الشعور بالضجيج والطنين في الأذن كما كان في السابق، ورجوع السمع إلى الطريقة العادية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *