انواع التأمل

هناك العديد من أنواع التأمل، و التامل الفكري واحد من أشهر الأنواع التي يمكنك القيام بها، والتأمل ليس شيئا نفسيا وعلميا فقط، بل إنه شيئا دينيا أيضا، حيث حثنا الله على التأمل، وهناك عدة ايات تدل على التامل في القرآن الكريم، قال تعالى : ” أَفَلا يَنظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ وَإِلَى السَّمَاء كَيْفَ رُفِعَتْ وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ وَإِلَى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ ” سورة الغاشية الآية 17 – 20 .

أشهر أنواع التأمل

طريقة المحبة العطف التأمل

مع وجود العديد من أنواع التأمل التي يجب تجربتها، يجب أن يكون هناك نوع واحد يناسب معظم الأفراد، وكما هو معروف طريقة المحبة العطف التأمل، هدفها هو تنمية الحب والعطف تجاه كل شيء، حتى أعداء الشخص ومصادر التوتر، أثناء التنفس بعمق، يفتح الممارسون عقولهم لتلقي اللطف والحب، بعد ذلك يرسلون رسائل من اللطف والحب إلى العالم أو لأشخاص محددين أو لأحبائهم، في معظم أشكال هذا التأمل، المفتاح هو تكرار الرسالة عدة مرات حتى يشعر الممارس بشعور اللطف والحب .

تم تصميم هذا النوع من التأمل لتعزيز مشاعر الرحمة والحب، سواء بالنسبة للآخرين أو للذات، ويمكن أن يساعد المتضررين من : الغضب، الإحباط، الاستياء، والصراع، وقد يزيد هذا النوع من التأمل من المشاعر الإيجابية وقد تم ربطه بتقليل الاكتئاب والقلق والإجهاد اللاحق للصدمة أو اضطراب ما بعد الصدمة .

الاسترخاء التدريجي

الاسترخاء التدريجي الذي يطلق عليه أحيانا التأمل في مسح الجسم، هو التأمل الذي يشجع الناس على مسح أجسادهم بحثا عن مناطق التوتر، الهدف هو ملاحظة التوتر والسماح بالتخلص منه، الاسترخاء التدريجي يمكن أن يساعد في تعزيز الشعور العام بالهدوء والاسترخاء، وقد يساعد أيضا في علاج الألم المزمن، لأنه يريح الجسم ببطء وثبات، ويستخدم بعض الأشخاص هذا النوع من التأمل لمساعدتهم على النوم .

التأمل الذهني

التأمل الذهني هو شكل من أشكال التأمل التي تحث الممارسين على البقاء يقظا ومركزا على الحاضر، بدلا من التركيز على الماضي أو الخوف من المستقبل، يشجع الذهن الوعي بالبيئة المحيطة للشخص، التأمل الذهني هو شيء يمكن أن يفعله الناس في أي مكان تقريبا، أثناء الانتظار في الطابور في متجر البقالة، ولأن هذا النوع شائع في العديد من أشكال التأمل الأخرى، فقد تمت دراسته على نطاق واسع، لقد وجد البحث أن التأمل الذهني يمكنه :

1- تقليل المشاعر السلبية .
2- تحسين التركيز
3- تحسين الذاكرة
4- التقليل من ردود الفعل العاطفية الاندفاعية
5- تحسين الرضا في العلاقات

بعض الأدلة تشير إلى أن التأمل الفكري قد يحسن الصحة، على سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت على الرجال الأمريكيين من أصل أفريقي المصابين بأمراض الكلى المزمنة أن التأمل الفكري يمكن أن يخفض ضغط الدم .

التأمل بالتنفس

التنفس هو نوع من التأمل الفكري، يتنفس الممارسون ببطء وعمق وهم يعدون أنفاسهم أو يركزون على أنفاسهم بطريقة أخرى، الهدف هو التركيز فقط على التنفس وتجاهل الأفكار الأخرى التي تدخل العقل، كشكل من أشكال التأمل الذهني، يوفر التأمل بالتنفس العديد من الفوائد ذاتها التي يوفرها التأمل الذهني، وتشمل هذه الفوائد : انخفاض القلق، وتحسين التركيز، وزيادة المرونة العاطفية .

يوغا كونداليني

الكونداليني هي شكل من أشكال التأمل البدني الذي يمزج بين الحركات والتنفس العميق والتغني، على غرار الأشكال الأخرى لليوغا، يمكن للكونداليني يوغا تحسين القوة البدنية وتخفيف الألم، كما أنها قد تحسن الصحة العقلية عن طريق الحد من القلق والاكتئاب، على سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت عام 2008 على قدامى المحاربين الذين يعانون من آلام أسفل الظهر المزمنة، على سبيل المثال، أن اليوغا تقلل الألم وتزيد من الطاقة وتحسن الصحة العقلية العامة .

تأمل زن

تأمل زن، الذي يطلق عليه أحيانا اسم Zazen، يدرس العديد من ممارسي زن تحت معلم لأن هذا النوع من التأمل يتضمن خطوات ومواقف محددة، الهدف هو العثور على وضع مريح، والتركيز على التنفس، ومراقبة أفكار المرء بعين الاعتبار دون حكم، مرة أخرى، هذا الشكل من التأمل يشبه التأمل الذهني ولكنه يتطلب المزيد من الانضباط والممارسة، وقد يفضله الناس إذا كانوا يبحثون عن الاسترخاء ومسار روحي جديد.

التأمل التجاوزي

التأمل التجاوزي هو شكل روحي من التأمل حيث يظل الممارسون جالسين ويتنفسون ببطء، الهدف هو تجاوز الحالة الحالية للشخص، أثناء جلسة التأمل يركز الممارسون على كلمة أو سلسلة متكررة من الكلمات، الأشخاص الذين يمارسون التأمل التجاوزي يبلغون عن كل من الخبرات الروحية والذهنية المتصاعدة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *