ابناء ستيفن هوكينغ

يعد ستيف هوكينغ من أشهر علماء الفيزياء في هذا العصر، ويعرف بالعديد من أعماله و اكتشافاته المذهلة في النسبية والثقوب السوداء بالفيزياء، فقد قام بتأليف العديد من الكتب العلمية في النسبية والثقوب السوداء ومنها كتاب (A Brief History of Time) موجز في تاريخ الزمن، ولكن القليل من يعلم شيء عن حياته الشخصية وعن أبنائه فستيفن هوكينغ لديه ولدان وبنت.

نبذة عن ستيف هوكينغ

هو عالم بريطاني ولد في الثامن من يناير سنة 1942 ميلادية، هو أستاذ جامعي وعالم فيزيائي شهير ومؤلف، قام بإنجاز العديد من الأعمال الرائدة في علم الكونيات والفيزياء وقد ساعدت كتبه الكثيرين وجعلت العلم متاح للجميع، وعندما كان في الحادي والعشرين من عمره وبينما كان ستيف يقوم بدراسة علم الكونيات في الجامعة البريطانية كامبريدج، أصيب بمرض شُخص على أنه مرض نادر يعرف بالتصلب الجانبي الضموري.

حياة ستيف هوكينغ الشخصية

ستيفن هوكينغ هو الابن الرابع وأكبر أبناء فرانك هوكينغ وإيزابيل هوكينغ، ولد ستيف في أسرة من المفكرين، فوالدته شقت طريقها في جامعة أكسفورد سنة 1930، وفي هذا الوقت كان قليل من النساء قادرات على الذهاب إلى هذه الكلية، وكان والده يعمل كباحث وطبيب مُقر متخصص في الأمراض المدارية، وكان ميلاده في وقت غير مناسب بنسبة لوالديه حيث لم يكونوا يملكون الكثير من المال في هذا الوقت، كما أن الوقت كان يتسم بالتوتر بشكل عام بسبب خوض المملكة المتحدة البريطانية الحرب العالمية الثانية وكانت تتعرض للعديد من الهجمات بالقنابل من الألمان.

عادت والدة ستيف إلى مدينة أكسفورد حتى تلد أبنها الأول في مكان أكثر أماناً، وأنجبت أيضاً بعده طفلين هما ماري وفيليب وتبنى الزوجان الابن الثالث إدوارد.

كان يقال عن عائلة هوكينغ أنهم عائلة من الأشخاص غريبي الأطوار على حسب وصف أحد أصدقائهم المقربين، حيث كانوا دائماً ما يتناولون وجبة الغذاء وهم يقرأون كتاب في صمت، وكانت لدى العائلة سيارة أجرة ذات شكل لندني عتيق، ومنزلهم كان عبارة عن ثلاث طوابق سيئة الصيانة، وكانت العائلة تقوم بتربية نحل في الطابق الأرضي ويقومون أيضاً بإنتاج الألعاب النارية.

في سنة 1950 ميلادية، تولى والد ستيف عمل في إدارة قسم الطفيليات التابع للمعهد الوطني للأبحاث الطبية، وقد كان يقضي شهور الشتاء كلها وهو يعمل في أفريقيا ويقوم بعمل الأبحاث فيها.

كان والد ستيف يرغب أن يدرس أبنه الطب إلا أن ستيف كان مهتم بالعلم والفضاء منذ سن مبكر، ولم يكون ستيف بالطالب المبهر في بداية تعليمه فقد كان دائماً ما يكون في الثالث في ترتيب صفه المدرسي، ولكنه كان دائم التركيز بهواياته الخارجية.

عندما كان هوكينغ طالب في الدراسات العليا في جامعة كامبريدج تعرف على صديقة أخته جين وايلد والتي التقى بها قبل أن يتم تشخيص مرضه العصبي الحركي، وتطورت العلاقة وتمت الخطوبة وتزوجا، وعلى الرغم من مرض ستيف إلا أن الزوجان استمرا في العلاقة وأنجبا ثلاث أطفال هم روبرت ولوسي وتيموثي، ولكنهم بعد فترة من زواجهما انفصلا وقام ستيف بالزواج مرة أخري.

أبناء ستيف هوكينغ

روبرت هوكينغ

يبلغ روبرت حالياً 52 سنة، حيث ولد في عام 1967، هو الأبن الأكبر لستيف هوكينغ، ويقم حالياً في واشنطن مع زوجته وابنه وابنته.

لوسي هوكينغ

ولدت لوسي وهي الابنة الوحيدة لستيف في الثاني من نوفمبر 1970 ميلادية حيث تبلغ الآن 49 سنة، وهي تعمل في الصحافة وتعمل كمعلمة وهي شخصية محبة للخير وقد نالت شهرة بسبب عملها كروائية.

تيموثي هوكينغ

هو أصغر أبناء هوكينغ، ولد في الخامس عشر من ابريل سنة 1979، يعمل كمدير تنفيذي في شركة LEGO.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *