معرفة نوع الجنين من اسم الام

بعد حدوث الحمل ، وعندما تعرفين بذلك قد تشعرين بالفضول لمعرفة نوع طفلك ، وهناك بعض أساليب التنبؤ المبكر التي قد تكون أكثر أو أقل دقة في التنبؤ بجنس طفلك مثل الجدول الصيني ، كما توجد بعض الطرق التي يستخدمها الأطباء لتحديد جنس طفلك ، وتشمل هذه الطرق اختبارات الموجات فوق الصوتية والاختبار الجيني واختبار الدم ، ولكن توجد بعض الطرق الأخرى لمعرفة نوع الجنين من خلال اسم الأم ، وبالتالي دعونا نناقش هذه الطرق بالتفصيل ومعرفة دقتها في التنبؤ بجنس الطفل .

معرفة جنس الطفل بالطرق التقليدية

قد تكتشف ما إذا كان طفلك ذكراً أم أنثى أثناء إجراء الموجات فوق الصوتية بين الأسبوعين الثامن عشر والثاني والعشرين من الحمل ، ولكن إذا لم يستطع الطبيب رؤية الأعضاء التناسلية للطفل بشكل واضح ، فقد لا يتمكن من تحديد جنس الطفل بالتأكيد .

على الرغم من أن تكوين الفرج أو القضيب للطفل يبدأ في الأسبوع السادس من الحمل ، إلا أن الأطفال والفتيات يبدو متشابهين تمامًا خلال الموجات فوق الصوتية وذلك حتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل ، وبحلول الأسبوع الثامن عشر قد يكون طبيبك قادرًا على تحديد جنس طفلك إذا كان راقدًا في وضعية تجعل الأعضاء التناسلية مرئية .

يمكنك أيضًا اكتشاف جنس طفلك من خلال إجراء اختبار ما قبل الولادة غير الجراحي ، والذي يتم عادةً في الأسبوع العاشر من الحمل ، وهو عبارة عن اختبار دم  يساعد في اكتشاف متلازمة داون وغيرها من تشوهات الكروموسومات .

يمكن لهذا الاختبار أيضًا اكتشاف الحمض النووي للجنين الموجود في الدم مما قد يساعد في تحديد ما إذا كان طفلك أنثى أو ذكر ، وعادةً ما يكون هذا الاختبار مخصصًا للنساء اللاتي لديهن خطر أعلى في حمل طفل مصاب باضطرابات وراثية ، وقد يتم معرفة جنس الطفل من خلال طرق الفحص الجيني بين الأسبوعين 11 و 14 من الحمل .

بالإضافة إلى ذلك وحسب الادعاءات التي قدمتها نظرية رمزي ، قد تتنبأ بجنس طفلك في الأسبوع السادس من حملك من خلال النظر إلى صور الموجات فوق الصوتية ، والتحقق من وضع المشيمة داخل بطن الأم .

معرفة جنس الطفل من خلال اسم الأم

تتم هذه الطريقة من خلال التعرف على اسم الأم بالإضافة إلى اسم الجدة ، وذلك من خلال جمع عدد أحرف اسم الأم الحامل مع عدد أحرف اسم والدتها ، ثم بعد ذلك يتم إضافة عدد أيام الشهر الذي حدث فيه الحمل ، ثم يتم جمع عدد أيام الشهر الذي يتوقع فيه الولادة ، ثم ننظر إلى المجموع ، إذا كان الرقم الإجمالي فردياً يصبح من المتوقع أن يكون الطفل ولداً ، أما إذا كان مجموع الرقم زوجي يكون جنس الطفل فتاة .

دقة طرق التنبؤ بنوع الجنس عند الطفل

قد تكون الموجات فوق الصوتية دقيقة تمامًا في التنبؤ بجنس الطفل عند القيام به بين الأسبوع الثامن عشر والثاني والعشرين من الحمل ، لكن الأخطاء لا تزال تحدث ، على سبيل المثال إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة أو زيادة الوزن أو تحمل توأمين أو أن طفلك في وضع يجعل من الصعب رؤية الأعضاء التناسلية فقد يكون من الصعب تحديد جنس طفلك بواسطة الموجات فوق الصوتية .

تعتبر طُرق الاختبار الجيني دقيقة للغاية في التنبؤ بجنس طفلك ، ومع ذلك من الممكن التعرض لخطر الإجهاض لذلك لا يتم إجراؤه على كل امرأة ، ولا يوجد دليل يثبت نظرية رمزي للتنبؤ بالجنس ، أو طريقة معرفة جنس الطفل من خلال اسم الأم ، فهو مجرد تخمين وهناك فرصة بنسبة 50 في المائة لتصحيح هذه الطريقة ، وقد يكون من الصعب معرفة جنس الطفل إذا كنت تحمل توائم أو عدة أطفال لأن الأطفال قد يحجبون بعضهم البعض ويجعل من الصعب تحديد جنس كل طفل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *