الفرق بين البلازما والصفائح الدموية

الدم أكثر من مجرد سائل أحمر يسير داخل جسم الكائنات الحية، ولكنه شريان الحياة الذي لا يمكن الحياة بدونه، حيث يمر الدم في أنحاء الجسم حتى يتمكن من إمداد جميع الخلايا بالمواد الغذائية التي يحتاجها كما يمدها أيضاً بالأكسجين، وهو يلعب دور كبير في العمليات والأنشطة الحيوية، والعلم أثبت أن الدم يتكون من العديد من المكونات من ضمنها خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية والبلازما دموية.

مقارنة بين البلازما والصفائح الدموية

البلازما

تعرف البلازما على أنها عبارة عن مادة شفافة وسائلة يميل لونها نوعاً ما إلى الأصفر، وأهم ما يميز البلازما أنها عديمة الشكل، أي أنها لا يوجد لها شكل محدد، كما أن البلازما تشكل ما يقارب 55% من إجمالي الحجم الكلي للدم الموجود في الجسم، ومهمتها هى نقل الأملاح والماء والهرمونات والمواد الغذائية إلى جميع خلايا الدم.

وظائف بلازما الدم

بلازما الدم لها وظيفتين مهمتين في جسم الإنسان وهما:
-تقوم بنقل المواد الغذائية اللازمة للخلية من المكان الذي يتم تصنيعها فيه إلى باقي الأجزاء في الجسم.
-تقوم بنقل نواتج عمليات الأيض التي تحدث داخل الجسم

مكونات بلازما الدم

تتكون بلازما الدم من عدة مكونات وهي:

-الماء: يشكل الماء 90% من البلازما، أما عن وظيفته فهو يعمل كمذيب لبعض المواد ويقوم بنقل المواد العضوية والغير عضوية، ويعمل على المحافظة على درجة الحرارة المناسبة للجسم.

-البروتين: يشكل البروتين نسبة 7% من البلازما، ومن أهم البروتينات: البيومين الذي يشكل 60% من حجم البروتينات الموجودة في البلازما، وغلوبيولين يشكل نسبة 35% من حجم البروتينات الموجودة في البلازما، وفيبرينوجين الذي يشكل نسبة 4% من البلازما.

وهناك بروتينات أخرى تشكل نسبة تصل إلى 1% من حجم البروتينات مثل الهرمونات والأنزيمات وغيرها من المواد.

صفائح الدم

الصفائح تعد من أهم مكونات الدم، فهي خلايا دم صغيرة تنتج عن طريق نخاع العظم في الأساس بجانب خلايا الدم البيضاء وخلايا الدم الحمراء، وبمجرد أن يتم تصنيع صفائح الدم بالنخاع العظمي تقوم بالانتقال إلى مجرى الدم.

تتراوح مدة حياة الصفائح الدموية إلى ما يقارب لثماني إلى عشر أيام ثم تموت بعدها، ليتم إنتاج صفائح دم جديدة، وتكمن مهمة الصفائح الدموية في إيقاف النزيف حيث تتجمع الصفائح مع بعضها البعض في مكان الجرح ليتوقف الجرح عن النزيف وتعرف هذه العملية باسم الالتصاق، فالصفائح الدموية لها قدرة على استدعاء بعضها البعض لمكان الجرح لإيقاف النزيف.

العدد الطبيعي لصفائح الدم

يتراوح العدد الطبيعي للصفائح الدموية في جسم الإنسان ما بين 150 ألف إلى 450 ألف صفيحة لكل ميكرو لتر من الدم، في حالة وصول صفائح الدم في الجسم إلى 50 ألف صحيفة في كل ميكرو لتر من الدم، فهذا الأمر يعني أن هناك نقص في الصفائح الدموية.

في هذه الحالة يصبح الشخص مصاب بنقص في المعدل الطبيعي للصفائح الدموية ويكون معرض لاحتمالية النزيف الفوري أكثر من المعتاد إذا ما تعرض لمجرد كدمة أو جرح بسيط، وفي الحالات التي يكون فيها النقص في صفائح الدم قد وصل إلى عشر ألف صفيحة إلى عشرين ألف صفيحة في كل ميكرو لتر من الدم يصبح المريض في هذه الحالة معرض إلى النزيف الفوري والمرتفع للغاية عند التعرض لأي جرح أو كدمة.

بعض الآراء تتجه إلى أنه من الممكن أن يكون البعض لديه مشكلة بزيادة إنتاج عدد الصفائح الدموية التي من الممكن أن تصل إلى 500 ألف أو إلى مليون صفيحة لكل ميكرو لتر واحد من الدم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *