هل تعلم عن مرض السكر

إن مرض السكر أو ما يُعرف بداء السكري هو أحد الأمراض الأكثر شيوعًا حول العالم ، وهو أحد الأمراض المزمنة التي قد يكون لها مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى دخول المريض في غيبوبة ، وهناك الكثير من الأعراض المرتبطة بهذا المرض ، فهل تعلم ما هي أعراضه؟ و هل تعلم ما هو علاجه وكيفية الوقاية منه؟ ؛ حيث أنه من الضروري التعرف على مثل هذه الأمراض الشائعة التي تغزو الكثير من الناس ، وذلك من أجل تجنب مخاطرها أو مخاطر تجاهلها وعدم العلم بها.

ما هو مرض السكر

يحدث مرض السكر أو داء السكري نتيجة لعدم قدرة غدة البنكرياس على إنتاج الكمية الكافية من الإنسولين ، أو في حالة عجز الجسم عن استخدام الإنسولين الذي تم إنتاجه بالشكل المطلوب ؛ حيث أن الأنسولين هو الهرمون الذي يقوم بتنظيم معدل السكر في الدم ، وعند الإصابة بارتفاع في معدل السكر دون سيطرة عليه ؛ فإن ذلك قد يؤدي إلى العديد من الأضرار داخل أجهزة الجسم على المدى البعيد وخاصةً في الأوعية الدموية والأعصاب.

أنواع مرض السكر

ينقسم مرض السكري إلى :

داء السكري من النوع الأول

وهو الذي يعتمد فيه المريض على الإنسولين ، أو هو ذلك المرض الذي يبدأ في مرحلة الطفولة أو الشباب ، بحيث لا يتم إنتاج الإنسولين بشكل طبيعي ؛ مما يستدعي تعاطي المريض للأنسولين بشكل يومي كعلاج ، وأعراض هذا المرض تتمثل في كثرة التبول لدى المريض والشعور بالعطش والجوع بشكل مستمر ، كما يحدث نقصان في الوزن والشعور بالارهاق والتعب ، ويصاب المريض كذلك باضطرابات في البصر.

داء السكري من النوع الثاني

وهو المرض الذي لا يعتمد على الإنسولين ، أو هو ذلك الذي يبدأ ظهوره في مرحلة الكهولة ، ويكون ذلك بسبب عدم قدرة الجسم على استخدام الإنسولين بالطريقة الفعالة ، ويحدث ذلك في الغالب بسبب فرط الكسل الجسدي والإصابة بالسمنة ، وتكون أعراضه نفس أعراض داء السكري من النوع الأول ، ولكنها قد تكون أقل وضوحًا منها في الغالب ، وهو ما يجعل تشخيص المرض في هذه الحالة يأتي بعد إصابة المريض بالمضاعفات الخاصة بالمرض.

سكر الحمل

وهو المرض الذي قد تصاب به المرأة الحامل ؛ حيث يحدث فرط سكر الدم بحيث يحدث زيادة لمعدل الجلوكوز فيه عن المعدل الطبيعي ، ويحدث ذلك دون أن يتم الوصول إلى المعدل اللازم لعملية تشخيص مرض السكر ، ويتم تشخيصه عن طريق فحوصات الحمل وليس عن طريق الأعراض المتعارف عليها ، وقد تصاب الأبناء في المستقبل بداء السكري من النوع الثاني.

كيفية الوقاية من مرض السكر

هناك عدة عوامل قد تساعد في الحد من انتشار داء السكري ، ومنها ما يلي :

تجنب الإصابة بمرض السمنة ، والعمل على الحفاظ على الوزن الصحي للجسم

القيام بممارسة الرياضة بصورة منتظمة ، وذلك لأنها تساعد في عملية تدفق الدم داخل الجسم ، وتقوم بتقليل معدلات السكر بالدم

تجنب تناول الدهون المهدرجة التي توجد في الأطعمة المُصنعة والمقلية ؛ حيث أنها تعمل على إصابة الجسم بعدم القدرة على امتصاص البروتين ، وتقوم بتقليل إفراز الإنسولين ، وهو ما يتسبب في زيادة معدل السكر بالدم

تجنب الأغذية التي تحتوي بكثرة على الكربوهيدرات مثل الأرز الأبيض ، ومن الممكن استبدالها بمواد بها كربوهيدرات غنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والشوفان

تجنب التدخين ، لأنه يؤثر على القلب والأوعية الدموية ، مما قد يؤدي إلى الإصابة بداء السكري.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *